المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة لأمرأة بعد توسلها بالنبي (ص) وفاطمة عليها السلام وأم البنين سلام الله عليها


عند باب الحوائج جيت محتاج
04-22-2013, 08:01 PM
سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاتة

موضوعي اليوم قصة أمرأة ما اعرف في اي قسم اخلي الموضوع مسامحة


انجبت طفلي الأول وبعدها الله رزقني البنت الأولى وبعدها الثانية والثالثة الى ان اصبح عندي 5 بنات وكنت كلما انجبت واحده زاد علي كلام

الناس وكنت اعاني من كلامهم الجارح : كل بنات وماتجيب غير البنات .... وغيره من الكلام لايعرف ان البنت والولد فضل من الله تعالى .

وفي سنه من السنوات قررنا الذهاب الى المدينة المنورة لزيارة رسول الله صل الله علية وآله وبضعته والأئمة الأطهار .

وعند وصولنا تلك البثعة الطاهرة قال لي زوجي خذي اطفالك واجلسي عند احد الأقارب وكان هناك . الى ان اعثر على سكن .

ذهبت وطرقت الباب فتحت لي الزوجة مبتسمة وتقول : أم حسين ؟؟؟!! هذه انت ؟!

ماكنت اعرف ان هو انت الي بتزورينا !!!

قال لي زوجي بتجيك ام البنات الي ماتجيب غير البنات ولم يقل انه انت !!!!

تأثرت من أول ساعة وصول الى مدينة رسول الله (ص) وقلت في نفسي انا ضيفتك يارسول الله ولا يرضيك ان يجرح

ضيوفك خرجت من بيتهم والجرح في قلبي .

ذهبت الى الزيارة وقلبي مكسور وحاطبت رسول الله وقلت اي يرضيك ما انا فية ...

واتجهت الى مكسورة الأضلاع سلام الله عليها وتوسلت بها ثم اتجهت الى باب الحوائج ام البنين وتوسلت بها واقسمت

عليها بحق فاطمة الزهراء سلام الله عليها ولم تمضي الا ايام معدوده .

الا وشعرت بتعب لم يسبق جائني مثل هذا التعب

أخذني زوجي الى المستشفى قابلت الدكتورة وسألتني : هل انت حامل ؟
قلت لها : لا
اني ارضع بنتي
قالت بس لازم نتأكد

وبعد أخذ السونار قلت لي انك حامل وكانت لي مفاجئة وانا مازلت في مدينه الرسول وكأنه اراد نبي الرحمة

ان لا اخرج من ارضه الا بطيب خاطر

وكانت المفاجئة الكبرى بعد مضي 4 اشهر ذهبت لمتابعه الحمل وأخذت السونار

نظرت الدكتورة بأستغراب وقالت : أرى 3 توائم

شعرت بالخوف ... كيف حصل ذلك

ومضت الأشهر وانا في خوف لا اعلم ماذا سوف ارى في ايامي المقبلة

وجائت ساعة الولادة

ليبشروني ب 3 أولاد

وكأني حصلت بتوسلي لرسول الله (ص) بولد

والثاني هدية فاطمة الزهراء عليها السلام

والثالث ببركة ام البنين سلام الله عليها

الأن 1434هـ

بلغو الخامسة من العمر والحمد لله


هذه قصتي ام حسين من الأحساء

انشرها على حب الزهراء وأبيها


للأمانه منقول