قديم 02-04-2012, 09:58 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحوراء
اللقب:
عضوة شرف

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 37725
المشاركات: 2,268 [+]
بمعدل : 0.73 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الحوراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ● الحوزة العلمية الفاطمية ●
سهم مهم في الزواج المتعدد..اسبابه واضراره,

 

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





ففي تعدد الزوجات:لقد تزوج النبي الاعظم باكثر من زوجه ومما دل عليه التاريخ والدرايه ومما وافق العقل انه (ص) تزوج لاسباب عديده اولها للتقرب به الي القبائل وانتشارا للاسلام ،ومنه لحفظ بعض الارامل ومنها ايضا لوقاء نفسه والامه من مؤامرات بعض اكابر رموز الجهل الذين دخلو الاسلام مع الداخلين


وقد ظلَّت خديجة وحدها زوجه ثماني وعشرين سنة حتى تخطّى الخمسين،هذا على حين كان تعدد الزوجات أمراً شائعاً بين العرب في ذلك العهد و على حين كان للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) مندوحة في التزويج على خديجة أن لم يعش له منها ذَكَر، في وقت كان تُوأد فيه البنات، وكان الذكور وحدهم هم الذين يعتبرون خلفاً وقد ظل النبي مع خديجة سبع عشرة سنة قبل بعثه وإحدى عشرة سنة بعده وهو لا يفكر قط في أن يُشرك معها غيرها في فراشه، ولم يعرف عنه في حياة خديجة ولم يعرف عنه قبل زواجه منها، وردا على ما ذكره البخاري عن تعدد زوجاته ص .وفي كتاب الحديث النبوي،ولقدكان في وقت لم يكن فيه على النساء حجاب بل كانت النساء يتبرجنَّ فيه و يبدينّ من زينتهنّ ما حرّم الاِسلام من بعد».


وأمّا تعدد زوجاته ونسائه، فمن قرأ صفحات تاريخه يقف على أنّه كان لاَجل غايات سياسية أو اجتماعية أومثلاً انّه (صلى الله عليه وآله وسلم) لم يشرك مع خديجة أحداً مدى 28 سنة، فلمّا قبضها اللّه إليه تزوج سودة بنت زمعة أرملة السكران بن عمرو بن عبد شمس، ولم يرو راو انّ سودة كانت من الجمال أو من الثروة أو من المكانة بما يجعل لمطمع من مطامع الدنيا أثراً في زواجه بها، إنّما كانت سودة زوجاً لرجل من السابقين إلى الاِسلام الذين احتملوا في سبيله الاَذى والذين هاجروا إلى الحبشة بعد ان أمرهم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بالهجرة وراء البحر إليها، وقد أسلمت سودة وهاجرت معه وعانت من المشاق ما عانى، ولقيت من الاَذى مالقي، فإذا تزوّجها النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بعد ذلك ليعولها وليرتفع بمكانتها إلى أُمومة الموَمنين، فذلك أمر يستحق من أجله أسمى التقدير وأجلَّ الحمد. وكذلك امير المؤمنين علي بن ابي طالب( ع )لم يتزوج مع الزهراء (ع )وحزن ايضا لفراقهابشده ولولا اطفاله الصغار" لذا وصته الزهراء ع بان يتزوج بأُمامه لانها تحنوا عليهم مثلها..



(ع) . ويقول السيد هاشم معروف الحسني


. لقد حاول بعض الكتاب انتصارا للحاقدين على الاسلام أن يتناول هذه الاية بما يتفق مع نزعاتهم وأهوائهم، وانتهى به تفكيره إلى حرمة التعدد بنص القرآن، محتجا لذلك بأن الاية التي أباحت التعدد ليس فيها ما يدل على الاباحة المطلقة، وإنما الذي جاء فيها هو الاباحة على أن يعدل بين زوجاته. والاية التي وردت بعدها نصت على أن العدل غير مستطاع لاحد من الناس. قال سبحانه: (ولن تستطيعوا ان تعدلوا بين النساء، ولو حرصتم). ونتيجة ذلك عدم جواز التعدد لانتفاء شرطه. ولكن هؤلاء تضليلا منهم أو جهلا بما اريد من العدل الذي نصت الاية على أنه غير مستطاع لاحد من الناس هؤلاء قد أيدوا اعداء الاسلام بحجة أنهم يغارون على حقوق المرأة وحريتها. وقد فاتهم أن العدل الذي اعتبره القرآن شرطا اساسيا لاباحة التعدد ليس هو المساواة من جميع الجهات، حتّى في ميل القلب واتجاه النفس، وانما هو المساوة في الانفاق والرعاية وغير ذلك مما تحتاجه الزوجة. وأما ميل القلب واتجاه النفس فليسا مما يملكهما الانسان، فلا يتعلق بهما التكليف لانه لا يتعلق إلاّ بما هو مقدور ومستطاع، والعدل الذي نفته الاية الثانية فهو بمعناه العام الشامل لهذه الحالة،. وإنما الذي وقع شرطا فيها هو المساواة في الانفاق والرعاية وغيرهما مما تحتاج إليه الزوجة مع زوجها، وكونه بجميع مراحله غير مستطاع لا ينافي أن يكون مستطاعا ببعض مراتبه.وفي كتاب الاخلاق البيتيه ,ان الرجل الذي يمتلك زوجة حسناء في مقتبل العمر، ولا يسيطر على عينيه، سيبحث عن ثانية، وثالثة، ورابعة، ولا يصل إلى حالة الري بسبب عينه التي تدور هنا وهناك بدون رادع ولا وازع، وإذا لم يمنع المرء هذه العيون عن النظر إلى هذه وتلك، سيصبح مثل هارون..... الذي كان يمتلك بيوتاً للحريم ويبحث عن الحسن والجمال في نساء الآخرين.


إن الوضع الخطير الذي ينتج عن مثل هذه الحالات يؤدي في الغالب إلى انحطاط وتسافل المجتمعات، مما يبعث على بروز الجرائم في تلك المجتمعات، جرّاء عدم التزام بعض النساء بالحجاب والستر.وذكر ثلاث انواع للزواج منها


1: وهو الزواج الترفي، فقد يظنّ الرجل أن الزوجة الثانية لها خاصية غير التي رآها من الأولى، وهكذا رجل قد يتزوج الثالثة والرابعة، ولو تمكن من كافة النساء لفعل مثلما فعل حكام بني العباس وبني أمية حيث كان الواحد منهم يمتلك بيوتاً للحريم.


إن هكذا زواج يشوبه الترف والهوس خطر جداً على حياة المجتمعات، كون الرجل في يتدنّى أخلاقياً لأن المسألة لا تعدو أن يكون بحثاً محضاً عن لذة جديدة تخبو بعد أول لقاء من مراسم الزواج، وهذا ما يسوق الإنسان إلى وادٍ خطير ومظلم.2: الزواج الضروري النادر جداً، ويحدث في أغلب الأحيان عندما تكون الزوجة غير ولود، مع وجود رغبة من الزوج في الأطفال، لذ تقتضي الضرورة أن يتزوج الرجل ثانيةً. 3:


وهوالزواج المعقّد، فهل تعلم كيفية حدوث مثل هذا الزواج؟.


إن لكل إنسان رغبات، قد تُرضي حيناً، وقد لا تُرضي حيناً آخر، وإن الرغبات غير المرضية تنتقل من ضمير الشعور إلى ضمير اللاشعور، أي عندما يعجز ضمير الشعور عن إرضاء رغبة معينة، وتمر الأيام على تلك الرغبة بدون إرضاء، تنسى تلك الرغبة لكنها في الوقت ذاته تنتقل من ضمير الشعور إلى ضمير اللاشعور بشكل عُقدة تتفاقم يوماً بعد يوم حتى تبلغ الزمن الذي تنفجر فيه بشكل خطير، ويقول علماء النفس إن الرجل أو المرأة قد يصبحان من كبار الجناة حينما تنفجر هذه العقدة، خصوصاً إذا بلغ الفرد مقاماً علمياً أو دنيوياً، وعندها يتمكن ذلك الفرد من إخلاء عقدته بسهولة ليحرق الأخضر واليابس، مثلما فعلت ذلك المذاهب الصهيونية القائمة إلى يومنا هذا..


ان تعدد الزوجات هومحبط للعائله والزوجه .... بحسب التقارير الوارده ولاجل المقومات العائليه تبقى مستقيمه وسويه يجب العدل اولا، فيقول الامام الصادق(ع) لايوجد رجل قادر عالعدل بين زوجتين اثنتين


..., فهي واحده


ثانيا: الزواج الثاني يكون للضروره والايستحكم على الحياة الزوجيه الظلمه والامور المبهمه والتي سرعان ماتؤدي الى الطلاق او بزوجه اخرى اوماشابه من التفكك الاسري ..فيجب على الرجل ان يكون واعيا لتحمل اعباء هذه المسؤوليه لحتى لاتكون هناك تبعات واضرارا..
واردت ان اذكر حكايه لطيفه لتجسيد الوفاء والقيم الانسانيه في مودة الازواج االمخلصين


والحكاية تقول: كان أحد مراجع النجف الأشرف يعيش في مدينة كربلاء المقدسة، وكان معروفاً بورعه وتقواه وأخلاقه التي ينبغي أن يقتدي بها كل إنسان عاقل، إنه المرحوم السيد إبراهيم القزويني رحمة الله تعالى عليه.


وكان في المدينة ذاتها شابّة مطلقة جميلة اسمها ضياء السلطنة ابنة السيد فتح علي شاه، وقد جاءت إلى العراق بعد أن طّلّقت في إيران فحبّذت البقاء في كربلاء، وعند سماعها بتقوى ذلك العالم أرسلت إليه من يخبره بأنها تسكن لوحدها ولا قيّم عليها لذا ترجو منه أن يتزوجها كي تستظلّ بظلّه الشريف، فأرسل إليها الجواب أنه لا يتناسب شأنه وعمره مع شأنها وعمرها، وأنه ليس بكفىءٍ لها كونه شيخاً مسناً وهي شابة في مقتبل العمر، وأنه طالب علم، وهي من أبناء الذوات، وهو فقير وهي ثرية.


وفي اليوم التالي جاءه من يخبره بأنها تفتخر لو تضحي زوجته، وتفتخر أن نستظلّ بظلّه الشريف، وأنها لا تطلب منه مالاً ولا أثاثاً، بل وستديرُ بيته الأول.


وعندها رأى السيد إبراهيم القزويني بأن تلك الشابة لا نيّة لها بتركه فأجابها: السلام على ضياء السلطنة وبعد، إنني متزوج منذ "40" سنة، وأن ظروف الوفاء لا تقتضي بأن أتزوج على امرأة خدمتني، واحتضنت أولادي وعاشت معي في الغربة سنين طوال، وتحملت المشقة من أجلي لذا، لن أتزوج عليها ما حييت والسلام. إن هذه الحكاية قد لا يتقبلها البعض، ولكنها تستحق كل التقدير والاحترام.










خادمتكم :الحوراء


 

 

 



 







عرض البوم صور الحوراء   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2012, 02:58 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عباس البابلي
اللقب:
عضو متميز

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64178
المشاركات: 5,442 [+]
بمعدل : 1.87 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عباس البابلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحوراء المنتدى : ● الحوزة العلمية الفاطمية ●
افتراضي

 

إختيار موفق ومميز للموضوع
شاكرين لك اهتمامك في طرح كل مميز على موقعنا
مما يساهم في تقدم موقعنا للامام
كان الله في عونك فلك منا كل التقدير .. بإنتظار جديدك


 

 

 



 







عرض البوم صور عباس البابلي   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2012, 09:44 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الحوراء
اللقب:
عضوة شرف

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 37725
المشاركات: 2,268 [+]
بمعدل : 0.73 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الحوراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحوراء المنتدى : ● الحوزة العلمية الفاطمية ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

شاكره مرورك العذب اخي الكريم ..

تحياتي لكم


 

 

 



 







عرض البوم صور الحوراء   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2012, 06:42 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
حسين
اللقب:
عضو متميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسين

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 40462
المشاركات: 3,291 [+]
بمعدل : 1.07 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحوراء المنتدى : ● الحوزة العلمية الفاطمية ●
افتراضي

 

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


 

 

 



 







عرض البوم صور حسين   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2012, 10:20 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
الحوراء
اللقب:
عضوة شرف

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 37725
المشاركات: 2,268 [+]
بمعدل : 0.73 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الحوراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحوراء المنتدى : ● الحوزة العلمية الفاطمية ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

شكرا لمرورك اخي العزيز

تحياتي لكم


 

 

 



 







عرض البوم صور الحوراء   رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 01:37 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd