زيارة عـاشوراء   

بسم الله الرحمن الرحيم اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ(السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ، يا اَبا عَبْدِاللهِ لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ الاِْسْلامِ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسَّسَتْ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ اَهْلَ الْبَيْتِ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَاَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الَّتي رَتَّبَكُمُ اللهُ فيها، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدينَ لَهُمْ بِالَّتمْكينِ مِنْ قِتالِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ وَاَوْلِيائِهِم، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ، وَلَعَنَ اللهُ آلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ، وَلَعَنَ اللهُ بَني اُمَيَّةَ قاطِبَةً، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ وَاَلْجَمَتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابي بِكَ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي َكْرَمَ مَقامَكَ وَاَكْرَمَني اَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ اِمام مَنْصُور مِنْ اَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجيهاً بِالْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلى اللهِ وَ اِلى رَسُولِهِ وَاِلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَاِلى فاطِمَةَ وَاِلَى الْحَسَنِ وَاِلَيْكَ بِمُوالاتِكَ وَبِالْبَراءَةِ (مِمَّنْ قاتَلَكَ وَنَصَبَ لَكَ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ وَاَبْرَأُ اِلَى اللهِ وَاِلى رَسُولِهِ) مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ ذلِكَ وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ وَجَرى فِي ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَشْياعِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَاَتَقَرَّبُ اِلَى اللهِ ثُمَّ اِلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُمْ وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَعْدائِكُمْ وَالنّاصِبينَ لَكُمُ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ، اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوَلِىٌّ لِمَنْ والاكُمْ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ وَمَعْرِفَةِ اَوْلِيائِكُمْ وَرَزَقَنِى الْبَراءَةَ مِنْ اَعْدائِكُمْ اَنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَسْأَلُهُ اَنْ يُبَلِّغَنِى الْمَقامَ الَْمحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ وَاَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثاري مَعَ اِمام هُدىً ظاهِر ناطِق بِالْحَقِّ مِنْكُمْ وَاَسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذي لَكُمْ عِنْدَهُ اَنْ يُعْطِيَني بِمُصابي بِكُمْ اَفْضَلَ ما يُعْطي مُصاباً بِمُصيبَتِهِ مُصيبَةً ما اَعْظَمَها وَاَعْظَمَ رَزِيَّتَها فِي الاِْسْلامِ وَفِي جَميعِ السَّماواتِ وَالاْرْضِ اَللّـهُمَّ اجْعَلْني فِي مَقامي هذا مِمَّنْ تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْ مَحْياىَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، اَللّـهُمَّ اِنَّ هذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاَْكبادِ اللَّعينُ ابْنُ اللَّعينِ عَلى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ فِي كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فيهِ نَبِيُّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَبا سُفْيانَ وَمُعاوِيَةَ وَيَزيدَ ابْنَ مُعاوِيَةَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللَّعْنَةُ اَبَدَ الاْبِدينَ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِياد وَآلُ مَرْوانَ بِقَتْلِهِمُ الْحُسَيْنَ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِ، اَللّـهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللَّعْنَ مِنْكَ وَالْعَذابَ (الاَْليمَ) اَللّـهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ فِي هذَا الْيَوْمِ وَفِي مَوْقِفي هذا وَاَيّامِ حَياتي بِالْبَراءَةِ مِنْهُمْ وَاللَّعْنَةِ عَلَيْهِمْ وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمُ اَلسَّلامُ ثمّ تقول مائة مرّة : اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَوَّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَآخِرَ تابِع لَهُ عَلى ذلِكَ، اَللّـهُمَّ الْعَنِ الْعِصابَةَ الَّتي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ (عليه السلام) وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلى قَتْلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْهُمْ جَميعاً ثمّ تقول مائة مرّة : اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ، ثمّ تقول : اَللّـهُمَّ خُصَّ اَنْتَ اَوَّلَ ظالِم بِاللَّعْنِ مِنّي وَابْدَأْ بِهِ اَوَّلاً ثُمَّ (الْعَنِ) الثّانيَ وَالثّالِثَ وَالرّابِعَ اَللّـهُمَّ الْعَنْ يَزيدَ خامِساً وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِياد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ اَبي سُفْيانَ وَآلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ ثمّ تسجد وتقُول : اَللّـهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ حَمْدَ الشّاكِرينَ لَكَ عَلى مُصابِهِمْ اَلْحَمْدُ للهِ عَلى عَظيمِ رَزِيَّتي اَللّـهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .





إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
قديم 07-03-2011, 01:50 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحوراء
اللقب:
عضوة شرف

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 37725
المشاركات: 2,268 [+]
بمعدل : 1.13 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الحوراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ● نور الحوراء ●
افتراضي من فضائل الحوراء ..زينب الكبرى عليها السلام

 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
وعجل فرجهم الشريف


للعقيلة زينب مناقب وفضائل عديدة سواء من حيث علمها أو تقواهاومواقفها التي وقفت جنبا إلى جنب
مع أخيها الحسين (ع) فمنذ طفولتها ارتبطت برباط روحي مع الحسين (ع) لدرجة أنها لمتكن
تستطيع فراقه ولو ليوم واحد حتى انه عندما تقدم لخطبتها ابن عمهاعبدا لله بن جعفر الطيار وافق أمير
المؤمنين على تزويجها لهبمهر يعادل مهر أمها الزهراء (ع ) ولكن بشرطين يتضمنهاالعقد
الأول: أن يأذن عبدا لله للعقيلة بزيارة أخيها الحسين (ع )كل يوملأنها لا تستطيع قضاء يوم واحد دون رؤيته
الثاني: أن لا يمانععبدا لله الطيار مرافقة العقيلة زينب لإمام الحسين (ع 9 في سفره إن طلب الإمام ذلك ,هذان الشرطان وضعهما أمير المؤمنين عليه السلام ضمن العقد بسبب الرابطة القوية التي كانت العقيلة بأخيها الحسين ولهذا نرى عبد الله الطيار لم يمانع من خروج السيدة زينب مع الإمام الحسين





زينب عالمة:

معروف أن العلم عند ألائمة حالة فطرية وليس علما مكتسبا كما هو


الحال مع خاتم الأنبياء إذ جاء في


القران ( واتيناه من لدنا علما ) ولم تكن العقيلة زينب بعيدة عن هذه العناية الإلهية فكانت نبعا صافيا

للعلم والمعرفة .







اللسان الموحد:

لعلكم سمعتم بهذه الرواية عندما كانت العقيلة زينب في الثانية أو


الثالثة من عمرها كانت جالسة في حجر

والدها الإمام علي عليه السلام يلاطفها ويمسح رأسها فقال لها: قولي واحد يا ابنتي فقالت واحد فقال

قولي اثنين فسكتت ولم تجب فكرر الإمام طلبه فأجابته تلك الصبية:يا والدي من يقل واحد كيف يمكنه

أن يقول اثنين وكانت تقصد عبارة التوحيد ( لا اله إلا الله ) ورغم أن أمير المؤمنين كان يقصد العدد

إلا أن ذهن العقيلة انتقل إلى موضوع التوحيد لذا قبلها الإمام وضمها إلى صدره بحرارة قائلا: فديتك .











عالمة غير معلمة:

للتدليل على مدى علم العقيلة يكفي أن نعرف أن الإمام السجاد يعترف بعلمها الفطري فهو يقول لها


:

أنت بحمد لله عالمه غير معلمة " فاهمه غير مفهمة " من هنا ندرك مدى عظمة الخطب التي ألقتها العقيلة

في الكوفة والشام وأذهلت فطاحل الكلام والعم وأوقفتهم على عظمة منزلة السيدة المخدرة .







دعاء زينب المستجاب:

ومن الكر مات التي خص بها الباري عز وجل العقيلة زينب استجابة دعائها آنيا كما هو الحال مع أخيها

الحسين عليه السلام عندما لعن عددا من محاربيه ودعا عليهم بالهلاك فهلكوا على الفور وللسيدة زينب

أيضا مكرمات كهذه فعلى أبواب الشام وعندما كانت قافلة الأسرى تمر أمام منزل أم الحجام لعنة الله

عليها سالت هذه المراة الناصبية: أين راس الإمام الحسين فأشار الناس إلى الرأس فرمته بحجر لم تطق

العقيلة صبرا فقد تحملت الكثير من الإهانات لأخيها الشهيد رفعت رأسها إلى السماء وقالت: اللهم

احرقها بنار الدنيا قبل الآخرة واهدم بيتها وعلى الفور نزلت صاعقة من السماء فأحرقت البيت

وصاحبته أم الحجام ورفيقاتها الأربع اللواتي كن معها اللهم ارزقنا زيارة العقيلة زينب وجعلنا ممن ينالون شفاعتها












1. كراماتها (عليها السلام) انتقام الباري عزّ وجلّ من الكذّابة الّتي ادّعت أنّها زينب وافتضاحها




•• قال ابن شهرآشوب في المناقب والمجلسي في البحار وغيرهما: كانت زينب الكذّابة تزعم أنّها ابنة علي بن أبي طالب عليه السلام، فأحضرها المتوكّل وقال: اذكري نسبك، فقالت: أنا زينب ابنة عليّ، وأنّها كانت حُملتْ إلى الشام فوقَعَتْ إلى بادية من بني كلب، فأقامت بين ظهرانيهم، فقال لها المتوكل: إنّ زينب بنت علي قديمة وأنت شابّة، فقالت: لحقتني دعوة رسول الله (صلّى الله عليه وآله) بأن يرد شبابي في كلّ خمسين سنة، فدعى المتوكّل وجوه آل أبي طالب، فقال: كيف يعلم كذبها؟ فقال الفتح: لا يخبرك بهذا إلا ابن الرضا- يريد: أبا الحسن عليّا الهادي عليه السلام- فأمر بإحضاره عليه السلام، فقال: إنّ في ولد عليّ علامة، قال: وما هي؟ قال: لا تتعرّض لهم السباع، فألقها إلى السباع، فإن لم تتعرّض لها السباع فهي صادقة، فقالت: يا أمير المؤمنين الله الله فيّ، فإنّما أراد قتلي، وركبَت الحمار وجعلت تنادي: ألا إنّني زينب الكذّابة.

1. وفي الشفاء شفيعة




•• الرواية يرويها آية الله العظمى الإمام السيد محمد الشيرازي (دام ظله العالي)


أصبت بشبه أزمة قلبية في وسط محرم الحرام فأحضروا حولي بعض الأطباء.

فقال أحدهم: كيف أحضرتموني على رأس ميت؟!
وأخيراً قرروا نقلي إلى المستشفى، فنقلت على سرير.. وكان وعيي كاملاً حيث وضعت على سريري في المستشفى فأخذني النوم، فرأيت في المنام أن السيدة زينب (عليها السلام) واقفة متصلة بسريري وهي تنظر إلي!
وبعد أن صحوت من النوم تعجبت من هذا الحلم، فإني لم أر السيدة زينب (عليها السلام) قبل ذلك طيلة عمري، ثم لم يكن يتبادر إلى ذهني أن أتوسل بها (عليها السلام)،حتى يحتمل أنه بسبب ذلك...
وبعد ساعة جاء أخي - هو آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي دام ظله - إلى زيارتي فنقلت له الرؤيا، فقال: نعم، لقد طلبت - قبل مجيئي - من الأهل والأولاد أن يتوسلوا بالسيدة زينب (عليها السلام) في شفائك، فتوسلوا بها وأخذوا يقرؤون القرآن اهداء لها، ولعل ذلك هو السبب.














 

 

 



 





التعديل الأخير تم بواسطة الحوراء ; 07-03-2011 الساعة 03:57 PM
عرض البوم صور الحوراء  

رد مع اقتباس

قديم 07-03-2011, 06:48 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
حامل راية آل محمد
اللقب:
موالي نفتخر به
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حامل راية آل محمد

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 28464
المشاركات: 2,837 [+]
بمعدل : 1.28 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حامل راية آل محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحوراء المنتدى : ● نور الحوراء ●
افتراضي

 

[align=center]
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الاطهار
وعجل فرجهم الشريف

السلام على السيدة الجليلة زينب الكبرى عليها السلام

ربي يعطيك الف عافيه اختي الفاضله الحوراء
على الطرح القيم والمتكامل بشان مولاتنا

في ميزان حسناتك
[/align]


 

 

 



 




عرض البوم صور حامل راية آل محمد  

توقيع : حامل راية آل محمد

لعنة الله على من مس منتدانا المبارك
والله يحاسبه على فعلته في الدنيا والاخره بحق محمد وآل محمد

رد مع اقتباس
قديم 07-03-2011, 09:31 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الحوراء
اللقب:
عضوة شرف

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 37725
المشاركات: 2,268 [+]
بمعدل : 1.13 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الحوراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحوراء المنتدى : ● نور الحوراء ●
افتراضي

 

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامل الرايه [ مشاهدة المشاركة ]
[align=center]
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الاطهار
وعجل فرجهم الشريف

السلام على السيدة الجليلة زينب الكبرى عليها السلام

ربي يعطيك الف عافيه اختي الفاضله الحوراء
على الطرح القيم والمتكامل بشان مولاتنا

في ميزان حسناتك
[/align]


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد وآل محمد

اشكر مرورك الكريم اخي الفاضل ..حامل الرايه ..نورت الموضوع

موفقين


 

 

 



 




عرض البوم صور الحوراء  

رد مع اقتباس

قديم 08-11-2011, 10:31 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
مجنونه بحيدر
اللقب:
عضوة مذهله

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 38387
المشاركات: 1,667 [+]
بمعدل : 0.84 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مجنونه بحيدر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحوراء المنتدى : ● نور الحوراء ●
افتراضي

 

أختي صاحبة العطاء

عطاء دائماً رآقي وجميل
نلاحظ أنك تمارسين التألق هنا
أنتي مدهشة وأكثر من رائعة
يحتار القلم ماذا يكتب لأبداعك

تحياتي


 

 

 



 




عرض البوم صور مجنونه بحيدر  

رد مع اقتباس

قديم 08-12-2011, 02:09 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
الحوراء
اللقب:
عضوة شرف

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 37725
المشاركات: 2,268 [+]
بمعدل : 1.13 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الحوراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحوراء المنتدى : ● نور الحوراء ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد وآل محمد

تسلمي اختي العزيزه اكاليل الورد عالمرور الجميل

نورتي الموضوع

تحياتي لك


 

 

 



 




عرض البوم صور الحوراء  

رد مع اقتباس

قديم 08-27-2011, 06:28 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
بريق الزهراء
اللقب:
عضوة مميزة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بريق الزهراء

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 45149
المشاركات: 89 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بريق الزهراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحوراء المنتدى : ● نور الحوراء ●
افتراضي

 

[align=center]السلام عليكِ ياآية الصبر
سلام على قلب زينب ولسانها الشكور


شكرا لكم على الطرح

بارك الله فيكم و نوركم بنوره الأقدس

لكم منا خالص الدعاء[/align]

[align=center]
[/align]


 

 

 



 




عرض البوم صور بريق الزهراء  

توقيع : بريق الزهراء






اخاف اموت وعيني ماشافت المهدي
عهد ماانساك لو تحت الثرى خدي
اخدمك بعيني و باخر قطره من دمي



رد مع اقتباس
قديم 08-27-2011, 08:01 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
الحوراء
اللقب:
عضوة شرف

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 37725
المشاركات: 2,268 [+]
بمعدل : 1.13 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الحوراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحوراء المنتدى : ● نور الحوراء ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلِ علی محمد وآل محمد


الشکر الجزیل لکِ اختی دره الهواشم عالمرور العطر

تحیتی وتقدیری


 

 

 



 





التعديل الأخير تم بواسطة الحوراء ; 08-27-2011 الساعة 08:04 PM
عرض البوم صور الحوراء  

رد مع اقتباس

قديم 02-05-2012, 06:30 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
حسين
اللقب:
عضو متميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسين

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 40462
المشاركات: 3,291 [+]
بمعدل : 1.67 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحوراء المنتدى : ● نور الحوراء ●
افتراضي

 

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


 

 

 



 




عرض البوم صور حسين  

رد مع اقتباس

قديم 02-06-2012, 01:00 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
الحوراء
اللقب:
عضوة شرف

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 37725
المشاركات: 2,268 [+]
بمعدل : 1.13 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الحوراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحوراء المنتدى : ● نور الحوراء ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

اشكر مرورك اخي حسين ..

تحياتي ..


 

 

 



 




عرض البوم صور الحوراء  

رد مع اقتباس

قديم 02-28-2012, 05:15 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
شيعي الخالص
اللقب:
عضو متميز

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64103
المشاركات: 10,850 [+]
بمعدل : 5.94 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شيعي الخالص غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحوراء المنتدى : ● نور الحوراء ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الاطهار
السلام على السيدة الجليلة الحوراء زينب الكبرى عليها السلام
ام المصائب روحي لها الفداء
احسنتي اختي الحواء موضوع قيم


 

 

 



 




عرض البوم صور شيعي الخالص  

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd