زيارة عـاشوراء   

بسم الله الرحمن الرحيم اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ(السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ، يا اَبا عَبْدِاللهِ لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ الاِْسْلامِ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسَّسَتْ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ اَهْلَ الْبَيْتِ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَاَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الَّتي رَتَّبَكُمُ اللهُ فيها، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدينَ لَهُمْ بِالَّتمْكينِ مِنْ قِتالِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ وَاَوْلِيائِهِم، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ، وَلَعَنَ اللهُ آلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ، وَلَعَنَ اللهُ بَني اُمَيَّةَ قاطِبَةً، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ وَاَلْجَمَتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابي بِكَ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي َكْرَمَ مَقامَكَ وَاَكْرَمَني اَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ اِمام مَنْصُور مِنْ اَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجيهاً بِالْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلى اللهِ وَ اِلى رَسُولِهِ وَاِلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَاِلى فاطِمَةَ وَاِلَى الْحَسَنِ وَاِلَيْكَ بِمُوالاتِكَ وَبِالْبَراءَةِ (مِمَّنْ قاتَلَكَ وَنَصَبَ لَكَ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ وَاَبْرَأُ اِلَى اللهِ وَاِلى رَسُولِهِ) مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ ذلِكَ وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ وَجَرى فِي ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَشْياعِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَاَتَقَرَّبُ اِلَى اللهِ ثُمَّ اِلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُمْ وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَعْدائِكُمْ وَالنّاصِبينَ لَكُمُ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ، اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوَلِىٌّ لِمَنْ والاكُمْ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ وَمَعْرِفَةِ اَوْلِيائِكُمْ وَرَزَقَنِى الْبَراءَةَ مِنْ اَعْدائِكُمْ اَنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَسْأَلُهُ اَنْ يُبَلِّغَنِى الْمَقامَ الَْمحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ وَاَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثاري مَعَ اِمام هُدىً ظاهِر ناطِق بِالْحَقِّ مِنْكُمْ وَاَسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذي لَكُمْ عِنْدَهُ اَنْ يُعْطِيَني بِمُصابي بِكُمْ اَفْضَلَ ما يُعْطي مُصاباً بِمُصيبَتِهِ مُصيبَةً ما اَعْظَمَها وَاَعْظَمَ رَزِيَّتَها فِي الاِْسْلامِ وَفِي جَميعِ السَّماواتِ وَالاْرْضِ اَللّـهُمَّ اجْعَلْني فِي مَقامي هذا مِمَّنْ تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْ مَحْياىَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، اَللّـهُمَّ اِنَّ هذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاَْكبادِ اللَّعينُ ابْنُ اللَّعينِ عَلى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ فِي كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فيهِ نَبِيُّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَبا سُفْيانَ وَمُعاوِيَةَ وَيَزيدَ ابْنَ مُعاوِيَةَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللَّعْنَةُ اَبَدَ الاْبِدينَ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِياد وَآلُ مَرْوانَ بِقَتْلِهِمُ الْحُسَيْنَ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِ، اَللّـهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللَّعْنَ مِنْكَ وَالْعَذابَ (الاَْليمَ) اَللّـهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ فِي هذَا الْيَوْمِ وَفِي مَوْقِفي هذا وَاَيّامِ حَياتي بِالْبَراءَةِ مِنْهُمْ وَاللَّعْنَةِ عَلَيْهِمْ وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمُ اَلسَّلامُ ثمّ تقول مائة مرّة : اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَوَّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَآخِرَ تابِع لَهُ عَلى ذلِكَ، اَللّـهُمَّ الْعَنِ الْعِصابَةَ الَّتي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ (عليه السلام) وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلى قَتْلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْهُمْ جَميعاً ثمّ تقول مائة مرّة : اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ، ثمّ تقول : اَللّـهُمَّ خُصَّ اَنْتَ اَوَّلَ ظالِم بِاللَّعْنِ مِنّي وَابْدَأْ بِهِ اَوَّلاً ثُمَّ (الْعَنِ) الثّانيَ وَالثّالِثَ وَالرّابِعَ اَللّـهُمَّ الْعَنْ يَزيدَ خامِساً وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِياد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ اَبي سُفْيانَ وَآلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ ثمّ تسجد وتقُول : اَللّـهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ حَمْدَ الشّاكِرينَ لَكَ عَلى مُصابِهِمْ اَلْحَمْدُ للهِ عَلى عَظيمِ رَزِيَّتي اَللّـهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .





إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
قديم 01-16-2012, 05:31 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
أغيثونا بحق الحسين
اللقب:
عضوة مبدعة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أغيثونا بحق الحسين

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64134
المشاركات: 640 [+]
بمعدل : 0.31 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أغيثونا بحق الحسين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ● قصص الأنبياء والرّسل ●
ورقة كل الأنبياء (عليهم السلام ) نادوا ياعلي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم


ليس إدعاء بل حقيقة وردت في الكتب المقدسة وأيدتها الاكتشافات الحديثة!
نوح وداود وسليمان (عليهم السلام) بل أنبياء آخرون .. كلهم نادوا: يا علي

وخير مدخل لهذا الموضوع رواية عن أبي عبد الله الصادق عليه الصلاة والسلام وردت في بحار الأنوار، إذ قال: «أتى رجل إلى أمير المؤمنين عليه السلام وهو في مسجد الكوفة وقد احتبى بحمائل سيفه فقال: يا أمير المؤمنين إن في القرآن آية قد أفسدت عليّ ديني وشككتني في ديني! قال: وما ذلك؟ قال: قول الله عز وجل: (واسأل من أرسلنا من قبلك من رسلنا أ جعلنا من دون الرحمن آلهة يعبدون؟) فهل كان في ذلك الزمان نبي غير محمد صلى الله عليه وآله وسلم فيسأله عنه؟! فقال له أمير المؤمنين عليه السلام: اجلس أخبرك به إن شاء الله. إن الله عز وجل يقول في كتابه: (سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا) فكان من آيات الله التي أراها محمدا صلى الله عليه وآله أنه انتهى به جبرئيل إلى البيت المعمور وهو المسجد الأقصى، فلما دنى منه أتى جبرئيل عينا فتوضأ منها ثم قال: يا محمد توضأ. ثم قام جبرئيل فأذّن ثم قال للنبي: تقدّم فصل واجهر بالقراءة فإن خلفك أفقا من الملائكة لا يعلم عدّتهم إلا الله عز وجل، وفي الصف الأول آدم ونوح وإبراهيم وهود وموسى وعيسى وكل نبي بعث الله تبارك وتعالى منذ خلق السماوات والأرض إلى أن بعث محمدا. فتقدم رسول الله صلى الله عليه وآله فصلّى بهم غير هائب ولا محتشم. فلما انصرف أوحى الله كلمح البصر: سل يا محمد من أرسلنا من قبلك من رسلنا أ جعلنا من دون الرحمن آلهة يعبدون؟ فالتفت إليهم رسول الله صلى الله عليه وآله بجميعه فقال: بم تشهدون؟ قالوا: نشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأنك رسول الله وأنا عليا أمير المؤمنين وصيك، وأنك رسول الله سيد النبيين وأن عليا سيد الوصيين، أُخِذَت على ذلك مواثيقنا بالشهادة.
فقال الرجل: أحييت قلبي وفرّجت عني يا أمير المؤمنين».

هذه الرواية التي يشابهها جمع كبير من الروايات تؤكد جميعها على أن ولاية وإمامة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله وسلامه عليهما كانت مفروضة على جميع الخلائق بما فيهم الأنبياء، بل إنهم عليهم السلام لم يبعثوا برسالاتهم إلا بعد الإقرار بها جنبا إلى جنب الإقرار بالربوبية ونبوة خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وآله وسلم. ومما يزيد الأمر يقينا أن لهذه الرواية نظائر في كتب علماء أهل السنة أيضا، ومن تلك الكتب كتاب «مقدمة الفردوس» للحافظ أبن شهردار الملقّب بإلكيا، ففي سند له يرفعه إلى حذيفة اليماني قال: «قال رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم: لو علم الناس متى سمي علي أمير المؤمنين ما أنكروا فضله، سمي أمير المؤمنين وآدم عليه السلام بين الروح والجسد. وقوله تعالى: (وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى) وقالت الملائكة: بلى. فقال الله تبارك وتعالى: أنا ربكم، ومحمد نبيكم، وعلي أميركم». كما ورد أيضا في كتاب «المناقب» لابن شهراشوب: «قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لما أسري بي إلى السماء الرابعة أذّن جبرئيل وأقام وجمع النبيين والصديقين والشهداء والملائكة، ثم تقدمت وصليت بهم، فلما انصرفت قال لي جبرئيل: قل لهم: بم تشهدون؟ قالوا: نشهد أن لا إله إلا الله، وأنك رسول الله، وأن عليا أمير المؤمنين».
وسبق أن تناولنا في «مناسبات» من العدد الفائت موضوع البشارات الواردة في الكتب المقدسة وخاصة التوراة والإنجيل حول أهل البيت صلوات الله عليهم عامة والإمام الحجة عجل الله فرجه الشريف المبارك خاصة. وأوضحنا كذلك أن القرآن الكريم يشهد بجريان ولاية أهل البيت عليهم السلام على الأنبياء كما في قصة آدم عليه السلام في قوله تعالى: «وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبئوني بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين» و«فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه».
ويجد الباحث في هذا الموضوع، أي البشارات الواردة في الكتب المقدسة، مؤشرات مثيرة مدهشة، ربما تحتاج إلى من يتتبعها ويصهرها في قالب معرفي منطقي، ومن ثمَّ يقدمها إلى أهل الأديان والملل الأخرى لعلها تكون سببا في هدايتهم إلى الدين الحق والمذهب الحق.
إلا أن كثيرا من تلك المؤشرات طالتها يد الطمس والتحريف، وذلك إخفاء للحقيقة وإطفاء لنورها «ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون».
من هذه المحاولات التي اكتُشِفت، أن عبارات كانت مذكورة في الإنجيل لصحيفة «غزل الغزلات» طبعة لندن عام 1800 للميلاد، كانت تحتوي صراحة على اسم النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم والإمام علي عليه السلام. ففي تلك الطبعة وفي الباب الخامس عبارات مرقمة من 1 إلى 10 وهي على لسان النبي سليمان عليه السلام، أتى في آخرها: «خلو محمديم، هو صاحبي ومحبوبي»، غير أن الأناجيل التي طبعت بعد ذلك التاريخ أي عام 1800 للميلاد، حذفت تلك العبارة! وكان قد اكتشف هذا الأمر العالم الرباني السيد حكيم محمود سيالكوتي، وكتب عنها رسالة محفوظة.
ورغم حذفهم لاسم النبي عليه وآله السلام، إلا أن اسم «إيليا» لا يزال باقيا في الإنجيل، وهو يرادف اسم علي عليه السلام، لكن رهبان النصارى مازالوا يعمدون إلى نفي ذلك بادعاء أن إيليا هو صاحب إلياس، ويخالفهم رهبان آخرون بالقول أنه المسيح بن مريم عليهما السلام، فيما أتت فرقة ثالثة منهم لتزعم أنه يوحنا! وهكذا هم في هذا التخبط حتى لا يذعنوا للحقيقة تماما كما يفعلون بالنسبة إلى اسم «فارقليطا» الذي يرادف اسم محمد صلى الله عليه وآله، بيد أن بعض الآباء المسيحيين المعتدلين حققوا حول إيليا بعدما ابتعدوا عن العصبية والإصرار على الخطأ، ومن أولئك (ج.ب. غاليدون) الذي قال في بحث له نشر عام 1908 للميلاد في لندن ما نصه: «لم تستعمل كلمة إيليا بمعنى الله في اللغة العبرانية القديمة، ولا تستعمل حاليا بالمعنى المذكور، بل الكلمة المذكورة تدل على أن شخصا سيظهر في المستقبل أو في آخر الزمان، وسيكون اسمه إيليا أو إيلي».
وهناك أيضا نصوص أخرى أتت على ذكر اسم أمير المؤمنين عليه السلام صراحة، كما في مزامير داود عليه السلام، إذ يقول: «إطاعة ذلك الرجل الشريف الذي يدعى إيلي واجبة، وإطاعته صلاح لأمور الدين والدنيا، ويسمى هذا الرجل العظيم أيضا حدار، إنه معين المساكين ومغيثهم، وأسد الأسود، وقوته وقدرته خارقة، وسيولد في كعابا. يجب على جميع الناس أن يتمسكوا بهذا الرجل الجليل، ويطيعوه كما يطيع العبد مولاه. فليسمع كل من له أذن واعية، وليفهم كل من له عقل فهيم، وليعلم كل من له قلب ولب، لأن الوقت يمضي ولا يعود ثانية».
وقد نشرت مجلة «الحرم» القاهرية الصادرة في شهر ذي القعدة عام 1374 للهجرة النبوية الشريفة هذا النص، الذي وُجِد في نسخة خطية قديمة جدا للزبور، كانت عند مسيحي يدعى (أهزان مشقي). وإلى جوار ذلك نشرت المجلة تصريحا لمفتي مصر آنذاك قال فيه: «لو عرض المسيحيون هذه النسخة في معرضٍ عام، لتقوّضت أركان المسيحية في العالم».
والنص لا يحتاج إلى تفسير، فهو واضح الدلالة على انطباقه على شخصية أمير المؤمنين عليه السلام، فهو علي وحيدر.. إيلي وحدار، وطاعته واجبة إذ هي بطاعة الله ورسوله مقرونة، وهو معين المساكين ومغيثهم ومن لا يعرف أبا الأرامل والأيتام؟ وهو أسد الأسود ومن لا يعرف معنى اسمه حيدر وصولاته وجولاته في الحروب وهو الليث الغالب؟ وهل وُلد غيره يا ترى في كعابا.. أي الكعبة؟!
ويبدو أن قساوسة الدين المسيحي لهم اليد الطولى في التعتيم والتستر على هذه البشارات، فأثناء الحرب العالمية الأولى وتحديدا في سنة 1916 للميلاد كانت سرية تابعة للجيش البريطاني متمركزة على بعد بضعة كيلومترات من القدس الشريف في منطقة تدعى «أونتره» في فلسطين، وبينما كان جنودها منهمكين في حفر خنادق حربية لهم، عثروا على لوحة فضية كانت حاشيتها مرصعة بالجواهر النفيسة وازدان وسطها بكلمات ذات حروف ذهبية، فاندهشوا مما وجدوه، وما كان منهم إلا أن سلموا هذه اللوحة النادرة إلى قائدهم الميجور (أ.ن كريندل) الذي حاول بدوره أن يفهم ما كتب في اللوحة لكنه عجز عن ذلك، مدركا في الوقت نفسه أن هذه الكلمات تعود إلى لغة تراثية قديمة جدا. الأمر الذي دفعه إلى تسليم هذه القطعة الفنية إلى قائدي الجيش البريطاني وهما (ليفتونانت) و(كلادستون) اللذان اطلعا عليه وازدادا تعجبا وأصدرا أمرا بإحالته إلى خبراء الآثار الإنجليز.
وعندما وضعت الحرب أوزارها عام 1918 للميلاد، شكلت الحكومة البريطانية لجنة تضم علماء الآثار القديمة من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وعدد من الدول الأوروبية الأخرى، وذلك لدراسة هذه اللوحة وتقديم تقرير بحثي بشأنها. وبعد أشهر من البحث والتدقيق، أعلنت اللجنة في الثالث من كانون الثاني (يناير) سنة 1920 للميلاد أن هذا اللوح هو اللوح المقدس للنبي سليمان عليه السلام، وهو يشتمل على دعاء واستغاثة كتبها بألفاظ عبرية قديمة. والمفاجأة أن هذه الألفاظ ظهرت بعد ترجمتها على النحو التالي: «الله، أحمد، إيلي، باهتول، حاسن، حاسين.. يا أحمد أغثني، يا إيلي أعني، يا باهتول ارحميني، يا حاسن أكرمني، يا حاسين أسعدني.. هاهو سليمان يستغيث الساعة بهؤلاء الخمسة الكرام وعليَّ قدرة الله»!
وبعدما أدرك أعضاء اللجنة فحوى ما كُتِب في اللوح المقدس، رمق كل واحد منهم صاحبه متعجبا، وقرروا في نهاية المطاف حفظ اللوح في المتحف الملكي البريطاني. إلا أن أسقف إنجلترا الكبير (اللورد بيشوب) علم بالخبر، فبعث رسالة إلى اللجنة قال فيها: «إن وضع هذا اللوح في المتحف، وعرضه على جميع الناس، سوف يزلزل دين المسيح، وسوف نحمل بأنفسنا نحن المسيحيين جنازة المسيحية على أكتافنا، ثم ندفنها في مقبرة النسيان. لذا إنني أفضل أن يودع اللوح المذكور في دار أسرار الكنيسة ولا يطلع عليه أحد سوى الأساقفة ومن يطمئنون له»!
ونتيجة لتدخلات حكومية، أجبرت اللجنة على تنفيذ الأمر، لكن المفاجأة الجديدة كانت إعلان اثنين من أعضائها اعتناقهم الإسلام وفق مذهب أهل البيت عليهم السلام، وذلك نتيجة لما رأوه من برهان بأنفسهم. وهذان العالمان هما (وليم) الذي سمى نفسه في ما بعد (كرم حسين)، و(طومس) الذي أطلق على نفسه في ما بعد (فضل حسين). وقصة هذين العالمين نشرت في مجلة «مسلم كرانكيل» الإنجليزية الصادرة في لندن في الثلاثين من أيلول سنة 1926 للميلاد، كما أنها نشرت في كتاب (wonderful stories of Islam) طبعة لندن، صفحة 249.
وتجدر الإشارة أيضا إلى أن ثمة اكتشافا علميا سنة 1951 للميلاد تمكن من ترجمة عبارات لوح مقدس في سفينة النبي نوح عليه السلام، ذلك اللوح المحفوظ حاليا في متحف الآثار الروسي، وقد توصل الخبراء إلى أن ما كتب على اللوح كان استغاثة من النبي نوح عليه السلام بأسماء أهل البيت عليهم السلام. وقد نشرت أكثر من مجلة روسية وغربية قصة هذا الاكتشاف المدهش!
ولا تزال الاكتشافات تتوالى والتي تظهر أن كل الأنبياء السابقين عليهم السلام كانوا يتوسلون ويستغيثون بمن خلقت لهم السماوات والأرضون وهم أهل بيت النبوة والرسالة عليهم الصلاة والسلام. ولا يتوقف الأمر على الكتب السماوية المعروفة، بل يتعداها ليصل إلى كتب الديانة الهندوسية والبوذية وغيرها من ديانات وملل. والغالب أن هذه الديانات إنما ترجع في أصولها إلى أنبياء، وذلك يظهر من خلال تتبع تعاليمها وأقوال أنبيائها وحكمائها، لكن أهل تلك الديانات كما هي العادة حرفوها وابتدعوا فيها ما غير من ملامحها. ولا ننسى أن هناك مئة وأربع وعشرين ألف نبي أرسلوا إلى هذه الدنيا من قبل الرب جل جلاله، والظاهر أن من ترجع إليهم تلك الملل، كبوذا وكرشن وبدّه، هم من أولئك الأنبياء عليهم السلام، الذين هم براء مما أحدثه أتباعهم في ما بعد، كما أن رسول الإسلام صلى الله عليه وآله وسلم بريء مما أحدثته أمته في ما بعد! وما يدلل على هذا، أن عقيدة المهدي المنتظر عليه السلام حاضرة في كل تلك الأديان، وتكاد تكون قاسما مشتركا في ما بينها، الأمر الذي يعني أن منبعها واحد. وأما بالنسبة إلى مسالة التوحيد، فإنها كذلك حاضرة في كل تلك الأديان، لأنها جميعها تعتقد برب واحد، لكنها ونتيجة للتحريف وقعت في متضادات وتناقضات، جعلت للإله الواحد صورا وحلولا في أشخاص بشر وحيوانات وجمادات، تماما كما هو الأمر بالنسبة إلى المسيحية التي تؤمن بعقيدة التثليث لكنها في الوقت ذاته تؤمن بالرب الواحد. وهذا الإيمان الفطري بالرب الواحد يذهب أيضا لكونه دليلا على أن هذه الأديان إنما هي أديان سماوية لكنها مع مرور الوقت حٌرِّفت وتبدلت.
والأمر المثير والجديد هنا في آن واحد، أن نبوءات حول النبي محمد صلى الله عليه وآله وأمير المؤمنين علي عليه السلام ظهرت في كتب هندوسية مقدسة وذلك على لسان أنبيائها!
فلنقرأ هذا النص: «يا رب العالم الكبير، وروح الكون العظيم، أقسم عليك بذاتك الطاهرة، وبمن كان سببا لخلق الأرض والسماء، وبحبيبك وبمن كان عزيزه وحبيبه، واسمه آهلي، والذي سيظهر عند الحجر الأسود في أكبر معبد في العالم، انظر حالتي، واستجب دعوتي، وأهلك أتباع الباطل والبهتان، وانصر أتباع الحق، يا الله! يا إيلا! يا إيلا! يا إيلا! ».
لقد جاء هذا النص المثير على لسان (شري كرشن جي) وهو أحد أنبياء الهندوس، بينما كان في ساحة معركة شهيرة وقعت بين (الباندويين) و(الكورويين)، وعندما رأى أنصار الحق يعدون بالأصابع، بينما أنصار الباطل أكثر من الحصى وأوفر من الدبا، خطب في أعوانه محمسا إياهم بأنهم على الحق وأن الله سينصرهم، ثم انتحى جانبا وقبّل الأرض بخشوع، وانكفأ يتوسل ويستغيث بالله وبمن سماهم. وهذا النص ورد في كتاب يدعى (ويد) وهو من أقدم كتب الهندوس المقدسة، ويعتبرونه ملهم جميع العلوم ومصدرها، وهو مكتوب باللغة السونسكريتية القديمة التي تختلف عن السونسكريتية المعاصرة اختلافا كبيرا. وعندما نحلل النص لا نجد أنه ينطبق إلا على النبي والوصي عليهما الصلاة والسلام، فالنبي هو السبب في خلق الأرض والسماء لأن الله تعالى يقول: «يا محمد لولاك لما خلقت الأفلاك» ولقبه صلى الله عليه وآله هو حبيب الله كما في زيارة عاشوراء «السلام عليك يا وارث محمد حبيب الله». وحبيب محمد وعزيزه هو علي عليه السلام، وهو من ظهر عند الحجر الأسود في أكبر معبد في العالم عندما ولد في الكعبة وعند الحجر الأسود! أما هذا النداء: «يا إيلا! » فهو ذاته نداء الملايين من البشر هذه الأيام وهو: «يا علي! ».
وهناك المزيد من النبوءات أيضا عند الهندوس، منها ما جاء على لسان أحد أنبيائهم وهو (المهاتما بده) إذ يقول: «روح عظيمة جدا باركتني، وبشرتني قائلة: لقد قُبِلت عبادتك وأثمرت، انصرف وانشغل بذكر اسمي وتسبيحه، كي يتيسر لك ما تشاء. اسمي آليا، وموعد اللقاء بي عند الجدار المنشعب في المكان المطهر والمقدس بصورة صبي، لكن الوقت لا يزال مبكرا جدا بالنسبة إلى ذلك الزمان»!

وعندما غاظ العدو والعصاة (المهاتما بده) وأقلقته النوائب، دعا واستغاث قائلا: «يا بغية الطالبين، وحبيب المحبين، يا آليا! يا غالب الخلائق أجمعين، هلم وأبِن طلعتك البهية للناظرين، وأعني يا معين. يا أسد الله! إن ثعالب الدنيا تبغي افتراسي، أقسم عليك بمن أنت يده وعضده، ومن قوته وقدرته فيك، حل مشكلتي، واقض حاجتي، فلك اسم هو اسم الله، هلمّ يا من النظر إلى وجهه يساوي ألف عبادة لأنك وجه الله. يا حبيبي! أنت كل شيء، وإني إن لا أمتّ إليك بصلة فلست بشيء! أنت ترى كل شيء، وتعلم حال جميع الخلق، إنك ترى ما أكابده وأعانيه، وتقدر أن تزيله وتكشفه، أوم إليا! ». وهذا الدعاء الذي نقلناه، يعرف عند الهندوس بدعاء (بده يوكيا) وقد ذكر في أكثر كتب أتباع المهاتما بده، إلا أن (رام نارائن بنارسي) ذكر في الصفحة رقم 54 من رسالة (كيان) المطبوعة عام 1931 للميلاد بضع كلمات أخرى كخاتمة لهذا الدعاء نقلا عن كتاب صيني، تقول هذه الكلمات: «إلهي! بذلك الوجود المقدس الروؤف، وهو رحمة للعالمين، أعني! إلهي بأسرته الطاهرة نجني! إلهي باسمه المقدس أعزني وصن عرضي وشرفي! ». والدلالات واضحة على انطباق الأوصاف على الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم، وأمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام، فالأول هو رحمة للعالمين مصداقا لقوله تعالى: «وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين» وهو صاحب الأسرة الطاهرة والعترة المنتجبة. أما الأخير فهو من يظهر عند الجدار المنشعب في الكعبة المشرفة وهي المكان المطهر بصورة صبي، وهو أسد الله، واسمه علي مشتق من اسم الله العلي، والنظر إلى وجهه عبادة كما قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «مثل علي فيكم كمثل الكعبة المشرفة النظر إليها عبادة»!
وعندما كان المهاتما بده في سكرات موته، مستوفيا حظه من اللحظات الأخيرة لحياته، حضر عنده أحب تلاميذه إليه ومريده الخاص الذي يدعى (آنند)، ولما رآه يجود بنفسه أجهش بالبكاء والعويل. لكن المهاتما بده عندما رآه على تلك الحال، عزّاه وصبّره، وطيّب خاطره قائلا: «يا آنند العزيز، لا تحزن ولا تبك، لقد قلت لك مرارا وتكرارا، بالموت تهدم اللذات الدنيوية، وتنقطع كل وشيجة للدنيا، سوى فطرة الإنسان، أي كل إنسان يجب أن يموت، وينفصل عن كل شيء يخص الدنيا، فإذا رحلت عن هذا العالم الآن فليس ذلك أمرا عجيبا وحادثا جديدا. يا آنند، احفظ عني ما أقول لك، إني ما وُلدت وحدي لهداية البشر، ولست آخر سلسلة النبوة أيضا، سيأتي زمان يُبعث فيه رجل آخر نبيا. إنه نور الله! وذو حكمة كاملة، وطالع سعيد، ويعلم أسرار الكون. وهو هادي البشر، ومصلح لا نظير له، وسيكون معلما للإنس والجن، وهو عطوف ورحمة للعالمين! وسيعرف بنفس الاسم الطاهر أيضا. إنه من ستُختم النبوة به! ويُتّوج بتاج خماسي! يتلألأ مثل الشمس والقمر، واسم جوهرته الكبيرة آليا! ولا يغرب عن بالك أن هؤلاء المطهرين قد خُلقوا أول الخليقة! إلا أنهم مازالوا في الأصلاب الآن! إن الظالمين سيفرطون عقد لؤلؤته، وسوف لا يتركون عملا مغايرا للإنسانية في استئصالهم إلا أقدموا عليه، ولكن لله سيخلد اسمه وعمله وهدفه ونسله إلى آخر الدنيا. يا آنند، سيمل أناس كثيرون مثلي ومثلك في انتظار ذلك النبي، طوبى لمن يصحبه ويصحب رفقاءه، والآن لا أستطيع أن أعلمك أكثر من ذلك، وأكشف لك الأسرار! ».
ولا يحتاج هذا النص إلى شرح أيضا! فهل يشير إلى غير أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين، الذين سيفرط الظالمون بعقدهم اللؤلؤي بعدما لا يتركون عملا ينافي الإنسانية إلا أقدموا عليه لقتلهم واستئصالهم.. إنهم أهل الكساء الخمسة.. التاج الخماسي لمن بعث رحمة للعالمين!


ورد في كتاب مشارق أنوار اليقين لرجب البرسي: «قال جبرئيل عليه السلام لرسول الله صلى الله عليه وآله: الحق يقرؤك السلام ويقول: إني لم أبعث نبيا قط إلا جعلت عليا معه سرا وجعلته معك جهرا». وقال صلى الله عليه وآله كما في البحار: «لم يزل الله يحتج بعلي في كل أمة فيها نبي مرسل، وأشدهم معرفة لعلي أعظمهم درجة عند الله».
إن كل هذه النصوص والاكتشافات العلمية، تثبت بالدليل القاطع والبرهان الساطع، أن أهل البيت عليهم السلام، وليثهم علي صلوات الله عليه، كانوا محل استغاثة ونداء وتوسل الأنبياء السابقين عليهم السلام، لم يرد ذلك في كتب الشيعة وحدهم، ولا في كتب السنة وحدهم، ولا في كتب اليهود وحدهم، ولا في كتب المسيحيين وحدهم، بل ورد أيضا في كتب أهل الديانات الأخرى كالهندوس، وورد أيضا في اكتشافات علمية أدت بأصحابها إلى معرفة الصراط المستقيم واعتناق هذا الدين العظيم، فأي عظمة ومجد لمن لولاهم لما خلق الله الخلق!
المحزن والمؤلم في الموضوع هذا، على ما يفرح به قلب المؤمن الموالي، أن كل هذه الأجهزة الإعلامية الإسلامية تغط في سبات عميق عن التنقيب عن مثل هذه الآثار والدرر الكامنة في كتب ومكتشفات أهل الملل الأخرى، وبدلا من أن تتناول هذه المواضيع المهمة التي تبرهن على صحة ديننا ومذهبنا، نراها ساقطة في وحل الفساد والأغاني الهابطة والأفلام الإباحية والبرامج السخيفة وما إليها!
ولكم يتمنى المرء أن تتواجد في هذا العالم ألف مجلة كـ «المنبر» بمختلف اللغات حتى توصل إلى سكان هذه الأرض هذه الحقائق التي غفلوا عنها، رغم هذا التقدم الإعلامي والانفتاح المعرفي الواسع، الذي لم يستثمره المسلمون إلا في ما فيه فسادهم وسقوطهم وانحلالهم! آه من قلة الزاد.. فبضع حفنة من مال تكفي لتنفيذ «خدام المهدي» عليه السلام طموحاتهم في إنشاء قنوات فضائية وإذاعات دولية وصحف وجرائد ومجلات ونشرات ومواقع إنترنتية وما أشبه من وسائل الدعاية والإعلام حتى تحمل رسالة أهل البيت عليهم السلام وتبلغها إلى العالم. إنه عصر الإعلام ونحن فيه نيام!
حوالي مليار من الشيعة، لم يتحرك أي منهم جديا لأجل تنفيذ ولو فيلم واحد عن واقعة الطف الخالدة! ألف وأربعمئة عام مضت على استشهاد سيد الأحرار أبي عبد الله الحسين عليه السلام وليس هناك فيلم واحد! ترى ماذا لو أنتج مثل هذا الفيلم وفق أسلوب تقني راقٍ مؤثر، ما الذي يمكن أن يحدثه من آثار في ضمائر سكان هذا الكوكب الذين سيقبل جلهم على اعتناق عقيدة الحسين والولاية له! آه من المسلمين.. بدلا من أن ينتجوا فيلما أو مسلسلا عن الحسين، نراهم ينتجون مسلسلا عن هارون العباسي الملقب بالرشيد ولا رشد له! بدلا من أن ينشروا حضارية دينهم يشوهونه بتصرفاتهم وأعمالهم! بدلا من أن يطبعوا كتبا يبلغون فيها هذا العالم عما في كتب أديانهم من بشارات لنبينا وأئمتنا نراهم يطبعون كتبا عن الجنس والفكاهة وفنون الطبخ! بل بلغت بهم الوقاحة والدنو لأن يؤلفوا ويطبعوا كتبا عناوينها من قبيل: «يزيد بن معاوية رضي الله عنهما.. الخليفة المفترى عليه» و«الحجاج بن يوسف الثقفي وجه مشرق في الإسلام» و«هند بنت عتبة من نساء الإسلام الخالدات»!!
يا لجهل المسلمين! يا لجهل كثير ممن هم في عدادهم من أهل الغلظة والجفاء الذين يزعمون أن نداءنا: «يا محمد» أو«يا علي» بدعة وشرك! وما الشرك إلا محدق بهم، أهل التجسيم وإشراك الصفات، أ فهل يرون أنبياء الله مشركين عندما قالوا: «يا إيليا»!!

منقول بتصرف


 

 

 



 




عرض البوم صور أغيثونا بحق الحسين  

توقيع : أغيثونا بحق الحسين


رد مع اقتباس
قديم 01-18-2012, 06:33 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الحوراء
اللقب:
عضوة شرف

البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 37725
المشاركات: 2,268 [+]
بمعدل : 1.00 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الحوراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أغيثونا بحق الحسين المنتدى : ● قصص الأنبياء والرّسل ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلِ على محمد وآل محمد

وعجل فرجهم الشريف


بارك الله فيكي على النقل المبدع


مودتي وخالص شكري لكي عزيزتي


 

 

 



 




عرض البوم صور الحوراء  

رد مع اقتباس

قديم 01-18-2012, 07:18 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أغيثونا بحق الحسين
اللقب:
عضوة مبدعة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أغيثونا بحق الحسين

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64134
المشاركات: 640 [+]
بمعدل : 0.31 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أغيثونا بحق الحسين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أغيثونا بحق الحسين المنتدى : ● قصص الأنبياء والرّسل ●
افتراضي

 

[frame="1 98"][rainbow][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف يا الله


الله يبارك فيكي ويخليكي غاليتي
تحياتي لكِ ودمتِ في حفظ الرحمن
ورعايته[/align][/rainbow]
[/frame]


 

 

 



 




عرض البوم صور أغيثونا بحق الحسين  

توقيع : أغيثونا بحق الحسين


رد مع اقتباس
قديم 02-02-2012, 11:01 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
حسين
اللقب:
عضو متميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسين

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 40462
المشاركات: 3,291 [+]
بمعدل : 1.47 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أغيثونا بحق الحسين المنتدى : ● قصص الأنبياء والرّسل ●
افتراضي

 

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


 

 

 



 




عرض البوم صور حسين  

رد مع اقتباس

قديم 03-13-2012, 12:52 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
شيعي الخالص
اللقب:
عضو متميز

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 64103
المشاركات: 10,850 [+]
بمعدل : 5.19 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شيعي الخالص غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أغيثونا بحق الحسين المنتدى : ● قصص الأنبياء والرّسل ●
افتراضي

 


 

 

 



 




عرض البوم صور شيعي الخالص  

رد مع اقتباس

قديم 03-13-2012, 05:07 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
عاشقة الزهراء
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عاشقة الزهراء

البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 53962
المشاركات: 4,335 [+]
بمعدل : 2.03 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عاشقة الزهراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أغيثونا بحق الحسين المنتدى : ● قصص الأنبياء والرّسل ●
افتراضي

 


 

 

 



 




عرض البوم صور عاشقة الزهراء  

توقيع : عاشقة الزهراء

اشتقت لكم كثيييير
يا اعز ناسي
اختكم في حب العترة

عاشقة الزهراء

رد مع اقتباس
قديم 03-14-2012, 12:26 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
طبعي خجول
اللقب:
عضو موالي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طبعي خجول

البيانات
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 60352
المشاركات: 220 [+]
بمعدل : 0.10 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طبعي خجول غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أغيثونا بحق الحسين المنتدى : ● قصص الأنبياء والرّسل ●
افتراضي

 

سلمتي أختي على الموضوع القيم
وجعله الله بميزان اعمالك


 

 

 



 




عرض البوم صور طبعي خجول  

توقيع : طبعي خجول



أقيس حبك بحجم اليقين فحبك في ما أرى مرجعي

أميري علي عليه السلام

رد مع اقتباس
قديم 05-30-2012, 07:49 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
احلامي مهدويه
اللقب:
عضو مميز

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 64728
المشاركات: 608 [+]
بمعدل : 0.31 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
احلامي مهدويه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أغيثونا بحق الحسين المنتدى : ● قصص الأنبياء والرّسل ●
افتراضي

 




اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم




بارك الله فيك موفقه بأذن الله تعالى


 

 

 



 




عرض البوم صور احلامي مهدويه  

رد مع اقتباس

قديم 01-31-2013, 10:53 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
بارقة امل
اللقب:
عضو فعال
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بارقة امل

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 66367
المشاركات: 80 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بارقة امل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أغيثونا بحق الحسين المنتدى : ● قصص الأنبياء والرّسل ●
افتراضي

 

السلام عليك ياامير المؤمنين


 

 

 



 




عرض البوم صور بارقة امل  

رد مع اقتباس

قديم 02-11-2013, 05:56 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
علي سجاد الحسيني
اللقب:
عضو جديد

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 66463
المشاركات: 2 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
علي سجاد الحسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أغيثونا بحق الحسين المنتدى : ● قصص الأنبياء والرّسل ●
افتراضي

 

احسنت اخي ا


 

 

 



 




عرض البوم صور علي سجاد الحسيني  

رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd