قديم 06-04-2015, 02:52 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محاور/شخصيّة مهمّة

البيانات
التسجيل: Apr 2015
العضوية: 67742
المشاركات: 1,017 [+]
بمعدل : 0.62 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ● المآثر الباقرية ●
افتراضي الامام الباقر ع عند اهل السنة4

 

ومن كلامه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة أدوا الأمانة ولو إلى قتلة أولاد الأنبياء رواه في (البرهان في وجوه البيان) (ص 403 ط بغداد) ومن كلام له نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة لما قيل له : من أشد الناس زهدا ؟ من لا يبالي الدنيا في يد من كانت . رواه في (البيان والتبيين) (ص 159 ط القاهرة) . ومن كلام له نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة لما قيل له : من أخسر الناس صفقة ؟ من باع الباقي بالفاني . رواه في (البيان والتبيين) (ص 159 ط القاهرة) . ومن كلام له نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة لما قيل له : من أعظم الناس قدرا ؟ من لا يرى الدنيا لنفسه قدرا . رواه في (البيان والتبيين) (ص 159 ط القاهرة) .
ص 202
ومن كلام له نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة اللهم أعني على الدنيا بالغنى ، وعلى الآخرة بالتقوى . رواه في (البيان والتبيين) (ص 250 ط القاهرة) . ومن كلام له نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ما يعبأ من يؤم هذا البيت إذا لم يأت بثلاث : ورع يحجره عن محارم الله تعالى ، وحلم يكف به غضبه ، وحسن الصحبة لم يصحبه من المسلمين . رواه في (العقد الثمين في فضائل البلد الأمين) (ص 78 ط القاهرة) . ومن كلامه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة في معنى قوله تعالى : فكبكبوا فيها هم والغاوون . قوم وصفوا الحق والعدل بألسنتهم وخالفوه إلى غيره . ومن كلامه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة الصواعق تصيب المؤمن وغير المؤمن ، ولا تصيب الذاكر . رواه في (حلية الأولياء) (ج 3 ص 181 ط السعادة بمصر) قال : حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا ، ميمون بن محمد بن سليمان ، ثنا محمد بن عباد ، ثنا عبد السلام بن حرب ، عن زياد بن خثيمة ، عن أبي جعفر قاله . ورواه في (مطالب السئول) (ص 80 ط طهران) ، ورواه في (إسعاف الراغبين) (ص 253 ط العثمانية بمصر) المطبوع بهامش (نور الأبصار) ، ورواه الخازن في (تفسيره) (ج 4 ص 9 ط مصطفى بمصر) ، ورواه في (معالم التنزيل) (ج 4 ص 9 الطبع
ص 203
المذكور) ونقله عن (الحلية) في (تذكرة الخواص) (ص 347 ط الغري بعين ما تقدم عنه سندا ومتنا ، ورواه في (المختار في مناقب الأخيار) (ص 30) . ورواه في (الحدائق الوردية) (ص 36) لكنه ذكر بدل كلمة الذاكر : ذاكر الله عز وجل . ومن وصيته لابنه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة حين حضرته الوفاة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


هذا ما أوصى به يعقوب بنيه : يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون ، وأوصى محمد بن علي ابنه جعفر وأمره أن يكفنه في بردته التي كان فيها يصلي الجمعة وقميصه وأن يعممه بعمامته وأن يرفع قبره مقدار أربع أصابع وأن يحل ظماره عند دفنه ، ثم قال للشهود : انصرفوا رحمكم الله فقلت : يا أبت ما كان في هذا حتى يشهد عليه قال : يا بني كرهت أن تغلب وأن يقال لم يوص فأردت أن يكون ذلك الحجة . رواه العلامة ابن الصباغ المالكي في (الفصول المهمة) (ص 204 ط الغري) قال : عن أبي عبد الله جعفر الصادق نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة قال : إن أبي استودعني ما هناك وذلك أنه لما حضرته الوفاة قال : ادع لي شهودا فدعوت له أربعة ومنهم نافع مولى عبد الله بن عمر فقال : اكتب ، فذكره .
ص 204
ومن كلامه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة لن نعيش بعقل أحد حتى نعيش بظنه . رواه العلامة أبو سعيد بن أوس في (النوادر في اللغة) (ص 42 ط الآباء اليسوعيين في بيروت) . ومن كلامه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة في جواب خضر بدء خلق هذا البيت إن الله تعالى قال للملائكة : إني جاعل في الأرض خليفة ، فردوا عليه أتجعل فيها من يفسد فيها الآية ، وغضب عليهم ، فعاذوا بالعرش فطافوا حوله سبعة أطواف يسترضون بهم ، فرضي عنهم وقال لهم : ابنوا لي في الأرض بيتا فيعوذ به من سخطت عليه من بني آدم ويطوفون حوله كما فعلتم بعرشي فأرضى عنهم ، فبنوا له هذا البيت فهذا بدء خلق هذا البيت . رواه العلامة القاضي الديار بكري المتوفى سنة 966 وقيل 982 في (تاريخ الخميس) (ج 1 ص 88 ط المطبعة الوهبية بمصر سنة 1283) قال : وذكر الزبير بن بكار بإسناده إلى جعفر الصادق أن رجلا سأل أبي محمد الباقر بمكة في ليالي العشر قبل التروية في الحجر ، وكان السائل الخضر ، فقال له : أبا جعفر أخبرني عن بدء خلق هذا البيت كيف كان ؟ فقاله .
ص 205
نقش خاتمه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة قال علامة التاريخ والحديث أبو القاسم حمزة بن يوسف بن إبراهيم السهمي المتوفى سنة 427 في (تاريخ جرجان) قال : حدثنا أحمد بن أبي عمران الجرجاني ، حدثنا عمران بن موسى ، حدثنا إبراهيم بن المنذر ، حدثني محمد ابن جعفر ، حدثني أبي جعفر بن محمد قال : كان نقش خاتم أبي محمد بن علي : القوة لله جميعا . وقال العلامة الشيخ كمال الدين محمد بن طلحة الشافعي الشامي المتوفى سنة 652 في (مطالب السئول في مناقب آل الرسول) (ص 81 ط تهران) : نقل الثعلبي في تفسيره أن الباقر كان نقش خاتمه هذه ظني بالله حسن وبالنبي المؤتمن وبالوصي ذي المنن وبالحسين والحسن . رواها بسنده في تفسيره متصلا إلى ابنه الصادق . ص 207


 

 

 



 







عرض البوم صور الشيخ عباس محمد   رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 08:49 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd