المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كرامة مسجد العباس سلام الله عليه*


صادقة الوعد
12-13-2010, 09:14 AM
القصة إخواني حدثت في السعودية، وتحديداً في محافظة الأحساء..
أنتم تعرفون أن محافظة الأحساء أغلب سكانها من الموالين لأهل البيت ، وتفاصيل القصة كالتالي:

هناك أحد الأشخاص من أبناء العامة من الرياض كان له طفل معاق (أبكم وأصم وأعمى)، وكان يعرف رجلاً شيعياً معه في العمل (أي زميله بالدوام)، كان الشيعي يرى بأن زميله هذا دائماً حزين، وذات يوم جلس معه يسأله عن سبب حزنه، فأجابه:أن الله منّ عليه ورزقه طفلاً، لكنه معاق لا يتكلم ولا يرى ولا يسمع، فقال له صاحبه الشيعي: لدينا نحن الشيعه أناس صالحين نسميهم بأبواب الحوائج، فلو طلبنا ما نريد لا يردوننا خائبين أبداً، ومنهم أبو الفضل العباس ، ثم قام الرجل بسرد فضائل أبي الفضل العباس ، وكيف أنه لبى حوائج أناس آخرين..

فتهلل وجه هذا الرجل فرحاً وسرورا، وسأله بلهفة: وأين أجده؟ فأجابه: إن أردت أن يشفي إبنك بإذن الله، يجب عليك أن تنذر لله نذراً تفي به إن أعطاك ما تريد، وهو شفاء إبنك، ثم قال الشيعي: أنا أعرف مسجداً يسمى بإسمه (مسجد العباس ) بالاحساء..

أما قصة هذا المسجد إخواني؛ فيحدثنا الآباء والأجداد بأن الإمام الحسن الزكي (صلوات الله وسلامه عليه) زار الأحساء، وكانت تسمى قديما بهجر، ومنها الصحابي الجليل رشيد الهجري، وقام الإمام الحسن مع أبي الفضل العباس أثناء إقامتهم هناك بخط قنوات الري، لأن الأحساء تشتهر بأنها واحة زراعية، وكذلك معروف أن أهل هجر دخلوا الإسلام فقط برسالة أرسلها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لحاكم هجر في ذلك الوقت، وأهدوا النبي الأكرم رطباً أو تمراً من الأحساء، فأكل منه الرسول الأكرم وقال: "اللهم بارك لنا في هجر"..
أما المسجد إخواني فأُنشأ لأنه يقال: أن ابا الفضل العباس صلى في هذا المكان، وأخضر المكان وأورقت الأرض بالبركة، واعتاد شيعة أهل البيت يقصدون هذا المكان الطاهر، ويبيتوا ليلتهم يتوسلوا بأبي الفضل العباس، ولا يفارقوا المسجد إلا وتقضى حوائجهم ببركة أبي الفضل العباس ، وبقي هذا المسجد الطاهر شامخاً إلى أن جاء دور خوارج هذا العصر الوهابية، كما هي معتقداتهم بأن ذلك بدعه وشرك، فحاولوا أن يطمسوا المسجد أو يزيلوه أصلاً من الوجود، حتى الشجر المحيط بالمكان اقتلعوه، ليحاولوا أن يبقوا المكان قاحلاً ولم يستطيعوا، فأتوا بأعتى آلات الهدم يريدوا أن يزيلوا جداراً من المسجد المظلوم والمبني أصلاً من الكيربي وبدون رخصة من البلدية، فلم يستطيعوا، وهذا شيء معروف، ولكم أن تسألوا أهل الأحساء! فمن عشرات السنين والوهابية لم يستطيعوا إزالة جدارٍ من المسجد المبني أصلاً من الكيربي، فازدادت عقيدة الناس بهذا المكان الطاهر، وصار مثل الحرم لا تجده في ساعة يخلو من الزوار، ومن الذاكرين والقارئين للقرآن، وصارت الناس المجاورة للمسجد يتبرعون بأراضيهم وبيوتهم ويوقفوها لأبي الفضل العباس ، بعد ان اقتضى الحال توسعة المسجد من كثرة الزوار، ليس من الأحساء وحسب، بل ومن مناطق الخليج! حتى أنه يذكر أنهم استفتوا السيد الخوئي (رضوان الله عليه) القائمون على ولاية المسجد، وقالوا للسيد : يا سيدنا، إننا نملك أموالاً طائلة من الزوار للمسجد، والحكومة لا تقبل أن تعطينا تصريح بناء وتوسعة، فهل يجوز أن نصرف هذه الأموال في موارد أخرى؟ فقال لهم السيد (رضوان الله عليه): لا يجوز ذلك، ما للعباس يبقى للعباس.
تخيلوا الأموال التي تأتي من الزوار من عشرات عشرات السنين!

نعود للصديقين الشيعي والسني.. قام الشيعي يصف له المكان، فلما ذهب الرجل إلى المنزل أخبر زوجته بما قاله صاحبه الشيعي، فذهبا إلى نفس المكان الموصوف لهما بصحبة ابنهم المعوق والوحيد، بالقرب من المسجد طبعاً كما هي العادة مواقف للسيارات، وبالمواقف محل لبيع المرطبات ولوازم الزوار وكلُ ما يحتاجه الزائر.. ترجل الرجل من سيارته وأركب ابنه في العربة المخصصة، ولا يعلم من أي باب يدخل! لأنه بصحبة زوجته، هل يدخل مدخل النساء أم مدخل الرجال؟ استوقف بالقرب من صاحب المحل الذي يبيع المرطبات، فسأله بلهجة حجازية: هل هذا مسجد العباس من أهل البيت؟ قال له البائع: نعم، وكان الرجل واقفاً وزوجته وهم يحدقون بالبائع وهو يتكلم معهم، فسألوه مرة ثانية: هل هذا مدخل الرجال؟ وأين مدخل النساء؟ أشار لهم على مدخل النساء وأشار لهم بيده على مدخل الرجال، فالتفتوا جميعهم على الباب وإذا ينظرون إلى ابنهم يسارع الخُطى يريد الدخول إلى المسجد، فذهلوا من المنظر وصارت تحدثهم نفسهم بأنهم يحلموا (مثل ما نقول: هم في حلم ولا في علم)، التفتوا بسرعة هم الثلاثة على العربة المخصصه لنقل المعاقين، ليتأكدوا أنهم لا يحلموا، فوجدوا العربة خالية، فتأكدوا أن الذي شاهدوه يسارع الخُطى بالدخول إلى المسجد هو ابنهم، فلحقوا به مذهولين من مدخل الرجال وهم يبكون وينادوا على إسمه إلى أن سقط الطفل مغشياً عليه، والأم والأب في حالة ذهول وبكاء والناس تجمهرت، وبسرعة عرفت الناس أن هناك كرامة حصلت، فتجمهرت على الطفل ومزقوا ثيابه ولم يبق عليه ساتر إلا بالكاد الملابس الداخلية..

بعد أن أفاق الطفل سألوه: لماذا تدخل المسجد؟ فأخبرهم بأن رجلاً بهيّ الطلعة طيب الرائحة قد كان واقفاً على باب المسجد، وقد فتح ذراعيه يقول له: بُني، قفْ على قدميك، قفْ وأنا أعينك! فأسرعت إليه، وما أن وصلت إليه وإذا يمر بيده الكريمة على مواضع من جسمه، وقال له: إنك معافى بإذن الله.

أما والد الطفل، في الحين واللحظة طلب مقابلة العمدة (عمدة المحلة)، وعيونه تذرف بالدموع، أوصلوه للعمدة، فطلب والد الطفل من العمدة وقال له: أنا سوف أتكفل بإخراج التراخيص اللازمة لبناء المسجد وسأقوم ببناء المسجد، فأجابه عمدة المحلة (وعلامات اليأس على محياه) وقال له: إن وفقك الله وأخرجت لنا التراخيص، يكفينا ذلك، وجزاك الله خيراً، وغاب الرجل أياماً، وبعد أيام عاد ومعه التراخيص اللازمة لبناء المسجد، وأصرَ أن يساهم في بناء المسجد، والآن المسجد قائم يا إخوان, وكل من رأى المسجد قبل ثلاث سنوات لا يصدق الآن عندما يذهب والله العظيم، والعجيب في الأمر أن البلدية تعمدت شق شارع ليفرق بين المسجد وبين مرافقه، وأفتوا العلماء هناك بعدم المرور من الشارع، تصوروا تنازلت البلدية عن الشارع وضموه من ضمن مرافق المسجد، الآن المسجد مع ساحات للمواقف مع مرافق وكامل الخدمات.

هذه القصة يذكرها الخطباء في جميع مناطق الخليج على المنابر الحسينية، وتحت ستلاقون صوراً لهذا المسجد (قبل وبعد)، يسمى مسجد العباس بالمطيرفي بمحافظة الأحساء، وهو أشهر من نار على علم، بل أفضل معالم الأحساء.


...نسألكم الـدعـاء...

منقول للأمانة

حامل راية آل محمد
12-13-2010, 05:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

السلام على باب الحوائج مولانا ابو الفضل العباس (ع)

بارك الله فيك اختي الفاضله صادقة الوعد على القصه والكرامه

وفقكِ الله بالدنيـا وبالاخــره

نســالكم الدعـــاء

صادقة الوعد
12-28-2010, 12:58 PM
شكرا لمرورك العطر أخي الفاضل حامل الراية

قمر الليل كله
04-13-2012, 06:31 PM
السلام عليك يامولاي يا ساقي عطاشى كربلاء

http://im15.gulfup.com/2012-02-12/1329056141561.gif

همس الشوق
04-26-2012, 08:51 PM
يسلموووووو على القصة الرئعه انا رحت زرت المسجد بس مادري شنهو قصة المسجد توني ادري معلومه رئعه