المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (إرضاع الدلاصي) لطفل فقد أمه من ثديه باللبن ..!! ((كرامة)) !!


الشيخ عباس محمد
07-06-2015, 02:30 PM
(إرضاع الدلاصي) لطفل فقد أمه من ثديه باللبن ..!! ((كرامة)) !!


قال اليافعي في حوادث سنة (721هـ)
مرآة الجنان ج4 / 265
http://www.alwaraq.net/index2.htm?i=120&page=743
قال ما نصه :
(وفي السنة المذكورة توفي صاحب اليمن شيخ القراءات، ومعدن البركات مقرئ حرم الله تعالى، ومحقق قراءة كتاب الله عز وجل ، الشيخ الكبير السيد الشهير أبو محمد عبد الله المعروف (بالدلاصي) - رضي الله تعالى عنه - ونفع به.
كان من ذوي الكرامات العديدات، والمناقب الحميدات.

يقال: إنه ممن سمع ردّ السلام من سيد الأنام عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام ,

ورأيته يطوف في ضحى كل يوم أسبوعاً بعد فراغ الطلبة من القراءة عليه، وكان قد انحنى انحناء كثيراً، فإذا جاء إلى الحجر الأسود زال ذلك الإنحناء وقبله، وكان يعد ذلك من كراماته.

ومنها : أنه كان عنده طفل غابت أمه عنه، فبكى ، فدَرَّ ثديه باللبن !! ، فأرضع ذلك الطفل !!! حتى سكت .

وله كرامات أخرى كثيرة شهيرة.) انتهى بعينه

أقول :
ونقله صاحب العقد الثمين الفاسي المكي في ج5 / 198 ترجمة رقم (1562) عن اليافعي في ترجمة الدلاصي المذكور .
قال الفاسي ما نصه :
(وذكره اليافعي في تاريخه ، وقال : كان من ذوي الكرامات العديدات، والمناقب الحميدات.
يقال: إنه ممن سمع رد السلام من سيد الأنام عليه أفضل الصلاة والسلام ,
ورأيته يطوف في ضحى كل يوم أسبوعاً بعد فراغ الطلبة ، وكان قد انحنى انحناء كثيراً، فإذا جاء إلى الحجر الأسود زال ذلك الإنحناء وقبله، وكان يعد ذلك من جملة كراماته.

ومنها : أنه كان عنده طفل غابت أمه عنه، فبكى ، فدَرَّ ثديه باللبن !! ، وأرضع ذلك الطفل !!! حتى سكت .

وله كرامات أخرى شهيرة.) انتهى





اقول :
طبعـــاً .. لستُ في حــاجة لتذكــيركم .... فكالعـــادة - عند مخالفي مذهب أهل البيت - ... إرضــــاع الدلاصي للطفل من ثديه باللبن .... كـــــرامة ، أما ما روي في الكافي - من إرضاع أبي طالب للنبي في طفولته - فمع ضعفها ، فليست بكراااامة ، لاااااا ... بل ... شنــاعة ... شنــاعة ... شنـــاعة ‍‍!!


راجع هنا
دعاء ابن تيمية على ابن الزملكاني (مستجاب) .. ولكن دعاء أمير المؤمنين على أنس (كذب)!!


ـــــــــــــ
الدلاصي :
هو عفيف الدين ، عبدالله بن عبدالحق بن عبدالله بن عبد الأحد بن علي المخزومي المصري ، أبو محمد الدِّلاصي . (المالكي ثم الشافعي) (1)
تجد ترجمته في :
العقد الثمين للفاسي 5 / 196 ترجمة رقم (1562)
طبقات القراء للذهبي
طبقات القراء لابن الجزري
مرآة الجنان لليافعي
الدرر الكامنة لابن حجر

... وغيرها
-----------------
(1) يروون قصة في تحوله من المذهب المالكي إلى الشافعي ، جاء فيها أنه رأى في منامه فاطمة الزهراء عليها السلام وهي تقول له - كما في العقد الثمين - : عليك بمذهب ابن عمي ابن إدريس الشافعي .. (مسكين يا مالك )