زيارة عـاشوراء   

بسم الله الرحمن الرحيم اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ(السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ، يا اَبا عَبْدِاللهِ لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ الاِْسْلامِ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسَّسَتْ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ اَهْلَ الْبَيْتِ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَاَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الَّتي رَتَّبَكُمُ اللهُ فيها، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدينَ لَهُمْ بِالَّتمْكينِ مِنْ قِتالِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ وَاَوْلِيائِهِم، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ، وَلَعَنَ اللهُ آلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ، وَلَعَنَ اللهُ بَني اُمَيَّةَ قاطِبَةً، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ وَاَلْجَمَتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابي بِكَ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي َكْرَمَ مَقامَكَ وَاَكْرَمَني اَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ اِمام مَنْصُور مِنْ اَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجيهاً بِالْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلى اللهِ وَ اِلى رَسُولِهِ وَاِلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَاِلى فاطِمَةَ وَاِلَى الْحَسَنِ وَاِلَيْكَ بِمُوالاتِكَ وَبِالْبَراءَةِ (مِمَّنْ قاتَلَكَ وَنَصَبَ لَكَ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ وَاَبْرَأُ اِلَى اللهِ وَاِلى رَسُولِهِ) مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ ذلِكَ وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ وَجَرى فِي ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَشْياعِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَاَتَقَرَّبُ اِلَى اللهِ ثُمَّ اِلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُمْ وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَعْدائِكُمْ وَالنّاصِبينَ لَكُمُ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ، اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوَلِىٌّ لِمَنْ والاكُمْ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ وَمَعْرِفَةِ اَوْلِيائِكُمْ وَرَزَقَنِى الْبَراءَةَ مِنْ اَعْدائِكُمْ اَنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَسْأَلُهُ اَنْ يُبَلِّغَنِى الْمَقامَ الَْمحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ وَاَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثاري مَعَ اِمام هُدىً ظاهِر ناطِق بِالْحَقِّ مِنْكُمْ وَاَسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذي لَكُمْ عِنْدَهُ اَنْ يُعْطِيَني بِمُصابي بِكُمْ اَفْضَلَ ما يُعْطي مُصاباً بِمُصيبَتِهِ مُصيبَةً ما اَعْظَمَها وَاَعْظَمَ رَزِيَّتَها فِي الاِْسْلامِ وَفِي جَميعِ السَّماواتِ وَالاْرْضِ اَللّـهُمَّ اجْعَلْني فِي مَقامي هذا مِمَّنْ تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْ مَحْياىَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، اَللّـهُمَّ اِنَّ هذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاَْكبادِ اللَّعينُ ابْنُ اللَّعينِ عَلى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ فِي كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فيهِ نَبِيُّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَبا سُفْيانَ وَمُعاوِيَةَ وَيَزيدَ ابْنَ مُعاوِيَةَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللَّعْنَةُ اَبَدَ الاْبِدينَ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِياد وَآلُ مَرْوانَ بِقَتْلِهِمُ الْحُسَيْنَ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِ، اَللّـهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللَّعْنَ مِنْكَ وَالْعَذابَ (الاَْليمَ) اَللّـهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ فِي هذَا الْيَوْمِ وَفِي مَوْقِفي هذا وَاَيّامِ حَياتي بِالْبَراءَةِ مِنْهُمْ وَاللَّعْنَةِ عَلَيْهِمْ وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمُ اَلسَّلامُ ثمّ تقول مائة مرّة : اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَوَّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَآخِرَ تابِع لَهُ عَلى ذلِكَ، اَللّـهُمَّ الْعَنِ الْعِصابَةَ الَّتي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ (عليه السلام) وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلى قَتْلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْهُمْ جَميعاً ثمّ تقول مائة مرّة : اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ، ثمّ تقول : اَللّـهُمَّ خُصَّ اَنْتَ اَوَّلَ ظالِم بِاللَّعْنِ مِنّي وَابْدَأْ بِهِ اَوَّلاً ثُمَّ (الْعَنِ) الثّانيَ وَالثّالِثَ وَالرّابِعَ اَللّـهُمَّ الْعَنْ يَزيدَ خامِساً وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِياد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ اَبي سُفْيانَ وَآلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ ثمّ تسجد وتقُول : اَللّـهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ حَمْدَ الشّاكِرينَ لَكَ عَلى مُصابِهِمْ اَلْحَمْدُ للهِ عَلى عَظيمِ رَزِيَّتي اَللّـهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .





إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
قديم 01-13-2012, 02:03 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
سيد العراق
اللقب:
عضو مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سيد العراق

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64222
المشاركات: 71 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سيد العراق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ● الاستقامة الحسينية ●
ورقة اشعار عن الامام الحسين (ع)

 

بسم الله الرحمن الرحيم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
كان الحسين ينشد اشعارا فبعد أن رأى ضعف أهل الكوفه وتنازلهم عن البيعه قال :

لئن كانت الدنيا تبعد نفيسه
فدار ثواب الله أعلى وأنبل
وإن كانت الأبدان للموت أنشئت
فقتل إمرئ بالسيف في الله أفضل
وإن كانت الأرزاق شي مقدرا
فقلة سعي المرء في الرزق أجمل
وإن كانت الأموال للترك جمعها
فما بال متروك به المرء يبخل

وفي معركة عاشوراء بعد أن كان بعد نفسه للمعركه ويعد وسائل المعركه انشأ يقول :

يادهر أف لك من خليل
كم لك بالأشراق والأصيل
من صاحب وطالب قتيل
والدهر لايقنع بالبديل
وإنما الأمر إلى الجليل
وكل حي سالك السبيل

وفي إحدى معاركه أنشأ يقول :

الموت أولى من ركوب العار
والعار أولى من دخول النار

وعندما حمل على جيش إبن سعد دفاعا عن حرم رسول الله أنشأ قائلا :

أنا إبن علي الخير من آل هاشم
كفاني بهذا مفخرا حين أفخر
وجدي رسول الله أكرم من مشى
ونحن سراج الله في الناس يزهر
وفاطمة امي سلالة أحمد
وعمي يدعى ذو الجناحين جعفر
وفينا كتاب الله أنزل صادقا
وفينا الهدى والوحي والخير يذكر

بعد أن كلم الإمام جيش ابن سعد وأراهم بردة وعمامة وسيف رسول الله صلى الله عليه وسلم :

فإن نهزم فهزامون قدماً
وإن نهزم فغير مهزمينا
وما إن طبَّنا جُبنٌ ولكن
منايانا ودولةُ آخرينا
فقل للشامتين بنا أفيقوا
سيلقى الشامتون كما لقينا
إذا ما الموت رُفع عن أناسٍ
كلا كله أناخ بآخرينا


ولما ما بقى من ناصر لينصر الحسين وهو ينشد القتلى

أحباي لو غيرُ الحمامِ أصابكم
عتبتُ ولكن ما على الموت معتب


ولما كان يصبر السيدة سكينة قال

سيطول بعدي يا سكينة فاعلمي
منكِ البكاء اذا الحِمام دهاني
لا تحرقي قلبي بدمعك حسرةً
مادام مني الروح في جثماني


وحين حمل على الأعداء :

أنا الحسين ابن علي
آليت ألا انثني
احمي عيالات أبي
أمضي على دين النبي

وقال عليه السلام في حب الله

تركت الخلق طرا في هواك .. و أيتمت العيال لكي أراك
فلو قطعتني في الحب إربا .. .. لما مال الفؤاد إلى سواك

وشكرا.


 

 

 



 




عرض البوم صور سيد العراق  

رد مع اقتباس

قديم 01-13-2012, 03:25 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
جمانة
اللقب:
شخصية مهمه
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جمانة

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 42658
المشاركات: 715 [+]
بمعدل : 0.37 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
جمانة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سيد العراق المنتدى : ● الاستقامة الحسينية ●
افتراضي

 

احسنت وبارك الله فيك جعله الله في ميزان حسناتك
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك اخي سيد العراق
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


 

 

 



 




عرض البوم صور جمانة  

توقيع : جمانة

اهتمْ بعقلكْ " وطوِّرْ من " تفكيركْ " ,
واجعلْ أسلوبكَ " رآئعاً "
,فقيمتكَ الحقيقية هيَ بجمآلِ شخصيتكْ ,
لآتصب اهتمآمكَ في شكلكْ !
ملآبسكْ ! زينتكْ ! فمهمآ كآنتْ روعةُ
شكلكْ , فحقيقتكَ ستظهرْ !!!
من أولِ كلمةٍ تنطقهآ .

رد مع اقتباس
قديم 01-15-2012, 01:48 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عاشقة الزهراء
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عاشقة الزهراء

البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 53962
المشاركات: 4,335 [+]
بمعدل : 2.32 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عاشقة الزهراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سيد العراق المنتدى : ● الاستقامة الحسينية ●
افتراضي

 


 

 

 



 




عرض البوم صور عاشقة الزهراء  

توقيع : عاشقة الزهراء

اشتقت لكم كثيييير
يا اعز ناسي
اختكم في حب العترة

عاشقة الزهراء

رد مع اقتباس
قديم 05-21-2012, 06:51 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
عباس البابلي
اللقب:
عضو متميز

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64178
المشاركات: 5,442 [+]
بمعدل : 3.00 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عباس البابلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سيد العراق المنتدى : ● الاستقامة الحسينية ●
افتراضي

 

يادهر أف لك من خليل
كم لك بالأشراق والأصيل
من صاحب وطالب قتيل
والدهر لايقنع بالبديل
وإنما الأمر إلى الجليل
وكل حي سالك السبيل

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


 

 

 



 




عرض البوم صور عباس البابلي  

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd