زيارة عـاشوراء   

بسم الله الرحمن الرحيم اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ(السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ، يا اَبا عَبْدِاللهِ لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ الاِْسْلامِ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسَّسَتْ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ اَهْلَ الْبَيْتِ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَاَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الَّتي رَتَّبَكُمُ اللهُ فيها، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدينَ لَهُمْ بِالَّتمْكينِ مِنْ قِتالِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ وَاَوْلِيائِهِم، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ، وَلَعَنَ اللهُ آلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ، وَلَعَنَ اللهُ بَني اُمَيَّةَ قاطِبَةً، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ وَاَلْجَمَتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابي بِكَ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي َكْرَمَ مَقامَكَ وَاَكْرَمَني اَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ اِمام مَنْصُور مِنْ اَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجيهاً بِالْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلى اللهِ وَ اِلى رَسُولِهِ وَاِلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَاِلى فاطِمَةَ وَاِلَى الْحَسَنِ وَاِلَيْكَ بِمُوالاتِكَ وَبِالْبَراءَةِ (مِمَّنْ قاتَلَكَ وَنَصَبَ لَكَ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ وَاَبْرَأُ اِلَى اللهِ وَاِلى رَسُولِهِ) مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ ذلِكَ وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ وَجَرى فِي ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَشْياعِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَاَتَقَرَّبُ اِلَى اللهِ ثُمَّ اِلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُمْ وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَعْدائِكُمْ وَالنّاصِبينَ لَكُمُ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ، اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوَلِىٌّ لِمَنْ والاكُمْ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ وَمَعْرِفَةِ اَوْلِيائِكُمْ وَرَزَقَنِى الْبَراءَةَ مِنْ اَعْدائِكُمْ اَنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَسْأَلُهُ اَنْ يُبَلِّغَنِى الْمَقامَ الَْمحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ وَاَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثاري مَعَ اِمام هُدىً ظاهِر ناطِق بِالْحَقِّ مِنْكُمْ وَاَسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذي لَكُمْ عِنْدَهُ اَنْ يُعْطِيَني بِمُصابي بِكُمْ اَفْضَلَ ما يُعْطي مُصاباً بِمُصيبَتِهِ مُصيبَةً ما اَعْظَمَها وَاَعْظَمَ رَزِيَّتَها فِي الاِْسْلامِ وَفِي جَميعِ السَّماواتِ وَالاْرْضِ اَللّـهُمَّ اجْعَلْني فِي مَقامي هذا مِمَّنْ تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْ مَحْياىَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، اَللّـهُمَّ اِنَّ هذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاَْكبادِ اللَّعينُ ابْنُ اللَّعينِ عَلى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ فِي كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فيهِ نَبِيُّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَبا سُفْيانَ وَمُعاوِيَةَ وَيَزيدَ ابْنَ مُعاوِيَةَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللَّعْنَةُ اَبَدَ الاْبِدينَ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِياد وَآلُ مَرْوانَ بِقَتْلِهِمُ الْحُسَيْنَ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِ، اَللّـهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللَّعْنَ مِنْكَ وَالْعَذابَ (الاَْليمَ) اَللّـهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ فِي هذَا الْيَوْمِ وَفِي مَوْقِفي هذا وَاَيّامِ حَياتي بِالْبَراءَةِ مِنْهُمْ وَاللَّعْنَةِ عَلَيْهِمْ وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمُ اَلسَّلامُ ثمّ تقول مائة مرّة : اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَوَّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَآخِرَ تابِع لَهُ عَلى ذلِكَ، اَللّـهُمَّ الْعَنِ الْعِصابَةَ الَّتي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ (عليه السلام) وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلى قَتْلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْهُمْ جَميعاً ثمّ تقول مائة مرّة : اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ، ثمّ تقول : اَللّـهُمَّ خُصَّ اَنْتَ اَوَّلَ ظالِم بِاللَّعْنِ مِنّي وَابْدَأْ بِهِ اَوَّلاً ثُمَّ (الْعَنِ) الثّانيَ وَالثّالِثَ وَالرّابِعَ اَللّـهُمَّ الْعَنْ يَزيدَ خامِساً وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِياد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ اَبي سُفْيانَ وَآلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ ثمّ تسجد وتقُول : اَللّـهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ حَمْدَ الشّاكِرينَ لَكَ عَلى مُصابِهِمْ اَلْحَمْدُ للهِ عَلى عَظيمِ رَزِيَّتي اَللّـهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .





إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
قديم 09-03-2016, 10:31 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شخصية متميزة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شجون الزهراء

البيانات
التسجيل: Jun 2014
العضوية: 67590
المشاركات: 768 [+]
بمعدل : 0.79 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ● نور النّبيّ محمّد وأهل بيته الكرام عليهم الصّلاة والسّلام ●
افتراضي أنت أعز من فاطمة وفاطمة أحب إلى منك

 


بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

خصائص أمير المؤمنين ( ع )- النسائي ص 125


قول النبي صلى الله عليه وسلم لعلي رضي الله عنه : أنت أعز من فاطمة وفاطمة أحب إلى منك

( أخبرني ) زكريا بن يحيى بن ابي عمر ، قال : حدثنا سفيان ، عن ابي نجيح ، عن ابيه ، عن رجل قال : سمعت عليا رضي الله عنه على المنبر بالكوفة يقول : خطب الي رسول الله صلى الله عليه وسلم فاطمة عليها السلام فزوجني ، فقلت : يا رسول الله ، انا أحب اليك أم هي ؟ قال : هي أحب إلي منك وانت أعز علي منها ( 2 ) .
قول النبي صلى الله عليه وسلم لعلي كرم الله وجهه : ما سألت لنفسي شيئا إلا وقد سألت لك
( حدثنا ) عبد الاعلى بن واصل بن عبد الاعلى قال لي : علي بن ثابت ، قال : اخبرنا منصور بن الاسود ، عن يزيد بن ابي زياد ، عن

-------------*

( هامش ) *
( 2 ) اسد الغابة 5 : 522 ، كنز العمال 6 : 393 ، ذخائر العقبى : 29 باختلاف يسير في اللفظ ، المستدرك 3 : 155 وفيه : هذا حديث صحيح الاسناد ، المناقب لابن شهر اشوب 3 : 331 . ( * )

سليمان بن عبد الله بن الحرث ، عن جده ، عن علي رضي الله عنه قال : مرضت فعادني رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فدخل علي وانا مضطجع فاتكأ إلى جنبي ، ثم سجاني بثوبه ، فلما رآني قد برأت قام إلى المسجد يصلي ، فلما قضى صلاتهجاء فرفع الثوب وقال : قم يا علي ، فقمت وقد برأت كأنما لم أشك شيئا قبل ذلك ، فقال : ما سألت ربي شيئا في صلاتي إلا اعطاني ، وما سألت شيئا إلا سألت لك ( 1 ) . خالفه جعفر الاحمر فقال : عن يزيد بن ابي زياد ، عن عبد الله بن الحرث ، عن علي رضي الله عنه . ( أخبرنا ) القاسم بن زكريا بن دينار ، قال : لي علي رضي الله عنه قال : وجعت وجعا فأتيت فأقامني في مكانه وقام يصلي والقى علي طرف ثوبه ، ثم قال : قم يا علي قد برئت لا بأس عليك ، وما دعوت لنفسي بشئ إلا دعوت لك بمثله ، وما دعوت بشئ إلا استجيب لي أو قال : قد اعطيت إلا انه قيل لي لا نبي بعدي ( 2 ) . ما خص به رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا كرم الله وجهه
( أخبرنا ) احمد بن حرب ، عن قاسم وهو ابن يزيد ، قال : لي أبو سفيان عن ابي اسحاق ، عن ناصية بن كعب الاسدي ( 3 ) ، عن علي رضي الله عنه


------------------------------
*

( هامش ) *
( 1 ) الرياض النضرة 2 : 213 ، كنز العمال 6 : 402 .
( 2 ) مجمع الزوائد 9 : 110 وفيه : ولا سألت الله عزوجل شيئا إلا اعطانيه غير انه قيل لي لا نبي بعدك . ( 3 ) الصحيح : ناجية بن كعب الاسدي ابن خفاف العنزي الكوفي . تهذيب التهذيب 10 : 399 ، تقريب التهذيب 2 : 294 ،
اسد الغابة 5 : 6 ، تجريد اسماء الصحابة 2 : 109 . ( * )

انه اتى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : ان عمك الشيخ الضال قد مات فمن يواريه ؟ قال : اذهب فوار اباك ولا تحدثن حدثا حتى تأتيني . فواريته ثم اتيته فأمرني ان اغتسل ودعا لي بدعوات ما يسرني ما على الارض بشئ منهن ( 1 ) . ( أخبرنا ) محمد بن المثنى ، عن ابي داود ، قال لي شعبة ، قال : اخبرني فضيل أبو معاذ ، عن الشعبي ، عن علي رضي الله عنه قال : لما رجعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال لي : كلمة ما أحب ان لي بها الدنيا ( 2 ) . ما خص به علي كرم الله وجهه من صرف أذى الحر والبرد عنه
( أخبرنا ) محمد بن يحيى بن أيوب بن ابراهيم ، قال : حدثنا محمد بن يحيى ، وهو حدثنى عن ابراهيم الصائغ ، عن ابي اسحاق الهمداني



--------------------------


* ( هامش ) *
( 1 ، 2 ) المحلى 5 : 117 ، فتح القدير 1 : 467 ، شرح كنز الدقائق 1 : 68 الهداية 1 : 65
.

وقد مرت الاشارة في المقدمة ص 35 - 39 ان في الحديث سقط وتصحيف وذكرنا صحيحه وانه هكذا : حدثني معاوية بن عبد الله بن عبيدالله ابن ابي رافع ، عن ابيه ، عن جده ، عن علي رضي الله عنه قال : لما اخبرت رسول الله صلى الله عليه وآله بموت ابي طالب بكىثم قال لي : اذهب فاغسله وكفنه وواره قال ففعلت ثم اتيته فقال لي : اذهب فاغتسل ، قال : وجعل رسول الله صلى الله عليه وآله يستغفر له اياما ولا يخرج من بيته . وفي رواية اخرى : قال : اذهب فوار أباك ثم لا تحدث شيئا حتى تأتيني فذهبت فواريته وجئته فأمرني فاغتسلت ودعا لي . راجع المقدمة فصل وقفة مع النسائي ص 35 - 39 . ( * )

عن عبد الرحمان بن ابي ليلى : ان عليا رضي الله عنه خرج علينا في حر شديد وعليه ثياب الشتاء ، وخرج علينا في الشتاء وعليه ثياب الصيف ، ثم دعا بماء فشرب ثم مسح العرق عن جبينه ، فلما رجع إلى بيته قال : يا أبتاه رأيت ما صنع أمير
المؤمنين رضي الله عنه خرج علينا في الشتاء وعليه ثياب الصيف ، وخرج علينا في الصيف وعليه ثياب الشتاء فقال ابو ليلى : ما فطنت ، واخذ بيد ابنه عبد الرحمان فأتى عليا ( رض ) فقال له الذي صنع ، فقال علي رضي الله عنه : ان النبي صلى
الله عليه وسلم كان بعث الي وانا ارمد شديد الرمد فبزق في عيني ثم قال : افتح عينيك ففتحتهما فما اشتكيتهما حتى الساعة ، ودعا لي فقال : اللهم أذهب عنه الحر والبرد ، فما وجدت حرا وبردا حتى يومي هذا ( 1 ) .

---------------------

* ( هامش ) *
( 1 ) مجمع الزوائد 9 : 122 وقال : رواه الطبراني في الاوسط واسناده حسن ، كنوز الحقايق : 25 ،
الرياض النضرة 2 : 189 ، فيه : قال علي : ما رمدت عيناي منذ مسح رسول الله صلى الله عليه وسلم وجهي .


 

 

 



 




عرض البوم صور شجون الزهراء  

توقيع :

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd