زيارة عـاشوراء   

بسم الله الرحمن الرحيم اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ(السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ، يا اَبا عَبْدِاللهِ لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ الاِْسْلامِ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسَّسَتْ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ اَهْلَ الْبَيْتِ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَاَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الَّتي رَتَّبَكُمُ اللهُ فيها، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدينَ لَهُمْ بِالَّتمْكينِ مِنْ قِتالِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ وَاَوْلِيائِهِم، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ، وَلَعَنَ اللهُ آلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ، وَلَعَنَ اللهُ بَني اُمَيَّةَ قاطِبَةً، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ وَاَلْجَمَتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابي بِكَ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي َكْرَمَ مَقامَكَ وَاَكْرَمَني اَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ اِمام مَنْصُور مِنْ اَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجيهاً بِالْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلى اللهِ وَ اِلى رَسُولِهِ وَاِلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَاِلى فاطِمَةَ وَاِلَى الْحَسَنِ وَاِلَيْكَ بِمُوالاتِكَ وَبِالْبَراءَةِ (مِمَّنْ قاتَلَكَ وَنَصَبَ لَكَ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ وَاَبْرَأُ اِلَى اللهِ وَاِلى رَسُولِهِ) مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ ذلِكَ وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ وَجَرى فِي ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَشْياعِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَاَتَقَرَّبُ اِلَى اللهِ ثُمَّ اِلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُمْ وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَعْدائِكُمْ وَالنّاصِبينَ لَكُمُ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ، اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوَلِىٌّ لِمَنْ والاكُمْ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ وَمَعْرِفَةِ اَوْلِيائِكُمْ وَرَزَقَنِى الْبَراءَةَ مِنْ اَعْدائِكُمْ اَنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَسْأَلُهُ اَنْ يُبَلِّغَنِى الْمَقامَ الَْمحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ وَاَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثاري مَعَ اِمام هُدىً ظاهِر ناطِق بِالْحَقِّ مِنْكُمْ وَاَسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذي لَكُمْ عِنْدَهُ اَنْ يُعْطِيَني بِمُصابي بِكُمْ اَفْضَلَ ما يُعْطي مُصاباً بِمُصيبَتِهِ مُصيبَةً ما اَعْظَمَها وَاَعْظَمَ رَزِيَّتَها فِي الاِْسْلامِ وَفِي جَميعِ السَّماواتِ وَالاْرْضِ اَللّـهُمَّ اجْعَلْني فِي مَقامي هذا مِمَّنْ تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْ مَحْياىَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، اَللّـهُمَّ اِنَّ هذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاَْكبادِ اللَّعينُ ابْنُ اللَّعينِ عَلى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ فِي كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فيهِ نَبِيُّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَبا سُفْيانَ وَمُعاوِيَةَ وَيَزيدَ ابْنَ مُعاوِيَةَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللَّعْنَةُ اَبَدَ الاْبِدينَ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِياد وَآلُ مَرْوانَ بِقَتْلِهِمُ الْحُسَيْنَ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِ، اَللّـهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللَّعْنَ مِنْكَ وَالْعَذابَ (الاَْليمَ) اَللّـهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ فِي هذَا الْيَوْمِ وَفِي مَوْقِفي هذا وَاَيّامِ حَياتي بِالْبَراءَةِ مِنْهُمْ وَاللَّعْنَةِ عَلَيْهِمْ وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمُ اَلسَّلامُ ثمّ تقول مائة مرّة : اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَوَّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَآخِرَ تابِع لَهُ عَلى ذلِكَ، اَللّـهُمَّ الْعَنِ الْعِصابَةَ الَّتي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ (عليه السلام) وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلى قَتْلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْهُمْ جَميعاً ثمّ تقول مائة مرّة : اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ، ثمّ تقول : اَللّـهُمَّ خُصَّ اَنْتَ اَوَّلَ ظالِم بِاللَّعْنِ مِنّي وَابْدَأْ بِهِ اَوَّلاً ثُمَّ (الْعَنِ) الثّانيَ وَالثّالِثَ وَالرّابِعَ اَللّـهُمَّ الْعَنْ يَزيدَ خامِساً وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِياد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ اَبي سُفْيانَ وَآلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ ثمّ تسجد وتقُول : اَللّـهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ حَمْدَ الشّاكِرينَ لَكَ عَلى مُصابِهِمْ اَلْحَمْدُ للهِ عَلى عَظيمِ رَزِيَّتي اَللّـهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .





إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
قديم 11-14-2010, 07:41 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حامل راية آل محمد
اللقب:
موالي نفتخر به
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حامل راية آل محمد

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 28464
المشاركات: 2,837 [+]
بمعدل : 1.11 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حامل راية آل محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ● قسم المسابقات الشامل ●
افتراضي ادخل واخبرنا عن صاحب هذا الاسم ؟

 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الاطهار

وعجل فرجهم ورحمنا بهم

فكرة الموضوع اني اضع اسم امام او ابن امام او صحابي جليل
والي بعدي يعطيني سيرة مختصرة عن سيرة صاحب هذا الاسم
ولما تضع موجز عن حياته وتفيدنا بمعلومات عنه ياتي دورك لتضع الاسم التالي

اتمنى التفاعل والمشاركه

وانا ابتدي

الامام علي بن موسى الرضا (ع)


 

 

 



 




عرض البوم صور حامل راية آل محمد  

توقيع : حامل راية آل محمد

لعنة الله على من مس منتدانا المبارك
والله يحاسبه على فعلته في الدنيا والاخره بحق محمد وآل محمد

رد مع اقتباس
قديم 11-14-2010, 07:44 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يا علي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 1
المشاركات: 2,831 [+]
بمعدل : 0.92 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يا علي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حامل راية آل محمد المنتدى : ● قسم المسابقات الشامل ●
افتراضي

 

اللهم صل على محمد وآل محمد الاطهار
وعجل فرجهم ورحمنا بهم


 

 

 



 




عرض البوم صور يا علي  

توقيع :

دعيت الله يا علي ومصابك كاويني...
والله بالله يا علي،لا تنسى وتجفيني...
اشفعلي يا با الحسن للباري يهديني...
ويغفر ذنبي في العمر من همي يكفيني..






رد مع اقتباس
قديم 11-26-2010, 01:56 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
خادم القاسم (ع)
اللقب:
فقيد المنتدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خادم القاسم (ع)

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 28475
المشاركات: 1,463 [+]
بمعدل : 0.57 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خادم القاسم (ع) غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حامل راية آل محمد المنتدى : ● قسم المسابقات الشامل ●
افتراضي

 

اللهم صل على محمد وآل محمد

إسمه و نسبه : علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب .

أشهر ألقابه : المرتضى ، ثامن الحُجج .

كنية : أبو الحسن .

أبوه : موسى الكاظم .

أمه : تُكتم و تسمى أيضا طاهرة أو نجمة و هي أم ولد و لقبها شقراء و كنيتها أم البنين .

ولادته : يوم الجمعة ( 11 ) ذي القعدة ، سنة ( 148 ) هجرية ، و قيل سنة ( 153 ) .

محل الولادة : المدينة المنورة .

مدة عمره : ( 55 ) أو ( 52 ) أو ( 51 ) سنة .

مدة إمامته : ( 21 ) سنة من ( 25 ) رجب سنة ( 183 ) و حتى شهر صفر سنة ( 203 ) هجرية .

نقش خاتمه : ما شاء الله لا قوة إلا بالله ، حسبي الله .

زوجاته : سبيكة و هي أم ولد و تُكّنى بأم الحسن .

شهادته : يوم الثلاثاء ( 17 ) صفر أو يوم الجمعة ( 25 ) صفر سنة ( 203 ) هجرية و قيل آخر شهر صفر .

سبب شهادته : السم من قبل المأمون بن هارون الرشيد العباسي لعنة الله عليه .

مدفنه : مدينة مشهد في خراسان / إيران





مشكوووووور اخي ع الموضوع الرائع
جعله الله في ميزان حسناتك

الإمام (( محمد الجواد عليه السلام))


 

 

 



 




عرض البوم صور خادم القاسم (ع)  

رد مع اقتباس

قديم 11-26-2010, 07:03 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
حامل راية آل محمد
اللقب:
موالي نفتخر به
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حامل راية آل محمد

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 28464
المشاركات: 2,837 [+]
بمعدل : 1.11 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حامل راية آل محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حامل راية آل محمد المنتدى : ● قسم المسابقات الشامل ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد


السلام على مولانا ابوجعفر محمد الجواد عليه السلام

ونسبه(عليه السلام)


الإمام محمّد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام). كنيته(عليه السلام)



أبو جعفر، ويقال له(عليه السلام) أيضاً: أبو جعفر الثاني؛ تمييزاً له عن الإمام الباقر(عليه السلام)، أبو علي. ألقابه(عليه السلام)



الجواد، التقي، الزكي، القانع، المرتضى، المُنتَجَب... وأشهرها الجواد. تاريخ ولادته(عليه السلام) ومكانها



10 رجب 195ﻫ، المدينة المنوّرة. أُمّه(عليه السلام) وزوجته



أُمّه السيّدة سُكينة المرسية، وقيل: الخَيزران، وهي جارية، وزوجته السيّدة سُمانة المغربية، وهي أيضاً جارية. مدّة عمره(عليه السلام) وإمامته



عمره 25 سنة، وإمامته 17 سنة. حُكّام عصره(عليه السلام)


المأمون، المعتصم.

العفو اخي الكريم مهدي ومشكور على المشاركه

...
للذي بعدي الشهيد علي الاكبــر عليه السلام


 

 

 



 




عرض البوم صور حامل راية آل محمد  

توقيع : حامل راية آل محمد

لعنة الله على من مس منتدانا المبارك
والله يحاسبه على فعلته في الدنيا والاخره بحق محمد وآل محمد

رد مع اقتباس
قديم 11-26-2010, 10:01 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يا علي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 1
المشاركات: 2,831 [+]
بمعدل : 0.92 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يا علي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حامل راية آل محمد المنتدى : ● قسم المسابقات الشامل ●
افتراضي

 

علي الأكبر ( عليه السلام )
ابن الإمام الحسين ( عليهما السلام )




ولادته :
ولد علي الأكبر ( عليه السلام ) يوم الحادي عشر من شعبان عام 33 هـ ، وأبوه الإمام الحسين ( عليه السلام ) ، وأمّه لَيلى بنت أبي مُرَّة بن عروة بن مسعود الثقفي .

صفاته وسيرته :
كان ( عليه السلام ) من أصبحِ الناس وجهاً ، وأحسنِهِم خُلُقاً ، وروي أنّه كان يشبه جَدّه رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) في المنطق والخَلق والخُلق . ورَوى الحديث عن جَدِّه علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) وهو صغير السنِّ ، مِمَّا يدل على تعلّقه بالعلم والكمال منذ الصغر .

شجاعته :
روي أنّه : لما ارتحلَ الإمام الحسين ( عليه السلام ) من قصر بني مقاتل خفق وهو على ظهر فرسه خفقة ، ثمّ انتبه ( عليه السلام ) وهو يقول :
( إنَّا للهِ وإنَّا إليهِ راجِعُون ، والحمدُ للهِ رَبِّ العَالَمين ) ، كَرَّرها مرَّتين أو ثلاثاً .
فأقبل ابنه علي الأكبر ( عليه السلام ) فقال :
( ممَّ حمدْتَ الله واسترجَعْتَ ؟ ) .
فقال الحسين ( عليه السلام ) :
( يا بُنَي ، إنِّي خفقتُ خفقة فعنَّ لي فارس على فرس ، وهو يقول :
القوم يسيرون ، والمنايا تسير إليهم ، فعلمت أنّها أنفسنا نُعِيَت إلينا ) .
فقال علي الأكبر ( عليه السلام ) :
( يا أبَه ، لا أراك الله سوءً ، ألَسْنَا على الحق ؟ ) . فقال ( عليه السلام ) :
( بَلَى والذي إليه مَرجِع العباد ) . فقال علي الأكبر ( عليه السلام ) :
( فإننا إذَنْ لا نُبالي أن نموت مُحقِّين ) . فقال له الإمام الحسين ( عليه السلام ) :
( جَزَاك اللهُ مِن وَلدٍ خَير مَا جَزَى وَلَداً عن والِدِه ) . وفي الرواية السابقة دلالة على جلالة قدر علي الأكبر ( عليه السلام ) ، وحسن بصيرته ، وشجاعته ، ورَباطَةِ جأشه ، وشدّة معرفته بالله تعالى . وقد مدحته الشعراء ، فيقول أبو الفرج الإصفهاني :
إنّ هذه الأبيات قِيلَت في علي الأكبر ( عليه السلام ) :

لـم تَـرَ عَيـنٌ نَظَـرتْ مِثلـه ** من محتف يَمشـي ومِن نَاعِلِ
كـانَ إذا شــبَّت لَـهُ نــارُه ** وقَّدَهـا بالشَّــرفِ الكَامِـلِ
كَيْـما يراهَــا بائـسٌ مرمـلٌ ** أو فـرد حـيٍّ ليـسَ بالأهلِ
أعني ابن اليلى ذا السدى والنَّدى ** أعني ابن بنت الحسين الفاضل
لا يؤثِــرُ الدنيـا علـى دِينِـه ** ولا يبيـعُ الحَـقَّ بِالباطِــلِ

شهادته :
روي أنّه لم يبقَ مع الإمام الحسين ( عليه السلام ) يوم عاشوراء إلاَّ أهل بيته وخاصَّته . فتقدّم علي الأكبر ( عليه السلام ) ، وكان على فرس له يدعى الجناح ، فاستأذن أبَاه ( عليه السلام ) في القتال فأذن له ، ثُمَّ نظر إليه نظرة آيِسٍ مِنه ، وأرخَى عينيه ، فَبَكى ثمّ قال :
( اللَّهُمَّ كُنْ أنتَ الشَّهيد عَليهم ، فَقد بَرَز إليهم غُلامٌ أشبهُ النَّاس خَلقاً وخُلقاً ومَنطِقاً برسولك ) .

فشَدَّ عَليٌّ الأكبر ( عليه السلام ) عليهم وهو يقول :

أنَا عَليّ بن الحسين بن علي ** نحن وبيت الله أولَـى بِالنَّبي
تالله لا يَحكُمُ فينا ابنُ الدَّعي ** أضرِبُ بالسَّيفِ أحامِي عَن أبي
ضَربَ غُلام هَاشِميٍّ عَلوي

ثمّ يرجع إلى أبيه فيقول :
( يا أباه العطش !! ) . فيقول له الحسين ( عليه السلام ) :
( اِصبِرْ حَبيبي ، فإنَّك لا تُمسِي حتّى يَسقيك رسولُ الله ( صلى الله عليه وآله ) بكأسه ) .
ففعل ذلك مِراراً ، فرآه منقذ العبدي وهو يشدُّ على الناس ، فاعترضه وطعنه فصُرِع ، واحتواه القوم فقطَّعوهُ بِسِيوفِهِم . فجاء الحسين ( عليه السلام ) حتّى وقف عليه ، وقال :
( قَتَلَ اللهُ قوماً قتلوك يا بُنَي ، ما أجرأهُم على الرحمن ، وعلى انتهاك حرمة الرسول ) . وانهمَلَتْ عيناه بالدموع ، ثمّ قال ( عليه السلام ) :
( عَلى الدُّنيا بَعدَك العفا ) . وقال لِفِتيانه :
( احملُوا أخَاكُم ) ، فحملوه من مصرعه ذلك ، ثمّ جاء به حتّى وضعه بين يدي فسْطَاطِهِ . وروي أنّه كان أوّل قتيل مِن وِلد أبي طالب مع الحسين ( عليه السلام ) ابنه علي الأكبر ( عليه السلام ) . فَسَلامٌ عليك يا شهيد ، وابن الشهيد ، ويا مظلوم ، وابن المظلوم ، ولعن الله قاتليك وظالميك .

للذي بعدي
(الامام الحسن عليه السلام )


 

 

 



 




عرض البوم صور يا علي  

توقيع :

دعيت الله يا علي ومصابك كاويني...
والله بالله يا علي،لا تنسى وتجفيني...
اشفعلي يا با الحسن للباري يهديني...
ويغفر ذنبي في العمر من همي يكفيني..






رد مع اقتباس
قديم 11-27-2010, 01:35 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
خادم القاسم (ع)
اللقب:
فقيد المنتدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خادم القاسم (ع)

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 28475
المشاركات: 1,463 [+]
بمعدل : 0.57 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خادم القاسم (ع) غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حامل راية آل محمد المنتدى : ● قسم المسابقات الشامل ●
افتراضي

 

اسمه:- الحسن.

* والده:- أمير المؤمنين علي بن أبي طالب"سلام الله عليه".

* والدته:- فاطمة الزهراء"سلام الله عليها"سيدة نساء العالمين.

* جده:- خاتم الأنبياء والمرسلين محمد"صل الله عليه واله وسلم".

* كنيته:- أبو محمد.

* لقبه:- التقي – الطيب – الزكي – المجتبى ...

* ميلاده:- 15 من شهر رمضان في السنة الثانية من الهجرة.

* صفته:- كان"سلام الله عليه"ابيض اللون،مشرباً بحمرة،واسع العينين،كث اللحية،ليس بالطويل ولا بالقصير،مليحاً،عليه سيماء الأنبياء.

* زوجاته:- تزوج"سلام الله عليه"من أم إسحاق بنت طلحة وهند بنت سهيل وخوله بنت منظور وجعده بنت الأشعث.

* أولاده:- زيد والحسن وعمرو والقاسم وعبدالله وعبدالرحمن والحسن الاثرم وأم الحسن وأم الحسين وفاطمة وأم سلمه ورقية وأم عبدالله.

* وفاته:- استشهد مسموماً على يد زوجته جعده في 17 صفر سنة 49 هـ وله من العمر سبعة وأربعون سنة.

* فضائله:- هو من جملة الذين اذهب الله عنهم الرجس،وهو من جملة الذين بأهل بهم النبي نصارى نجران،وهو من أهل البيت"سلام الله عليهم"،وهو من جملة الثقلين،وهو من الذين اوجب الله ودهم،وقال فيه رسول الله"صل الله عليه واله وسلم":- (( الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة )) وقال"صل الله عليه واله وسلم"أيضاً (( الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا )) وقال"صل الله عليه واله وسلم"أيضاً (( الحسن والحسين ريحانتاي )).

* حرزه:- بسم الله الرحمن الرحيم اللهم إني أسالك بمكانك وبمقاعد عزك وسكان سماواتك وأنبيائك ورسلك إن تستجيب لي فقد رهقني من أمري عسر اللهم إني أسالك إن تصلي على محمد وال بيت محمد وان تجعل لي من عسري يسراً.



(( الامام جعفر الصادق عليه السلام ))


 

 

 



 




عرض البوم صور خادم القاسم (ع)  

توقيع : خادم القاسم (ع)


رد مع اقتباس
قديم 11-29-2010, 04:56 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
حامل راية آل محمد
اللقب:
موالي نفتخر به
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حامل راية آل محمد

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 28464
المشاركات: 2,837 [+]
بمعدل : 1.11 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حامل راية آل محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حامل راية آل محمد المنتدى : ● قسم المسابقات الشامل ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

السلام على امام المتقين مولانا جعفر الصادق عليه السلام




مولده : ولد الإمام الصادق عليه السلام يومالجمعة عند طلوع الشمس ويقال يوم الأثنين لثلاث عشرة ليلة بقيت من شهر ربيع الأولسنة ثلاث وثمانين وقالوا سنة ست وثمانين وقيل في السابع عشر منه،وقد أخبر النبي(ص)عنه وقال إذا ولد إبني جعفر بن محمد بن علي بن الحسين عليه السلامفسموه الصادق فإن الخامس من ولده اسمه جعفر يدعي الإمامة إفتراءًعلى الله وكذباًعليه فهو عند الله جعفرالكذاب.





حياته :أقام الصادق عليه السلام مع جده اثنتي عشرة سنة، ومع أبيه تسع عشرة سنة وبعد أبيه أيام إمامته أربعا وثلاثين سنة.

أبوه : هو سيد العلماء باقر علم الأولين والآخرين سليل الهاشميين محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام.



أمه : فاطمة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر وهي السيدة الجليلة النجيبة المكرمة المعروفة بأم فروة وأمها أسماء بنت عبدالرحمن بن أبي بكر وكانت من أتقى نساء زمانها.


وأما زوجته عليها السلام : فهي فاطمة بنت الحسين عليه السلام الأصغر وأمهات أولاد ثلاث.


وأما أولاده عليه السلام فعشرة وهم: أسماعيل الأمين وعبدالله من فاطمة بنت الحسين الأصغر، وموسى الإمام ومحمد الديباج وأسحاق لأم ولد ثلاثتهم وعلي العريضي لأم ولد والعباس لأم ولد وقيل له ثلاث بنات أم فروة من فاطمة وأسماء وفاطمة من أمهات أولاد.


صفته : ربعة، ليس بالطويل ولا بالقصير، أبيض الوجه، أزهر له لمعان كأنه السراج، أسود الشعر، جعده أشم الأنف قد انحسر الشعر عن جبينه فبدا مزهراً، وعلى خده خال أسود.

نقش خاتمه: ما شاء الله لا قوة إلا بالله، أستغفر الله.

إمامته :كان الصادق عليه السلام في سني إمامته ملك ابراهيم بن الوليد ومروان الحمار، ثم سارت المسودة من أرض خراسان مع أبي مسلم سنة اثنتين وثلاثين ومائة وانتزعوا الملك من بني أمية وقتلوا مروان الحمار ثم ملك أبو العباس السفاح أربع سنين وستة اشهر واياماً ثم ملك أخوه أبو جعفر المنصور إحدى وعشرين سنة واحد عشر شهراً.


ألقابه عليه السلام : الصادق والفاضل والطاهر والقائم والكامل والمنجي والكافل وإسمه جعفر وكنيته أبا عبدالله وأبو موسى وإليه ينسب الشيعة الجعفرية ومسجده في الحلة في العراق.


وفاته : سمّه المنصورعليه لعنة الله، ودفن في البقيع وقد كمل عمره الشريف خمساً وخمسين سنة ويقال كان عمره خمسين سنة وقيل لأن أبي جعفر المنصور لعنه الله لما لم يتمكن من قتله في بغداد أرسله إلى المدينة وبعث من خلفه سماً قتالاً إلى والي المدينة وأمره بأن يعطيه السم ويسقيه فأخذ الوالي عنباً رازقياً وغمس السلك في السم ثم جذبه في العنب حتى صار مسموماً وسم الإمام روحي له الفدا بذلك العنب المسموم ومرض مرضاً شديداً ووقع في فراشه.



قبره: دفن (عليه السلام) في البقيع، مع أبيه الباقر، وجده زين العابدين، وعمه الحسن السبط، (صلوات الله عليهم أجمعين). وفي الثامن من شوال سنة 1344 هـ هدم الوهابيون قبر، وقبور بقية أئمة أهل البيت (عليهم السلام).

للذي بعدي الشهيد القاسم بن الحسن (العريس) عليهما السلام

نســالكم الدعـــاء


 

 

 



 




عرض البوم صور حامل راية آل محمد  

توقيع : حامل راية آل محمد

لعنة الله على من مس منتدانا المبارك
والله يحاسبه على فعلته في الدنيا والاخره بحق محمد وآل محمد

رد مع اقتباس
قديم 11-29-2010, 05:08 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يا علي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 1
المشاركات: 2,831 [+]
بمعدل : 0.92 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يا علي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حامل راية آل محمد المنتدى : ● قسم المسابقات الشامل ●
افتراضي

 

القاسم بن الحسن (ع)

”يوم الثامن من المحرّم“

هو القاسم بن الحسن بن علي بن أبي طالب نشأ القاسم نشأةً مباركة إذ رباه أبوه الإمام الحسن لثلاثة أعوام أبرزت فيه ملامح الفطنة والذكاء والشجاعة ولكن بعدها رأى أبوه يرد الأمانة إلى ربه وهو في الثالثة من عمره فتولاه عمّه الحسين وأحسن تربيته حتى أصبح ذلك الفتى المغوار الذي لا يهاب الموت حتى قال لعه العباس أنه أحلى عنده من العسل، وفي كربلاء كان من جملة الذين أذن لهم الإمام بالرحيل وأبوا أن يعيشوا دون بذل مهجهم دون الحسين .
وبعد واستشهاد أصحاب الحسين تقدم الفتى المغوار واستأذن عمّه في القتال ولم يأذن الحسين له وأرجع القاسم بكسرة الفؤاد، أما بعد استشهاد الأكبر وأبناء جعفر الطيار وأبناء مسلم بن عقيل تقم القاسم إلى عمه بنفس تملؤها حب الشهادة واستأذنه بالقتال فأذن له فأخذ يحارب بضراوة المحارب الشجاع ويضرب فيهم وهو ابن الثالثة عشرة ويقول:

إن تنكروني فأنا نجل الحسـن سبط النبي المطفى والمؤتمـن
هذا حسين كالأسيـر المرتهـن بين أناس لا سقوا صوب المزن

وبعد أن قتل منهم جبلاً كبيراً انقطع شسع نعله اليسرى فهوى ليعدلها استخفافاً بالطغاة فحمل عليه اللعين ابن اللعين عمر بن سعد بن النفيل وضربه بالسيف على رأسه ففلقها ولم يراعي صغر سنه فسقط الشهيد وصرح: يا عمّاه...


فما لبث عمّه الحسين إلا وثار ثورة الضرغام إن غضب وضرب عمراً بالسبق بتلقاها بساعده فأطنها من لدي المرافق ثم تنحى عنه وحملت عليه خيل عمر بن سعد فاستنقذوه من الحسين ولما حملت الخيل وجالت مات اللعين تحت أقدام الحسين وإذا بالحسين على رأس الغلام الشهيد وعيناه تذرف بالدموع وهو بفحص بقدميه، فحمله الحسين بظهر مكسور حتى أن رجل القاسم كانت تخط في الأرض ووضعه قرب الأكبر.
فها هو ابن الثالثة عشر ربيعاً يغدو شهيداً بين يدي عمّه الحسين فطوبى لك يا ابن الإمام.


 

 

 



 




عرض البوم صور يا علي  

توقيع :

دعيت الله يا علي ومصابك كاويني...
والله بالله يا علي،لا تنسى وتجفيني...
اشفعلي يا با الحسن للباري يهديني...
ويغفر ذنبي في العمر من همي يكفيني..






رد مع اقتباس
قديم 01-20-2011, 11:23 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
حامل راية آل محمد
اللقب:
موالي نفتخر به
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حامل راية آل محمد

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 28464
المشاركات: 2,837 [+]
بمعدل : 1.11 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حامل راية آل محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حامل راية آل محمد المنتدى : ● قسم المسابقات الشامل ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الاطهار

السلام على الشهيد هاني بن عروة عليه السلام

هو هاني بن عُروَة بن نمران بن عمرو.. بن مَذْحِج، أبو يحيى المذحجيّ المراديّ الغَطيفيّ ( من عرب الجنوب باليمن ). كان صحابيّاً كأبيه عُروَة، وكان هو وأبوه مِن وجوه الشيعة، وهاني أحد زعماء اليمن الكبار في الكوفة وأعيانها.. قال المسعوديّ: كان هاني بن عروة المراديّ شيخَ مُراد وزعيمها، يركب في أربعة آلاف دارع وثمانية آلاف راجل، فإذا أجابتها أحلافُها مِن كِنْدة وغيرها كان في ثلاثين ألفَ دارع (1).
أدرك النبيَّ صلّى الله عليه وآله وتشرّف بصحبته، ثمّ صار مِن أصحاب أمير المؤمنين عليٍّ عليه السّلام فشارك معه في: الجمل وصفيّن والنَّهروان، وكان مِن رَجَزه يوم الجمل:
هو هاني بن عُروَة بن نمران بن عمرو.. بن مَذْحِج، أبو يحيى المذحجيّ المراديّ الغَطيفيّ ( من عرب الجنوب باليمن ). كان صحابيّاً كأبيه عُروَة، وكان هو وأبوه مِن وجوه الشيعة، وهاني أحد زعماء اليمن الكبار في الكوفة وأعيانها.. قال المسعوديّ: كان هاني بن عروة المراديّ شيخَ مُراد وزعيمها، يركب في أربعة آلاف دارع وثمانية آلاف راجل، فإذا أجابتها أحلافُها مِن كِنْدة وغيرها كان في ثلاثين ألفَ دارع .
أدرك النبيَّ صلّى الله عليه وآله وتشرّف بصحبته، ثمّ صار مِن أصحاب أمير المؤمنين عليٍّ عليه السّلام فشارك معه في: الجمل وصفيّن والنَّهروان، وكان مِن رَجَزه يوم الجمل:

يا لَكِ حرباً جَثّها جِمالُهايقودهـا لنقصها ضَلالُهاهذا عليٌّ حولَه أقيالُها


شهادته
وبلَغَ عمرَو بن الحجّاج شائعةُ أنّ هانيَ بنَ عروة قد قُتل، فأقبل في مَدْحِج حتّى أحاط بقصر عبيدالله ومعه جمعٌ عظيم، فقال عبيدالله لشُرَيح القاضي: ادخُلْ على صاحبهم فانظُرْ إليه، ثمّ آخرُجْ فأعلِمْهم أنّه حيٌّ لم يُقتَل. فدخل شُريح فنظر إليه، فقال هاني لمّا رأى شُريحاً: يا لله يا للمسلمين! أهَلَكتْ عشيرتي ؟! أين أهلُ الدِّين، أين أهل المِصر ؟! والدماء تسيل على لحيته إذ سمع الضجّةَ على باب القصر، فقال: إنّي لأظنُّها أصواتَ مَذْحِج وشيعتي من المسلمين، إنّه إن دخَلَ علَيّ عشرةُ نفرِ أنقَذوني. فلمّا سمع شريح كلامه خرج إليهم فقال: إنّ الأمير لمّا بلغه كلامُكم ومقالتكم في صاحبكم، أمرني بالدخول إليه، فأتيتُه فنظرت إليه، فأمرني هاني أن ألقاكم وأُعرّفكم أنّه حيّ، وأنّ الذي بلغكم مِن قتلهِ باطل. فقال له عمرو بن الحجّاج وأصحابه: أمّا إذا لم يُقتَلْ فالحمد لله. ثمّ انصرفوا.
وبعد أن كان ما كان مِن أمرِ مسلم بن عقيل رضوان الله عليه وشهادته، فكّر عبيدالله بن زياد بقتل هاني بن عروة، فقال لجلاوزته: أخرِجوه إلى السُّوق فارضربوا عُنقَه. فأُخرِج هاني حتّى أُتيَ به إلى مكانٍ من السوق كان يُباع فيه الغنم وهو مكتوف، فجَعَل يقول: وامَذْحِجاه ولا مَذحِجَ ليَ اليوم! يا مَذحِجاه يا مَذحجاه، أين مَذحج ؟! فلمّا رأى أنّ أحداً لا ينصره، جَذَب يده فنزعها مِن الكَتاف ثمّ قال: أما مِن عصاً أوسكّينٍ أو حجارةٍ أو عَظْم يُجاجِر به رجلٌ عن نفسه ؟! فوثبوا إليه فشَدُّوه وَثاقاً، ثمّ قيل له: امدُد عُنقَك، فقال: ما أنا بها بسخيّ، وما أنا بمُعينكم على نفسي. فضَرَبه مولى لعبيدالله بن زياد تركيّ يقال « رشيد » بالسيف، فلم يصنع شيئاً، فقال له هاني: إلى الله المعاد، اللّهمّ إلى رحمتك ورضوانك. ثمّ ضربه أخرى فقتله..


للذي بعدي
انرنا بسيرة سيدنا علي بن عبدالله بن جعفر الطيار عليهما السلام
المعروف ب(علي الزينبي)


 

 

 



 




عرض البوم صور حامل راية آل محمد  

توقيع : حامل راية آل محمد

لعنة الله على من مس منتدانا المبارك
والله يحاسبه على فعلته في الدنيا والاخره بحق محمد وآل محمد

رد مع اقتباس
قديم 06-03-2011, 05:16 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
جنني حبك ياعلي
اللقب:
عضو مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جنني حبك ياعلي

البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 34776
المشاركات: 118 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
جنني حبك ياعلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حامل راية آل محمد المنتدى : ● قسم المسابقات الشامل ●
افتراضي

 

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


 

 

 



 




عرض البوم صور جنني حبك ياعلي  

توقيع : جنني حبك ياعلي

إذا لم تجد عدلا في محكمة الدنيا فارفع ملفك لمحكمة الا خرةفإن الشهود الملائكة والدعوى محفوظه والقاضي أحكم الحاكمين

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd