زيارة عـاشوراء   

بسم الله الرحمن الرحيم اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ(السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ، يا اَبا عَبْدِاللهِ لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ الاِْسْلامِ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسَّسَتْ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ اَهْلَ الْبَيْتِ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَاَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الَّتي رَتَّبَكُمُ اللهُ فيها، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدينَ لَهُمْ بِالَّتمْكينِ مِنْ قِتالِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ وَاَوْلِيائِهِم، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ، وَلَعَنَ اللهُ آلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ، وَلَعَنَ اللهُ بَني اُمَيَّةَ قاطِبَةً، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ وَاَلْجَمَتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابي بِكَ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي َكْرَمَ مَقامَكَ وَاَكْرَمَني اَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ اِمام مَنْصُور مِنْ اَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجيهاً بِالْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلى اللهِ وَ اِلى رَسُولِهِ وَاِلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَاِلى فاطِمَةَ وَاِلَى الْحَسَنِ وَاِلَيْكَ بِمُوالاتِكَ وَبِالْبَراءَةِ (مِمَّنْ قاتَلَكَ وَنَصَبَ لَكَ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ وَاَبْرَأُ اِلَى اللهِ وَاِلى رَسُولِهِ) مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ ذلِكَ وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ وَجَرى فِي ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَشْياعِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَاَتَقَرَّبُ اِلَى اللهِ ثُمَّ اِلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُمْ وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَعْدائِكُمْ وَالنّاصِبينَ لَكُمُ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ، اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوَلِىٌّ لِمَنْ والاكُمْ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ وَمَعْرِفَةِ اَوْلِيائِكُمْ وَرَزَقَنِى الْبَراءَةَ مِنْ اَعْدائِكُمْ اَنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَسْأَلُهُ اَنْ يُبَلِّغَنِى الْمَقامَ الَْمحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ وَاَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثاري مَعَ اِمام هُدىً ظاهِر ناطِق بِالْحَقِّ مِنْكُمْ وَاَسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذي لَكُمْ عِنْدَهُ اَنْ يُعْطِيَني بِمُصابي بِكُمْ اَفْضَلَ ما يُعْطي مُصاباً بِمُصيبَتِهِ مُصيبَةً ما اَعْظَمَها وَاَعْظَمَ رَزِيَّتَها فِي الاِْسْلامِ وَفِي جَميعِ السَّماواتِ وَالاْرْضِ اَللّـهُمَّ اجْعَلْني فِي مَقامي هذا مِمَّنْ تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْ مَحْياىَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، اَللّـهُمَّ اِنَّ هذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاَْكبادِ اللَّعينُ ابْنُ اللَّعينِ عَلى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ فِي كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فيهِ نَبِيُّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَبا سُفْيانَ وَمُعاوِيَةَ وَيَزيدَ ابْنَ مُعاوِيَةَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللَّعْنَةُ اَبَدَ الاْبِدينَ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِياد وَآلُ مَرْوانَ بِقَتْلِهِمُ الْحُسَيْنَ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِ، اَللّـهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللَّعْنَ مِنْكَ وَالْعَذابَ (الاَْليمَ) اَللّـهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ فِي هذَا الْيَوْمِ وَفِي مَوْقِفي هذا وَاَيّامِ حَياتي بِالْبَراءَةِ مِنْهُمْ وَاللَّعْنَةِ عَلَيْهِمْ وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمُ اَلسَّلامُ ثمّ تقول مائة مرّة : اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَوَّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَآخِرَ تابِع لَهُ عَلى ذلِكَ، اَللّـهُمَّ الْعَنِ الْعِصابَةَ الَّتي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ (عليه السلام) وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلى قَتْلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْهُمْ جَميعاً ثمّ تقول مائة مرّة : اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ، ثمّ تقول : اَللّـهُمَّ خُصَّ اَنْتَ اَوَّلَ ظالِم بِاللَّعْنِ مِنّي وَابْدَأْ بِهِ اَوَّلاً ثُمَّ (الْعَنِ) الثّانيَ وَالثّالِثَ وَالرّابِعَ اَللّـهُمَّ الْعَنْ يَزيدَ خامِساً وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِياد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ اَبي سُفْيانَ وَآلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ ثمّ تسجد وتقُول : اَللّـهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ حَمْدَ الشّاكِرينَ لَكَ عَلى مُصابِهِمْ اَلْحَمْدُ للهِ عَلى عَظيمِ رَزِيَّتي اَللّـهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .





إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
قديم 06-06-2009, 05:48 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يا علي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 1
المشاركات: 2,831 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يا علي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ● كرامات اهل البيت عليهم السلام ●
افتراضي كرامات السيدة زينب عليها السلام

 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صلوات الله وملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد والسلام عليه وعليهم وعلى أرواحهم وعلى أجسادهم ورحمة الله وبركاته

يحكى أن امرأة من بلاد الخط يقال لها أم طالب، كانت تحضر على الدوام مجالس الحسين في يوم من الأيام أصابها الوهن والضعف، فذهب بها زوجها إلى المستشفى وهناك أخضعت لفحوصات شتى، أمر الطبيب المعالج بأن تلبث في قسم النساء عدة أيام ريثما تظهر نتيجة الفحص، في اليوم الرابع دخل عليها الطبيب لفحصها فسألته عن النتيجة فلم يجبها وظل صامتاً، فألحت عليه فأخبرها بأنها مصابة بمرض خطير في الكبد وأن لا علاج له، فكل ما يستطيع أن يفعله لها هو إعطاؤها بعض الأدوية لتخفيف الآلام، حزنت حزناً شديداً وظلت مهمومة مغمومة، فرجعت إلى دارها وهناك أخذت تبكي وتنوح وأثناء ما هي كذلك إذ دخلت عليها امرأة ممن عرفن بمصابها وجلست عندها وقالت : إن البكاء الآن ليس يفيدك في شيء، ومصابك ليس بأشد ممن ترثين لها صباحاً ومساء، لم تفهم ما تقصد من الوهلة الأولى فسألتها عن قصدها، فأجابت : إنني أتكلم عن سيدتنا زينب الحوراء فلماذا لا تتوسلين بها، فلقد ظللتي طوال عمرك تخدمينها وأنني متأكدة من أنها لن تقصر في حقك أبداً. ثم خرجت المرأة فتوسدت أم طالب الوسادة وهي تبكي وتقول : يا سيدتي أرجوك سامحيني لأني نسيتك، يا سيدتي نذر علي إذا ما شفاني الله لأقيمن مأتم داخل حرمك الطاهر.

في اليوم التالي، دخلت عليها نفس المرأة وطلبت منها الذهاب للمأتم، فقالت لها بأنها لا تستطيع فأجابتها المرأة كيف تريدين أن يشافيك الله ب وأنت لا تتعالين على مرضك وتحضرين مجالسها، فقامت أم طالب رغم الألم وحضرت المجلس، واستمرت تحضر المآتم برغم ضعفها ومرضها وكانت كلما تفرغ النسوة من العزاء ويخرجن من الحسينية تجلس مع صديقتها وتقرأ معها دعاء التوسل وأدعية الشفاء، في يوم من الأيام دخلت عليها امرأة وقور وجلست بجانبها إلى أن انتهت من قراءة الدعاء، فبادرت المرأة بالسؤال : من منكن مصابة بمرض خطير لا أمل في شفائه .. نظرت أم طالب وصديقتها إلى بعضهن البعض فأشارت صديقتها إلى أم طالب بأنها هي المريضة لما بدا عليها من الضعف والوهن، فقالت أم طالب لها وماذا تريدين يا أختي؟

قالت : اعلمي بأني عندما كنت نائمة رأيت امرأة تلوح منها علامات الحزن تقترب مني وكلمتني بلسان فصيح بأن هناك امرأة فاضلة تعاني من مرض عضال وسوف يشافيها الله عز وجل عما قريب، فسألت عنك فأرشدوني إلى هذا المأتم فرأيتك فأحببت أن أبشرك، بكت أم طالب وقالت : هذه والله أم المصائب زينب .

اللهم برحمتك التي وسعت كل شيء بعظمة زينب الحوراء تشافي كل مرضانا
وتفرج همنا وتبعد عنا موتة السوء ياأرحم الراحمين.


 

 

 



 




عرض البوم صور يا علي  

رد مع اقتباس

قديم 06-06-2009, 05:49 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يا علي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 1
المشاركات: 2,831 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يا علي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● كرامات اهل البيت عليهم السلام ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

كان يوجد شخص مؤمن صالح يدعى " محمد رحيم إسماعيل " كان معروفا بتوسله بأهل بيت النبي صلى الله عليه و آله و النّادر في حبه القلبي لسيد الشهداء و قد نال من هذا الباب حمة و بركات صورية و معنوية نقل القصة فقال :
" كان عمري ست سنوات عندما ابتليت بوجع العيون وبقيت ذلك ثلاث سنوات حتى آل أمري إلى العمى في كلتي عيني .

و في أيام عاشوراء كان قد أقيم مجلس العزاء في بيت خالي الأكبر . و كان الجو حاراً . فكانوا يقدمون للحضور شرابا باردا . فرجوت خالي أن يسمح لي بتقديم الشراب للحضور
فقال لي : أنت أعمى و لا يمكنك ذلك
قلت : أرسل احدا معي لمساعدتي .
فوافق على ذلك و شرعت بتوزيع الشراب على الحاضرين بمساعدته هو .
و في هذه الأثناء اعتلى المنبر " معين الشريعة الاصطهباناتي " و شرع بقراءة العزاء على و تأثرت كثيرا و بكيت حتى فقدت الوعي ، عندها شاهدت فوضعت يدها على كلتي عيني
و قالت لي : لقد شفيت و انتهى وجع عينك .
فتحت عيني فوجدت أهل المجلس حولي في فرح و سرور , فركضت نحو خالي و تأثر الحضور و اجتمعوا حولي . فأخذني خالي إلى الغرفة و فرَّق الناس من حولي .
و كذلك قبل عدة سنين كنت مشغولا في أختبارا و كنت غافلا عن الوعء المملوء بالكحول الذي بجانبي . فأشعلت الكبريت فاشتعل الكحول و احترق كل جسمي بكامله ماعدا عيناي , و و قضيت عدة أشهر في المستشفى للعلاج , و
سألوني : كيف بقيت عيناك سالمتان ؟
فقلت: بقاؤهما سالمتين عطاء من و هكذا لم يصبني أي مكروه في عيني طول عمري "


 

 

 



 




عرض البوم صور يا علي  

رد مع اقتباس

قديم 06-06-2009, 05:49 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يا علي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 1
المشاركات: 2,831 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يا علي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● كرامات اهل البيت عليهم السلام ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلى على محمد وال محمد

السلام عليك يابنت أمير المؤمنين,السلام عليك يابنت سلطان الأنبياء

بنت أمير المؤمنين وبنت عليهما السلام,

المجاهدة الصابرة مكملة الثورة الحسينية ,والتي قال فيها الإمام زين

العابدين علية السلام ,أنت بحمد الله عالمة غير معلمة فهمة غير مفهمة,

ومن المشهور عند الشيعة الإمامية أن قبرها محل من محال الدعاء,وذكروا

لها الكثير من القصص والكرامات,منها ما نشرته مجلة الغري النجفية في

سنتها الخامسة عشر عن التاجر الباكستاني محمد علي حبيب مؤسس

المصرف المعروف بإسمه (حبيب بنك)فقد أهدى قفصا فضياَ ثمينا وزنه

اثنا عشر طنا لينصب على قبرها لما أن شفا ولده الوحيد من الشلل

ببركة علية السلام بعد أن عجز عنه الأطباء, وقد نصب هذ
ا
القفص الفضي المذهب المحلى بالجواهر الكريمة النادرة في احتفال

رسمي وشعبي وذلك في عام (1370م).

وقد أرخه الخطيب الشيخ علي البازي النجفي بقوله:

هذا ضريح زينب قف عنده واستغفر الله لكل مذنب
ترى الملا طرا وأملاك السما أرخ وقوفا في ضريح زينب.

السلام عليك يابنت أمير المؤمنين,السلام عليك يابنت سلطان الأنبياء

مــــع تحيات


 

 

 



 




عرض البوم صور يا علي  

رد مع اقتباس

قديم 06-06-2009, 05:49 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يا علي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 1
المشاركات: 2,831 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يا علي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● كرامات اهل البيت عليهم السلام ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليك يابنت سيد الأنبياء ,السلام عليك يابنت صاحب الحوض واللواء,السلام عليك يابنت بضعة خاتم النبيين وسيد المرسلين السلام
عليك ياسلالة من لاتحصى فضائلة ولاتستقصى منافبه.

اليكم هذه المعجزة التى حدثت ليلة أربعين الأمام الحسين -ع- في مقام -ع- في سوريا سنة 1428 للهجرة, فعدما كان محبين الحسين -ع- يحييون الليلة باللطم والمجالس الحسينية خارج المقام المطهر الذي كان مغلقا" باحكام
ظهر فجأة من داخل المقام نورا" قويا" وبدأت البوابة الكبيرة الخارجية للصحن الشريف تفتح تلقائيا, وقد رأى جميع الحاضرين هذا المنظر العجيب, سبحان الله وكأن زينب -ع- تقول لشيعتها ومريديها انها تريدهم ان يدخلوا الى دارها ويحيوا الليلة بالداخل وليس على الطرقات
وما النور الذي انبعث من الداخل الا نور أهل البيت -ع- الذين حضروا لمواساة زينب بمصابها العظيم وبغربتها في خربة الشام

ملاحظة: لقد شاهد العشرات وبأم العين هذا المشهد الذي دام لدقائق معدودة ومنهم الكثير من الاخوة البحرينيين والكويتيين واللبنانيين


رابط التنزيل:
http://www.youtube.com/watch?v=pYh6VZ-4xEI


 

 

 



 




عرض البوم صور يا علي  

رد مع اقتباس

قديم 06-06-2009, 05:50 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يا علي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 1
المشاركات: 2,831 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يا علي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● كرامات اهل البيت عليهم السلام ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صلوات الله وملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد والسلام عليه وعليهم وعلى أرواحهم وعلى أجسادهم ورحمة الله وبركاته

تشفي امرأة مصابة بالسرطان


يحكى أن امرأة من بلاد الخط يقال لها أم طالب، كانت تحضر على الدوام مجالس الحسين في يوم من الأيام أصابها الوهن والضعف، فذهب بها زوجها إلى المستشفى وهناك أخضعت لفحوصات شتى، أمر الطبيب المعالج بأن تلبث في قسم النساء عدة أيام ريثما تظهر نتيجة الفحص، في اليوم الرابع دخل عليها الطبيب لفحصها فسألته عن النتيجة فلم يجبها وظل صامتاً، فألحت عليه فأخبرها بأنها مصابة بمرض خطير في الكبد وأن لا علاج له، فكل ما يستطيع أن يفعله لها هو إعطاؤها بعض الأدوية لتخفيف الآلام، حزنت حزناً شديداً وظلت مهمومة مغمومة، فرجعت إلى دارها وهناك أخذت تبكي وتنوح وأثناء ما هي كذلك إذ دخلت عليها امرأة ممن عرفن بمصابها وجلست عندها وقالت : إن البكاء الآن ليس يفيدك في شيء، ومصابك ليس بأشد ممن ترثين لها صباحاً ومساء، لم تفهم ما تقصد من الوهلة الأولى فسألتها عن قصدها، فأجابت : إنني أتكلم عن سيدتنا زينب الحوراء فلماذا لا تتوسلين بها، فلقد ظللتي طوال عمرك تخدمينها وأنني متأكدة من أنها لن تقصر في حقك أبداً. ثم خرجت المرأة فتوسدت أم طالب الوسادة وهي تبكي وتقول : يا سيدتي أرجوك سامحيني لأني نسيتك، يا سيدتي نذر علي إذا ما شفاني الله لأقيمن مأتم داخل حرمك الطاهر.

في اليوم التالي، دخلت عليها نفس المرأة وطلبت منها الذهاب للمأتم، فقالت لها بأنها لا تستطيع فأجابتها المرأة كيف تريدين أن يشافيك الله ب وأنت لا تتعالين على مرضك وتحضرين مجالسها، فقامت أم طالب رغم الألم وحضرت المجلس، واستمرت تحضر المآتم برغم ضعفها ومرضها وكانت كلما تفرغ النسوة من العزاء ويخرجن من الحسينية تجلس مع صديقتها وتقرأ معها دعاء التوسل وأدعية الشفاء، في يوم من الأيام دخلت عليها امرأة وقور وجلست بجانبها إلى أن انتهت من قراءة الدعاء، فبادرت المرأة بالسؤال : من منكن مصابة بمرض خطير لا أمل في شفائه .. نظرت أم طالب وصديقتها إلى بعضهن البعض فأشارت صديقتها إلى أم طالب بأنها هي المريضة لما بدا عليها من الضعف والوهن، فقالت أم طالب لها وماذا تريدين يا أختي؟

قالت : اعلمي بأني عندما كنت نائمة رأيت امرأة تلوح منها علامات الحزن تقترب مني وكلمتني بلسان فصيح بأن هناك امرأة فاضلة تعاني من مرض عضال وسوف يشافيها الله عز وجل عما قريب، فسألت عنك فأرشدوني إلى هذا المأتم فرأيتك فأحببت أن أبشرك، بكت أم طالب وقالت : هذه والله أم المصائب زينب .

بعد أيام حضرت المرأة التي تذهب مع أم طالب للمأتم، فرأتها في ضعف شديد فقالت لها : يبدوا أنك لن تستطيعي الذهاب اليوم.

كلا سأذهب حتى لو كان في ذهابي هلاكي لأنني أفضل الموت في مأتم الحسين عن الموت في فراشي.


ثم نادت زوجها واستندت عليه في ذهابها للمأتم وحضرت العزاء وهي في غاية الوهن، خافت عليها صديقتها واقترحت عليها أن تعود لبيتها، ولكنها رفضت وأصرت أن تكمل المجلس، بعد انقضاء المجلس عادت أم طالب وهي تشعر بأن حياتها أضحت على وشك النفاذ فآلام مرضها اشتدت وازداد وقعها، فدخلت غرفتها فسمعت هاتفاً يقول : وجهي نظرك إلى جهة القبلة ي أم طالب، ففعلت فإذا بعلبة دواء موضوعة على سجادة الصلاة، أمسكتها بيدها اليمنى وهي خائفة، ونادت ابنتها الصغيرة وسألتها عن الشخص الذي أحضر الدواء،
فقالت : لقد كنت واقفة على عتبت الدار، فأقبلت عليَّ امرأة متوشحة بعباءة سوداء وتظهر عليها ملامح النحالة والضعف ولا يظهر من جسدها أي شيء وأخرجت هذه العلبة وأعطتني إياها بيدها اليمنى وقالت : قولي لأمك أن تشرب من هذا الدواء وسوف تتعافى بإذن الله، فقلت لها : أقول لها من عند من، أجابت : اخبريها بأن هذا الدواء من عند زينب وأمك تعرفني جيداً، ثم ذهبت، فجعلت أم طالب تبكي وتنوح على عدم رؤيتها ثم تناولت الدواء وشفيت من مرضها تماماً، وأوفت بنذرها وأقامت مأتماً بجوار ضريح الحوراء زينب شهده القاصي والداني وانتشر خبرها في عموم البلاد، وصارت مضرباً يحتذى به في حب ولاء أهل البيت عليهم السلام، وما زالت أم طالب إلى يومنا هذا تقيم مجالس ذكر أهل البيت عليهم السلام. وانتهت بذلك هذه القصة المعبرة


اللهم بحق السيدة الزهراء وابنتها أم المصائب زينب عليهما السلام وبحق الأئمة الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين شافي جميع مرضى المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات وخاصة المنظورين منهم اللهم فرج عنهم بفرجك وشافيهم بشفائك وداويهم بدوائك يا الله يا أكرم الأكرمين وأرحم الراحمين آمين .. آمين


 

 

 



 




عرض البوم صور يا علي  

رد مع اقتباس

قديم 06-06-2009, 05:50 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يا علي

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 1
المشاركات: 2,831 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يا علي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● كرامات اهل البيت عليهم السلام ●
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,,


حسينية بالمحرق والمعروفه بماتم السكران في فريق الحياك بالمحرق /البحرين..

ففي يوم العاشر من المحرم شاهدوا منتسبي ورواد الحسينية امرا غريبا وهو ان الجدران التي هي عبارة عن قطع من الرخام، قد ظهرت فيها خطوط اشبه بالعروق حمراء اللون والسواد قد خط اشكالا واضحة ككلمة يا حسين وسيف ذو الفقار واوجه مختلفه !!
احدى القطع الرخامية الموجودة في جدران الحسينية ويبدو جليا وجود الاثر عليها
قطعة اخرى والاحمرار على جوانبها فيما التأثر واضحا (باللون البني) للقطعة الرخامية
الاثر واضح على القطع الرخامية، وقد قمت بشمها اذ يخرج منها رائحة عطرة اشبه بالمسك وقد قامت احدى الاخوات بلحسها لتتأكد من عدم وجود مادة عطرة موضوعه.
تنقل احد الاخوات من الحسينية ان هذا الاثر قد تغير لونه اذ انه في يوم العاشر كان احمرا كالدم النجيع ..
صورة للسواد المعلق على جدران الحسينية ويبدو واضحا سيف ذو الفقار

الخبر والصور التي انقلها لكم ليست من بنات افكاري او تم اختلاقها لعمل ضجه -وخبط صحفي- ننشره هنا وهناك، بل واقع ملموس شهدته بنفسي في هذه الحسينية النسائية ..

وليس بالامر الغريب او المستبعد عليكم وخصوصا اننا نعتقد ومتيقنين من مظلومية

ففي الاخبار الواردة عن مصيبته ان الارض انت انينا وحنت وبكت عليه، فكيف بجدران حسينية ما، او اماكن خصصت لذكرى مصيبته ..

ولننظر للكرامات والمعاجز التي دونت في مجلدات كثيره قد غصت منها المكتبات الإسلامية لكبار علمائنا الاجلاء، فما دونت إلا من واقعا ملموسا عاشوه او سمعوه ..


وادعوكم لزيارة هذه الحسينية التي لم تهدأ او تترك للحظات منذ ان عرف الموالين هذا الخبر

عظم الله اجوركم واجورنا,,,


 

 

 



 




عرض البوم صور يا علي  

رد مع اقتباس

قديم 09-08-2009, 06:21 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
نداء السماء
اللقب:
عضو فعال

البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 152
المشاركات: 145 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نداء السماء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● كرامات اهل البيت عليهم السلام ●
افتراضي

 

سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
مشكور والله يعطيك الف عافيه


 

 

 



 




عرض البوم صور نداء السماء  

رد مع اقتباس

قديم 03-04-2011, 08:57 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
رقية المضلومة
اللقب:
عضوة متميزة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رقية المضلومة

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 28621
المشاركات: 122 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رقية المضلومة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● كرامات اهل البيت عليهم السلام ●
افتراضي

 

مشكورين وجزاكم الله خير جزاء


 

 

 



 




عرض البوم صور رقية المضلومة  

توقيع : رقية المضلومة

[CENTERhttp://www.alshiaclubs.com/upload//uploads/images/alshiaclubs-e943473326.jpg][/CENTER]

رد مع اقتباس
قديم 03-04-2011, 09:10 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
رقية المضلومة
اللقب:
عضوة متميزة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رقية المضلومة

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 28621
المشاركات: 122 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رقية المضلومة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● كرامات اهل البيت عليهم السلام ●
افتراضي

 

مشكورين وجزاكم الله خير جزاء


 

 

 



 




عرض البوم صور رقية المضلومة  

توقيع : رقية المضلومة

[CENTERhttp://www.alshiaclubs.com/upload//uploads/images/alshiaclubs-e943473326.jpg][/CENTER]

رد مع اقتباس
قديم 03-06-2011, 04:57 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
مـَلآمِحْ يـgسِفيّـه
اللقب:
شخصية مهمه

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 30164
المشاركات: 897 [+]
بمعدل : 0.39 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مـَلآمِحْ يـgسِفيّـه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يا علي المنتدى : ● كرامات اهل البيت عليهم السلام ●
افتراضي

 

[align=center]
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

مشكور والله يعطيك العافيه

على الطرح الراائع موفق بحق اهل البيت ع

تحيااااتي

[/align]


 

 

 



 




عرض البوم صور مـَلآمِحْ يـgسِفيّـه  

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd