قديم 08-20-2013, 01:04 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
بحرانيه جعفريه
اللقب:
عضو فعال
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحرانيه جعفريه

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 66530
المشاركات: 271 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بحرانيه جعفريه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ● الدفاع عن المذهب الجعفري ●
افتراضي لماذا الجهر بلعن أبا بكر وعمر ؟؟

 

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم [/align]
[align=center]

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم من الأولين والآخرين الى يوم الدين

اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها وألعن ظالميها الى يوم الدين





لماذا الجهر بلعن أبو بكر وعمر (لعنهما الله )؟



لماذا هناك بعض الأشخاص لا يجهرون بلعن الإثنين على الرغم من إنهم يجهرون بلعن من يظلمهم ويسلب حقوقهم ؟!!
أهل لأن حبنا لذاتنا أولى من حبنا للزهراء عليها السلام ؟!!
اذا لماذا لا نصمت عمن يظلمنا نعم وهم بالفعل مستحقون للعن جهرا وسرا وليلا ونهارا ولكن لماذا لا نجهر ايضا بلعن من ظلم سيدتنا ومولاتنا ؟!!
أوما لو ظلمنا أحد او قتل لنا قريب او عزيز ,أهل سنجهر بلعنه ؟,بالطبع سنجهر ونتمنى لو نراه أمامنا لنقطقه أربا أربا
إذا لماذا لا يكون ذلك لمن ظلم الزهراء سيدتنا ومولاتنا ارواحنا لها الفداء ؟!!
لماذا لا تكون هذه الغيره الحقيقيه والولاء والحب الحقيقي الذي يكون لمن يظلمنا ويظلم لنا قريب او عزيز حالها حال من ظلم سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام بل لابد أن يكون لسيدتنا الزهراء عليها السلام ومحمد وآل محمد أعظم
اهل هذا حقك لتعرفه وباختيارك تسكت ام انه حق الزهراء وانت تعلمه وتكتم؟!!
ألم نقل يا ليتنا كنا معكم لنفوز فوزا عظيما ؟!!
واليوم يأتي البترية يلعنون يزيد بن معاوية لعنه الله قاتل الحسين عليه السلام ولا يلعنون عمر بن الخطاب لعنه الله قاتل الزهراء عليها السلام!!

واذا كان الامر بصدد هداية شخص مخالف فلا بد ان يكون الاسلوب بحكمه,قال تعالى: ((ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )) (سورة النحل-125)



وهذا هو سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين عليه السلام يفضح (سارق الخلافة) عمر بن الخطاب.؟!



مما جاء في التاريخ إن الحسين (عليه السلام) هو نفسه الذي يقول: "أتيت عمر بن الخطاب وهو على المنبر فصعدت إليه فقلت: انزل عن منبر أبي واذهب إلى منبر أبيك! فقال عمر: من علّمك هذا؟ قلت: ما علمنيه أحد. قال: منبر أبيك والله! منبر أبيك والله! وهل أنبت على رؤوسنا الشعر إلا أنتم"! (تاريخ دمشق ج14 ص175 ونحوه في تاريخ بغداد للخطيب ج1 ص151 وتاريخ المدينة لابن شبة ج3 ص799 والإصابة لابن حجر ج1 ص332 وغيرها كثير).



والحسين (صلوات الله عليه) الذي عندما يُسأل عن أبي بكر وعمر يقول: "والله لقد ضيعانا! وذهبا بحقنا! وجلسا مجلسا كنا أحق به منهما! ووطئا على أعناقنا! وحملا الناس على رقابنا"! (تقريب المعارف للحلبي ص244).



وهذه روايات اهل البيت سلام الله عليهم التي تدل على الجهر بلعن أبو بكر وعمر لعنهما الله :
● جاء رجل إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) وقال له: «ابسط يدك أبايعك. قال: على ماذا؟ قال: على ما عمل أبو بكر وعمر. فمدّ عليه السلام يده وقال له: اصفق! لعن الله الإثنين! والله لكأني بك قد قُتلتَ على ضلال»! (بصائر الدرجات للصفار ص412)



● جاء قوم من المخالفين من أهل البصرة إلى الإمام الصادق (عليه السلام) فقالوا له: «ما تقول في حرب علي وطلحة والزبير وعائشة؟ قال: ما تريدون بذلك؟ قالوا: نريد أن نعلم ذلك. قال: إذن تكفرون يا أهل البصرة! عائشة كبير جرمها، عظيم إثمها، ما أهرقت محجمة من دم إلا وإثم ذلك في عنقها وعنق صاحبيها! قالوا: إنك جئتنا بأمر عظيم لا نحتمله! قال عليه السلام: وما طويتُ عنكم أكثر! أما إنكم سترجعون إلى أصحابكم وتخبرونهم بما أخبرتكم فتكفرون أعظم من كفرهم»! (دلائل الإمامة للطبري ص26)




● سُئل الإمام الصادق (عليه السلام) عن أبي بكر وعمر فقال: «والله هما أول من ظلمنا حقنا وحملا الناس على رقابنا وجلسا مجلسا نحن أولى به منهما، فلا غفر الله لهما ذلك الذنب، كافران! ومن يتولهما كافر». قال راوي الخبر عبد الله بن كثير «وكان معنا في المجلس رجل من أهل خراسان (من المخالفين) يكنى بأبي عبد الله، فتغير لون الخراساني لمّا أن ذكرهما فقال له الصادق: لعلك ورعتَ عن بعض ما قلنا؟ قال: قد كان ذلك يا سيدي. قال: فهلّا كان هذا الورع ليلة نهر بلخ حيث أعطاك فلان بن فلان جاريته لتبيعها فلما عبرت النهر فجرت بها في أصل شجرة كذا وكذا! قال: قد كان ذلك، ولقد أتى على هذا الحديث أربعون سنة ولقد تبتُ إلى الله منه. قال: يتوب عليك إن شاء الله». (مناقب آل أبي طالب لابن شهراشوب ج3 ص370)

[/align]

فاذا كان الامر بصدد هداية شخص فلا بد ان يكون الاسلوب بحكمه,قال تعالى: ((ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )) (سورة النحل-125)


 

 

 



 







توقيع : بحرانيه جعفريه

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعداؤهم


التعديل الأخير تم بواسطة بحرانيه جعفريه ; 09-27-2013 الساعة 11:20 PM
عرض البوم صور بحرانيه جعفريه   رد مع اقتباس
قديم 08-21-2013, 01:05 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عصر الشيعة
اللقب:
عضو فعال
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عصر الشيعة

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 64920
المشاركات: 985 [+]
بمعدل : 0.36 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عصر الشيعة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحرانيه جعفريه المنتدى : ● الدفاع عن المذهب الجعفري ●
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وال محمد وسلم تسليما ولعن الله اعدائهم اجمعين ولعنة الله على من ظلم الزهراء حقها وظلم امير المؤمنين والحسن والحسين والائمة من ولده صلوات الله وتعالى عليهم في ميزان حسناتك اختي الموالية


 

 

 



 







توقيع : عصر الشيعة




حديث الكساء الشريف :-
قالَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ: يا مَلائِكَتي وَيا سُكَّانَ سَماواتي إِنّي ما خَلَقتُ سَماءً مَبنَّيةً وَلا أرضاً مَدحيَّةً وَلا قَمَراً مُنيراًوَلا شَمساً مُضيِئةً وَلا فَلَكاً يَدُورُ وَلا بَحراً يَجري وَلا فُلكاً يَسري إِلاّ في مَحَبَّةِ هؤُلاءِ الخَمسَةِ الَّذينَ هُم تَحتَ الكِساءِ،





عرض البوم صور عصر الشيعة   رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 11:10 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd