زيارة عـاشوراء   

بسم الله الرحمن الرحيم اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ(السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ، يا اَبا عَبْدِاللهِ لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ الاِْسْلامِ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسَّسَتْ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ اَهْلَ الْبَيْتِ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَاَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الَّتي رَتَّبَكُمُ اللهُ فيها، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدينَ لَهُمْ بِالَّتمْكينِ مِنْ قِتالِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ وَاَوْلِيائِهِم، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ، وَلَعَنَ اللهُ آلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ، وَلَعَنَ اللهُ بَني اُمَيَّةَ قاطِبَةً، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ وَاَلْجَمَتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابي بِكَ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي َكْرَمَ مَقامَكَ وَاَكْرَمَني اَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ اِمام مَنْصُور مِنْ اَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجيهاً بِالْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلى اللهِ وَ اِلى رَسُولِهِ وَاِلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَاِلى فاطِمَةَ وَاِلَى الْحَسَنِ وَاِلَيْكَ بِمُوالاتِكَ وَبِالْبَراءَةِ (مِمَّنْ قاتَلَكَ وَنَصَبَ لَكَ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ وَاَبْرَأُ اِلَى اللهِ وَاِلى رَسُولِهِ) مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ ذلِكَ وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ وَجَرى فِي ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَشْياعِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَاَتَقَرَّبُ اِلَى اللهِ ثُمَّ اِلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُمْ وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَعْدائِكُمْ وَالنّاصِبينَ لَكُمُ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ، اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوَلِىٌّ لِمَنْ والاكُمْ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ وَمَعْرِفَةِ اَوْلِيائِكُمْ وَرَزَقَنِى الْبَراءَةَ مِنْ اَعْدائِكُمْ اَنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَسْأَلُهُ اَنْ يُبَلِّغَنِى الْمَقامَ الَْمحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ وَاَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثاري مَعَ اِمام هُدىً ظاهِر ناطِق بِالْحَقِّ مِنْكُمْ وَاَسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذي لَكُمْ عِنْدَهُ اَنْ يُعْطِيَني بِمُصابي بِكُمْ اَفْضَلَ ما يُعْطي مُصاباً بِمُصيبَتِهِ مُصيبَةً ما اَعْظَمَها وَاَعْظَمَ رَزِيَّتَها فِي الاِْسْلامِ وَفِي جَميعِ السَّماواتِ وَالاْرْضِ اَللّـهُمَّ اجْعَلْني فِي مَقامي هذا مِمَّنْ تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْ مَحْياىَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، اَللّـهُمَّ اِنَّ هذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاَْكبادِ اللَّعينُ ابْنُ اللَّعينِ عَلى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ فِي كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فيهِ نَبِيُّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَبا سُفْيانَ وَمُعاوِيَةَ وَيَزيدَ ابْنَ مُعاوِيَةَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللَّعْنَةُ اَبَدَ الاْبِدينَ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِياد وَآلُ مَرْوانَ بِقَتْلِهِمُ الْحُسَيْنَ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِ، اَللّـهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللَّعْنَ مِنْكَ وَالْعَذابَ (الاَْليمَ) اَللّـهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ فِي هذَا الْيَوْمِ وَفِي مَوْقِفي هذا وَاَيّامِ حَياتي بِالْبَراءَةِ مِنْهُمْ وَاللَّعْنَةِ عَلَيْهِمْ وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمُ اَلسَّلامُ ثمّ تقول مائة مرّة : اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَوَّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَآخِرَ تابِع لَهُ عَلى ذلِكَ، اَللّـهُمَّ الْعَنِ الْعِصابَةَ الَّتي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ (عليه السلام) وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلى قَتْلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْهُمْ جَميعاً ثمّ تقول مائة مرّة : اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ، ثمّ تقول : اَللّـهُمَّ خُصَّ اَنْتَ اَوَّلَ ظالِم بِاللَّعْنِ مِنّي وَابْدَأْ بِهِ اَوَّلاً ثُمَّ (الْعَنِ) الثّانيَ وَالثّالِثَ وَالرّابِعَ اَللّـهُمَّ الْعَنْ يَزيدَ خامِساً وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِياد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ اَبي سُفْيانَ وَآلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ ثمّ تسجد وتقُول : اَللّـهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ حَمْدَ الشّاكِرينَ لَكَ عَلى مُصابِهِمْ اَلْحَمْدُ للهِ عَلى عَظيمِ رَزِيَّتي اَللّـهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .





إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
قديم 01-11-2017, 01:25 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محاور/شخصيّة مهمّة

البيانات
التسجيل: Apr 2015
العضوية: 67742
المشاركات: 990 [+]
بمعدل : 1.48 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ● الدفاع عن المذهب الجعفري ●
افتراضي ( علي (ع) أول الناس وروداً على الحوض )من مصادر اهل السنة

 

( علي (ع) أول الناس وروداً على الحوض )من مصادر اهل السنة
( علي (ع) أول الناس وروداً على الحوض )



عدد الروايات : ( 16 )



مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة (ر) - أولكم واردا على الحوض أولكم إسلاماً - حديث رقم : ( 4717 )



4645 - حدثنا : أبوبكر بن إسحاق ، أنبأ : عبيد بن حاتم الحافظ ، ثنا : محمد بن حاتم المؤدب ، ثنا : سيف بن محمد ، ثنا : سفيان الثوري ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي صادق ، عن الأغر ، عن سلمان (ر) قال : قال رسول الله (ص) أولكم وارداً على الحوض أولكم إسلاماًً علي بن أبي طالب.



الرابط :

http://www.islamweb.net/newlibrary/d...d=74&startno=0




--------------------------------------------------------------------------------



الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب المناقب - باب مناقب علي بن أبي طالب (ر) - باب منه جامع فيمن يحبه ومن يبغضه -

الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 131 )



14749 - وبسنده أن رسول الله (ص) قال لعلي :‏ أنت وشيعتك تردون على الحوض رواء مرويين مبيضة وجوهكم ، وإن عدوك يردون على الحوض ظماء مقمحين.



الرابط :

http://www.islamweb.net/newlibrary/d...=87&startno=18




--------------------------------------------------------------------------------



الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب المناقب - باب مناقب علي بن أبي طالب (ر) - باب حالته في الآخرة -

الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 131 )



14772 - عن أبي سعيد ، قال :‏ قال رسول الله (ص) ‏:‏ ‏ يا علي معك يوم القيامة عصا من عصي الجنة ، تذود بها المنافقين ، عن حوضي ‏‏‏، رواه الطبراني في الأوسط وفيه سلام بن سليمان المدائني وزيد العمي وهما ضعيفان وقد وثقا ، وبقية رجالهما ثقات‏.‏



الرابط :

http://www.islamweb.net/newlibrary/d..._no=87&ID=2936




--------------------------------------------------------------------------------



إبن حجر - المطالب العالية - كتاب المناقب



4024 - وقال الحارث : ، ثنا : يحيى بن هاشم ، ثنا : الثوري ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي صادق ، عن حنش بن المعتمر ، عن عليم الكندي ، عن سلمان الفارسي ، قال : قال رسول الله (ص) : أولكم وارداً على الحوض أولكم إسلاماًً ، علي بن أبي طالب.




--------------------------------------------------------------------------------



الطبراني - الأوائل - باب إن أول من أسلم علي (ع)



51 - حدثنا : الحسن بن عبد الأعلى البوسي الصنعاني ، حدثنا : عبد الرزاق ، حدثنا : سفيان الثوري ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي صادق ، عن عليم الكندي ، عن سلمان الفارسي (ر) قال : أول هذه الأمة وروداً على نبيها أولها إسلاماًً علي بن أبي طالب.




--------------------------------------------------------------------------------



الطبراني - المعجم الكبير - باب من إسمه إبراهيم



941 - وبإسناده ، أن النبي (ص) قال لعلي : أنت وشيعتك تردون علي الحوض رواء مرويين ، مبيضة وجوهكم ، وإن عدوك يردون علي ظماء مقبحين.




--------------------------------------------------------------------------------



الطبراني - المعجم الكبير - من إسمه سهل



6052 - حدثنا : إبراهيم بن محمد بن برة الصنعاني ، والحسن بن عبد الأعلى الترسي ، قالا : ، أنا : عبد الرزاق ، أنا : الثوري ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي صادق ، عن عليم ، عن سلمان (ر) قال : أول هذه الأمة وروداً على نبيها (ص) أولها إسلاماًً علي بن أبي طالب.




--------------------------------------------------------------------------------



مسند الحارث - كتاب المناقب - باب فضل علي (ع)



967 - حدثنا : يحيى بن هاشم ، ثنا : سفيان الثوري ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي صادق ، عن حنش بن المعتمر ، عن عليم الكندي ، عن سلمان الفارسي قال : قال رسول الله (ص) : أولكم واردة على الحوض أولكم إسلاماًً علي بن أبي طالب.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي شيبة - المصنف - كتاب الفضائل



31495 - حدثنا : معاوية بن هشام قال : ، ثنا : قيس ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي صادق ، عن عليم ، عن سلمان قال : إن أول هذه الأمة وروداً على نبيها أولها إسلاماًً علي بن أبي طالب.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي شيبة - المصنف - كتاب الأوائل



35303 - حدثنا : معاوية بن هشام ، حدثنا : قيس ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي صادق ، عن عليم ، عن سلمان قال : أول هذه الأمة وروداً على نبيها أولها إسلاماًً علي بن أبي طالب.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي عاصم - الأوائل - أول هذه الأمة وروداً على نبيهاعلي (ع)



65 - حدثنا : أبو مسعود ، ثنا : عبد الرزاق ، حدثنا : سفيان الثوري ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي صادق ، عن عليم الكندي ، عن سلمان قال : أول هذه الأمة وروداً على نبيها أولها إسلاماًً علي بن أبي طالب.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي عاصم - الأوائل - أول هذه الأمة وروداً على نبيهاعلي (ع)



67 - حدثنا : أبوبكر ، ثنا : معاوية بن هشام ، عن قيس ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي صادق ، عن عليم الكندي ، عن سلمان قال : إن أول هذه الأمة وروداً على نبيها أولها إسلاماًً علي بن أبي طالب.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن أبي عاصم - الآحاد والمثاني - ومن ذكر علي (ع)



180 - حدثنا : أبوبكر بن أبي شيبة ، نا : معاوية بن هشام ، نا : قيس ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي صادق ، عن عكيم ، عن سلمان (ر) ، قال : أول هذه الأمة وروداً على نبيها (ص) أولها إسلاماًً علي بن أبي طالب (ر).




--------------------------------------------------------------------------------



إبن عبدالبر - الإستيعاب في تمييز الأصحاب - الجزء الثاني



[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]



- وروي عن سلمان الفارسي أنه قال :‏ أول هذه الأمة وروداً على نبيها عليه الصلاة والسلام الحوض أولها إسلاماًً ‏علي بن أبي طالب (ر).‏



- وقد روى هذا الحديث مرفوعاًً ، عن سلمان ، عن النبي (ص) : إنه قال :‏ ‏‏أول هذه الأمة وروداً على الحوض أولها إسلاماًً علي بن أبي طالب ‏‏‏.‏ ورفعه أولى لأن مثله لا يدرك بالرأي‏.‏



- حدثنا : أحمد بن قاسم ، حدثنا : قاسم بن أصبغ ، حدثنا : الحارث بن أبي أسامة ، حدثنا : يحيى بن هشام ، حدثنا : سفيان الثوري ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي صادق ، عن حنش بن المعتمر ، عن عليم الكندي ، عن سلمان الفارسي قال : قال رسول الله (ص) :‏ ‏‏ أولكم وروداً على الحوض أولكم إسلاماًً ‏علي بن أبي طالب (ر)‏‏‏ ،‏ وروى أبو داود الطيالسي قال : ، أخبرنا : أبو عوانة ، عن أبي بلج ، عن عمرو بن ميمون‏.‏


 

 

 



 




عرض البوم صور الشيخ عباس محمد  

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd