قديم 10-27-2012, 07:05 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
شيعي الخالص
اللقب:
عضو متميز

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64103
المشاركات: 10,850 [+]
بمعدل : 4.49 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شيعي الخالص غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● الدفاع عن المذهب الجعفري ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الاطهار وعجل فرجهم ورحمنا بهم
اشهد الا اله الا الله
واشهد ان محمد رسول الله
وان عليآ ولي الله
انتم الذين لاتأمنون بهذة الكلمات
وانما تأمنون بال سعود ومعاوية وابن تيمية
وستحشرون معهم
ونحن نحشر مع محمد وال محمد صلوات الله عليهم اجمعين
ارجو من الله ان يهديك كما هداني والله السميع المجيب


 

 

 



 







عرض البوم صور شيعي الخالص   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2012, 07:24 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
العبدلي
اللقب:
عضو جديد

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 65897
المشاركات: 4 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
العبدلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● الدفاع عن المذهب الجعفري ●
افتراضي

 

يمنع وضع الراوبط المشبوهة للمخالفين

تحذير اخير


 

 

 



 








التعديل الأخير تم بواسطة القلم المراقب ; 10-27-2012 الساعة 07:40 AM
عرض البوم صور العبدلي   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2012, 07:36 AM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
شيعي الخالص
اللقب:
عضو متميز

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64103
المشاركات: 10,850 [+]
بمعدل : 4.49 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شيعي الخالص غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● الدفاع عن المذهب الجعفري ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله على نعمه السابغة
اللهم صل على محمد وال محمد
تأخر او (تخلف) الامام علي عليه السلام عن البيعة :-
ما ورد من الاخبار المقطوعة التي دلت على تأخر أمير المؤمنين علي (ع) عن بيعة ابي بكر , وانه لم يبايعه الا مكرها مجبرا , فـتأخر امير المؤمنين علي (ع) عن بيعة ابي بكر , ومبايعته اخيرا على نحو الأكراه من أجل حفظ مصلحة الاسلام العليا , دليل آخر على عدم قبوله لسنته , وبالتالي وقوع التضارب والاختلاف الذي يتنافى مع ارادة سنتيهما معا, أي انه دليل على ان افعال الخلفاء الثلاثة ليست بسنة شرعية.
جاء في ( شرح نهج البلاغة ) :
(( ثم ينبغي للعاقل ان يفكر في تاخر علي (ع ) عن بيعة ابي بكر ستة اشهر الى ان ماتت فاطمة , فان كـان مصيبا فأبو بكر على الخطأ في انتصابه في الخلافة , وان كان ابو بكر مصيبا فعلي على الخطأ في تأخره عن البيعة وحضور المسجد )).
ولا نظن انه يخفى على القارئ الكريم حل هذه المعادلة , او انه يرتاب في وضوح نتيجتها ووردت ايـضا الوثائق التاريخية لتؤكد عدم رغبة امير المؤمنين علي (ع) في بيعة عمر وعثمان , وانه (ع) قد هدد بالقتل ان لم يبايع عثمان , فقد جاء في شرح نهج البلاغة :
(( روى البلاذري في كتابه عن ابن الكلبي , عن ابيه , عن ابي مخنف في اسناد له : ان عليا (ع) لما بايع عبد الرحمن عثمان كان قائما , فقال له عبد الرحمن , بايع وإلا ضربت عنقك , ولم يكن مع احد سـيـف غيره , فخرج علي مغضبا , فلحقه اصحاب الشورى , فقالوا له : بايع وإلا جاهدناك , فأقبل معهم يمشي حتى بايع عثمان )).
وفيه أيضا عن تاريخ الطبري :
(( ان الـنـاس لـما بايعوا عثمان تلكا علي (ع) , فقال عثمان : ( فمن نكث فإنما ينكث على نفسه ومن أوفى بما عاهد عليه اللّه فسيؤتيه اجرا عظيما ) , فرجع علي (ع ) حتى بايعه وهو يقول : خدعة واي خدعة )).
وهـذا يـدل ايـضـا عـلى عدم ارتضاء امير المؤمنين علي (ع ) لسيرة وسنة عثمان , فلا يمكن جعل السنتين في عرض واحد.
امـا ما ورد عـلى لسان امير المؤمنين (ع ) من الاحتجاج في مسألة الخلافة على كل من ابي بكر وعمر وعـثمان , وكونه احق بالخلافة وولاية امر المسلمين منهم جميعا , وانه انما سكت عن حقه حفظا لوحدة كلمة الامة , وحقنا لدماء المسلمين , وخوفا من وقوع الفتنة بينهم .
فقد كان امير المؤمنين علي (ع ) يعرب عن عدم ارتياحه ورضاه , وعن المه العميق لما صارت اليه هذه الامـة مـن تـيـاه وضـياع , ولما حصل فيها من تصدع وانشقاق ومن ذلك قوله (ع) عند سماعه بنبأ الشورى التي نص عليها عمر قبل وفاته :
(( بايع الناس لابي بكر وانا واللّه اولى بالامر منه , واحق به منه , فسمعت واطعت مخافة ان يرجع الـنـاس كـفارا يضرب بعضهم رقاب بعض بالسيف , ثم بايع الناس عمر وانا واللّه اولى بالامر منه , واحق به منه , فسمعت واطعت مخافة ان يرجع الناس كفارا يضرب بعضهم رقاب بعض بالسيف , ثم انـتـم تريدون ان تبايعوا عثمان , اذا اسمع واطيع , ان عمر جعلني في خمسة نفر انا سادسهم , لا يـعـرف لي فضلا عليهم في الصلاح , ولا يعرفونه لي , كلنا فيه شرع سواء , وايم اللّه , لو اشاء ان اتـكـلـم ثـم لا يـسـتـطـيـع عـربيهم ولا عجميهم ولا المعاهد منهم ولا المشرك رد خصلة منه لفعلت )) .
ومنها قوله (ع) في بيان خلفيات موقفه , واهداف سكوته (ع) :
(( فأمسكت يدي حتى رأيت راجعة الناس قد رجعت عن الاسلام , يدعون الى محق دين محمد (ص) , فـخـشـيت ان لم انصر الاسلام وأهله ان أرى فيه ثلما او هدما , تكون المصيبة به علي اعظم من فوت ولايتكم التي انما هي متاع ايام قلائل )).
وقوله عندما انتهت اليه انباء السقيفة :
(( ما قالت الانصار ؟ قالوا : قالت : منا امير ومنكم امير , قال (ع ) : فهلا احتججتم عليهم بان رسول اللّه (ص ) وصـى بـان يـحسن الى محسنهم , ويتجاوز عن مسيئهم ؟ قالوا : وما في هذا من الحجة عليهم ؟ قال (ع ) : لو كانت الامامة فيهم لم تكن الوصية بهم , ثم قال (ع ) : فماذا قالت قريش ؟ قالوا : احـتـجـت بـانــهـا شـجـرة رسول اللّه (ص ) , فقال (ع ): احتجوا بالشجرة , واضاعوا الثمرة )).
وحسبك ما في الخطبة الشقشقية من لوم وتقريع , حيث يقول امير المؤمنين (ع ) في جوانب منها :
(( اما واللّه , لقد تقمصها فلان , وانه ليعلم ان محلي منها محل القطب من الرحا , ينحدر عني السيل , ولا يـرقـى الـي الطير , فسدلت دونها ثوبا , وطويت عنها كشحا ,وطفقت ارتئي بين ان اصول بيد جـذا , او اصبر على طخية عمياء , يهرم فيها الكبير , ويشيب فيها الصغير , ويكدح فيها مؤمن حتى يلقى ربه فـرأيـت ان الصبر على هاتا احجى , فصبرت وفي العين قذى , وفي الحلق شجا , ارى تراثي نهبا , حتى مضى الاول لسبيله , فادلى بها الى فلان بعده , ثم تمثل بقول الاعشى :
شتان ما يومي على كورها ـــــ ويوم حيان اخي جابر.
فيا عجبا الى ان يقول (ع) :
(( فـصـبـرت على طول المدة , وشدة المحنة , حتى اذا مضى لسبيله , جعلها في جماعة زعم اني احـدهـم , فـيـا للّه وللشورى , متى اعترض الريب في مع الاول منهم , حتى صرت اقرن الى هذه النظائر مـع هن وهن , الى ان قام ثالث القوم نافجا حضنيه , بين نثيله ومعتلفه , وقام معه بنو امية , يخضمون مـال اللّه خضمة الابل نبتة الربيع , الى ان انتكث عليه فتله , واجهز عليه عمله , وكبت به بطنته )).
أن أمير المؤمنين (عليه السلام) إنما بايع وصالح المتقدمين عليه الذين أخذوا الإمامة والخلافة منه أبو بكر وعمر وعثمان ما وقع الصلح منه (عليه السلام) لهم إلا بعد أن هدد (عليه السلام) بالقرآن لم يبايعهم، فإذا كان الأمر على ذلك فمما صالحهم إلا لخوف القتل منهم له (عليه السلام)، وبيعته (عليه السلام) وقعت منه على سبيل التقية والخوف، فلا تكون بيعته (عليه السلام) حجة للعامة كما هو واضح بين، لأن من هدد بالقتل وأكره على أمر ففعله لا يكون فعله له باختيار منه، وما وقع على غير اختيار لا يكون صاحبه ينسب إليه الفعل الاختياري ويكون حجة عليه وعلى أوليائه الموافقين له في أمره، من ذلك يعلم أن مذهب العامة على شفا جرف هار فأنهار به في نار جهنم ألا ذلك هو الخسران المبين.


 

 

 



 







عرض البوم صور شيعي الخالص   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2012, 07:43 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
شيعي الخالص
اللقب:
عضو متميز

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64103
المشاركات: 10,850 [+]
بمعدل : 4.49 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شيعي الخالص غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● الدفاع عن المذهب الجعفري ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الاطهار وعجل فرجهم ورحمنا بهم
الاخ العبدلي هرب بعد ردي على اكثر اسئلتة وان الشمس لا تحجب بغربال


 

 

 



 







عرض البوم صور شيعي الخالص   رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 07:34 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd