زيارة عـاشوراء   

بسم الله الرحمن الرحيم اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ(السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ، يا اَبا عَبْدِاللهِ لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ الاِْسْلامِ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسَّسَتْ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ اَهْلَ الْبَيْتِ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَاَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الَّتي رَتَّبَكُمُ اللهُ فيها، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدينَ لَهُمْ بِالَّتمْكينِ مِنْ قِتالِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ وَاَوْلِيائِهِم، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ، وَلَعَنَ اللهُ آلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ، وَلَعَنَ اللهُ بَني اُمَيَّةَ قاطِبَةً، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ وَاَلْجَمَتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابي بِكَ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي َكْرَمَ مَقامَكَ وَاَكْرَمَني اَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ اِمام مَنْصُور مِنْ اَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجيهاً بِالْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلى اللهِ وَ اِلى رَسُولِهِ وَاِلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَاِلى فاطِمَةَ وَاِلَى الْحَسَنِ وَاِلَيْكَ بِمُوالاتِكَ وَبِالْبَراءَةِ (مِمَّنْ قاتَلَكَ وَنَصَبَ لَكَ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ وَاَبْرَأُ اِلَى اللهِ وَاِلى رَسُولِهِ) مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ ذلِكَ وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ وَجَرى فِي ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَشْياعِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَاَتَقَرَّبُ اِلَى اللهِ ثُمَّ اِلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُمْ وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَعْدائِكُمْ وَالنّاصِبينَ لَكُمُ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ، اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوَلِىٌّ لِمَنْ والاكُمْ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ وَمَعْرِفَةِ اَوْلِيائِكُمْ وَرَزَقَنِى الْبَراءَةَ مِنْ اَعْدائِكُمْ اَنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَسْأَلُهُ اَنْ يُبَلِّغَنِى الْمَقامَ الَْمحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ وَاَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثاري مَعَ اِمام هُدىً ظاهِر ناطِق بِالْحَقِّ مِنْكُمْ وَاَسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذي لَكُمْ عِنْدَهُ اَنْ يُعْطِيَني بِمُصابي بِكُمْ اَفْضَلَ ما يُعْطي مُصاباً بِمُصيبَتِهِ مُصيبَةً ما اَعْظَمَها وَاَعْظَمَ رَزِيَّتَها فِي الاِْسْلامِ وَفِي جَميعِ السَّماواتِ وَالاْرْضِ اَللّـهُمَّ اجْعَلْني فِي مَقامي هذا مِمَّنْ تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْ مَحْياىَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، اَللّـهُمَّ اِنَّ هذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاَْكبادِ اللَّعينُ ابْنُ اللَّعينِ عَلى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ فِي كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فيهِ نَبِيُّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَبا سُفْيانَ وَمُعاوِيَةَ وَيَزيدَ ابْنَ مُعاوِيَةَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللَّعْنَةُ اَبَدَ الاْبِدينَ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِياد وَآلُ مَرْوانَ بِقَتْلِهِمُ الْحُسَيْنَ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِ، اَللّـهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللَّعْنَ مِنْكَ وَالْعَذابَ (الاَْليمَ) اَللّـهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ فِي هذَا الْيَوْمِ وَفِي مَوْقِفي هذا وَاَيّامِ حَياتي بِالْبَراءَةِ مِنْهُمْ وَاللَّعْنَةِ عَلَيْهِمْ وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمُ اَلسَّلامُ ثمّ تقول مائة مرّة : اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَوَّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَآخِرَ تابِع لَهُ عَلى ذلِكَ، اَللّـهُمَّ الْعَنِ الْعِصابَةَ الَّتي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ (عليه السلام) وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلى قَتْلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْهُمْ جَميعاً ثمّ تقول مائة مرّة : اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ، ثمّ تقول : اَللّـهُمَّ خُصَّ اَنْتَ اَوَّلَ ظالِم بِاللَّعْنِ مِنّي وَابْدَأْ بِهِ اَوَّلاً ثُمَّ (الْعَنِ) الثّانيَ وَالثّالِثَ وَالرّابِعَ اَللّـهُمَّ الْعَنْ يَزيدَ خامِساً وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِياد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ اَبي سُفْيانَ وَآلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ ثمّ تسجد وتقُول : اَللّـهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ حَمْدَ الشّاكِرينَ لَكَ عَلى مُصابِهِمْ اَلْحَمْدُ للهِ عَلى عَظيمِ رَزِيَّتي اَللّـهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .





إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
قديم 02-22-2012, 01:55 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عاشقة الزهراء
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عاشقة الزهراء

البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 53962
المشاركات: 4,335 [+]
بمعدل : 2.32 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عاشقة الزهراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ● قسم صور أهل البيت الكرام عليهم السلام ●
افتراضي هذه صورة باب الثعبان الذي جاء الى أميرنا علي الكرار في مسجد الكوفة

 

باب الثعبان



هذه صورة باب الثعبان الذي جاء الى أميرنا علي الكرار في مسجد الكوفة
وقد سُمي الباب باسمه اي الثعبان



ويلي الصورة الرواية التي تحكي هذه الحادثة :




باب الثعبان ويستحب الدخول منها إلى مسجد الكوفة , وتقع قرب الزاوية الشمالية الغربية من المسجد وهو عكس القبلة والاسم الأصلي لها هو باب (الثعبان) وليس (باب الفيل ) كما هو متداول على السنة الناس , لما روي في البحار ومدينة المعاجز وغرر المناقب ,وسبب تسميته بباب الثعبان انه بينما كان أمير المؤمنين الأمام علي بن أبي طالب () يخطب على منبره في مسجد الكوفة , إذ ظهر ثعبان من جانب المنبر وجعل يجر ويرقى حتى دنا من أمير المؤمنين () , فارتاع الناس من ذلك وهمّوا أن يدفعوه عن الإمام (), فقام الثعبان ثم انحنى الإمام على الثعبان حتى التقم الثعبان إذنه , فتحيّّر الناس من ذلك , وهو يحدثه فسمع من كان قريبا كلام الثعبان ثم زال عن مكانه , وأمير المؤمنين () جعل يحرّك شفتيه , والثعبان كالمصغي إليه , ثم سار الثعبان وخرج , وعاد أمير المؤمنين () إلى خطبته وأتمها , فلما فرغ نزل من المنبر فاجتمع إليه الناس يسألونه عن حال الثعبان والأعجوبة فيه, فقال( ) : ليس ذلك كما ظننتم , وإنما كان ذلك حاكما على الجن!! ,فالتبست عليه قضية وصعبت , فجاء ليستفهمها فافهمته إياها , فدعا لي بالخير وانصرف.
وكان قد دخل الثعبان من الباب الكبير الذي يعتبر المدخل الرئيس للمسجد . فسمي بباب الثعبان واشتهر بذلك , ولما استحكم الأمر لبني أمية كرهوا ظهور هذه الفضيلة لأبي الحسن () فربطوا في ذلك الباب فيلاً ورامو أن تنسى تلك الفضيلة , فعرف بباب الفيل في احد العصور التي كثر فيها أعداء آل البيت .
وهو الآن يعرف بباب الثعبان وتوالت عليه حملات الأعمار التي لاحت المسجد خلال الفترات السابقة ويعد الآن هذا الباب ركن من الأركان التاريخية المرتبطة بتأسيس المسجد وبفترة خلافة الإمام علي () في مسجد الكوفة .


 

 

 



 




عرض البوم صور عاشقة الزهراء  

توقيع : عاشقة الزهراء

اشتقت لكم كثيييير
يا اعز ناسي
اختكم في حب العترة

عاشقة الزهراء

رد مع اقتباس
قديم 03-02-2012, 01:41 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
شيعي الخالص
اللقب:
عضو متميز

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64103
المشاركات: 10,850 [+]
بمعدل : 5.94 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شيعي الخالص غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عاشقة الزهراء المنتدى : ● قسم صور أهل البيت الكرام عليهم السلام ●
افتراضي

 

شـكــ وبارك الله فيك يـــرا لكي ... لكي مني أجمل تحية . اختي عاشقة الزهراء


 

 

 



 




عرض البوم صور شيعي الخالص  

رد مع اقتباس

قديم 06-19-2012, 08:08 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عباس البابلي
اللقب:
عضو متميز

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64178
المشاركات: 5,442 [+]
بمعدل : 3.00 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عباس البابلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عاشقة الزهراء المنتدى : ● قسم صور أهل البيت الكرام عليهم السلام ●
افتراضي

 

بارك الله بك
جهود مشكوره


 

 

 



 




عرض البوم صور عباس البابلي  

رد مع اقتباس

قديم 06-24-2012, 09:53 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
براءة الطفوله
اللقب:
عضوة متميزة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية براءة الطفوله

البيانات
التسجيل: Jun 2012
العضوية: 65120
المشاركات: 1,092 [+]
بمعدل : 0.67 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
براءة الطفوله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عاشقة الزهراء المنتدى : ● قسم صور أهل البيت الكرام عليهم السلام ●
افتراضي

 

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
معلووومه جديدهـ بالنسبه لي يسلموووو


 

 

 



 




عرض البوم صور براءة الطفوله  

توقيع : براءة الطفوله

الحَيَآةُ مِثلَ النّهر ، لآ تستَطيعْ أن تَلمِسْ نَفْسَ المَآء مرّتيِنْ .. لأنَ المِيآه المُتدفقة التِي تفُوِتْ لنْ تعُودَ مُجدّداً أبداً ! إستَمتِع بِكُلّ لحْظْة فِيَ الحَيآة ،
❤❤

رد مع اقتباس
قديم 02-07-2013, 04:52 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
سرايا
اللقب:
عضو فعال
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سرايا

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 66441
المشاركات: 95 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سرايا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عاشقة الزهراء المنتدى : ● قسم صور أهل البيت الكرام عليهم السلام ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
للاسف صوره ماطلعت عندي
وشكرررررا
اللهم صل على محمد وال محمد


 

 

 



 




عرض البوم صور سرايا  

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd