المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أراجيز الأبطال يوم الطف


ابو كرار
11-20-2012, 12:10 PM
وبرز الحر وهو يرتجز:
اني أنا الحر ومأوى الضيف * أضرب في أعناقكم بالسيف
عن خير من حل بلاد الخيف * أضربكم ولا أرى من حيف
فقتل نيفا وأربعين رجلا . ثم برز برير بن خضير الهمداني وهو يقول :
أنا برير وأبي خضير * ليث يروع الأسد عند الزئر
يعرف فينا الخير أهل الخير * أضربكم ولا أرى من ضير
كذاك فعل الخير في برير
قتله بحير بن أوس الضبي . ثم برز وهب بن عبد الله الكلبي وهو يرتجز :
إن تنكروني فأنا ابن الكلب * سوف تروني وترون ضربي
وحملتي وصولتي في الحرب * أدرك ثاري بعد ثار صحبي
وادفع الكرب امام الكرب * ليس جهادي في الوغى باللعب
فلم يزل يقاتل حتى قتل منهم جماعة ، ثم قال لامه : يا أماه أرضيت أم لا ؟ فقالت : ما أرضى أو تقتل بين يدي الحسين ، فرجع قائلا :
اني زعيم لك أم وهب * بالطعن فيهم تارة والضرب
ضرب غلام موقن بالرب * حتى يذوق القوم مر الحرب
اني امرء ذو مرة وغضب * حسبي إلهي من عليم حسبي
فلم يزل يقاتل حتى قتل تسعة عشر فارسا واثنى عشر راجلا ثم قطعت يمينه واخذ أسيرا . ثم برز عمرو بن خالد الأزدي قائلا :
اليوم يا نفس إلى الرحمن * تمضين بالروح وبالريحان
اليوم تجزين على الاحسان * ما خط في اللوح لدى الديان
لا تجزعي فكل حي فان
ثم برز ابنه خالد وهو يقول :
صبرا على الموت بني قحطان * كيما تكونوا في رضى الرحمن
ذي المجد والعزة والبرهان * وذو العلى والطول والاحسان
يا أبتا قد صرت في الجنان * في قصر در حسن البنيان
ثم برز سعد بن حنظلة التميمي مرتجزا :
صبرا على الأسياف والأسنة * صبرا عليها لدخول الجنة
وحور عين ناعمات هنه * يا نفس للراحة فاجهدنه
وفي طلاب الخير فارغبنه
ثم برز عبد الله المذحجي قائلا :
قد علمت سعد وحي مذحج * اني لدى الهيجاء غير مخرج
أعلو بسيفي هامة المدجج وأترك القرن لدى التعرج
فريسة الذئب الأذل الأعرج
ثم برز مسلم بن عوسجة مرتجزا :
إن تسألوا عني فاني ذو لبد * من فرع قوم في ذرى بني أسد
فمن بغانا حايد عن الرشد * وكافر بدين جبار صمد
فقاتل حتى قتله مسلم الضبابي و عبد الرحمن البجلي . ثم برز عبد الرحمن بن عبد الله اليزني قائلا :
أنا ابن عبد الله من آل يزن * ديني على دين حسين وحسن
أضربكم ضرب فتى من اليمن * أرجو بذاك الفوز عند المؤتمن
ثم برز يحيى بن سليم المازني وهو يقول :
لأضربن القوم ضربا فيصلا * ضربا شديدا في العدا معجلا
لا عاجزا فيها ولا مولولا * ولا أخاف اليوم موتا مقبلا
ثم برز قرة بن أبي قرة الغفاري وهو يرتجز :
قد علمت حقا بنو غفار * وخندف بعد بني نزار
بأنني الليث لدى الغبار * لأضربن معشر الفجار
ضربا وجيعا عن بني الأخيار
فقتل ثمانية وستين رجلا . ثم برز مالك بن أنس الكاهلي وقال :
آل علي شيعة الرحمن * وآل حرب شيعة الشيطان
فقتل أربعة عشر رجلا . ثم برز عمرو بن مطاع الجعفي وقال :
اليوم قد طاب لنا الفراع * دون حسين الضرب والسطاع
نرجو بذاك الفوز والدفاع * من حر نار حين لا امتناع
ثم برز جوين بن أبي مالك مولى أبي ذر مرتجزا :
كيف يرى الفجار ضرب الأسود * بالمشرفي القاطع المهند
بالسيف صلتا عن بني محمد * أذب عنهم باللسان واليد
فقتل خمسا وعشرين رجلا . ثم برز أنيس بن معقل الأصبحي وهو يقول :
أنا أنيس وأنا ابن معقل * وفي يميني نصل سيف مصقل
أعلو بها الهامات وسط القسطل * عن الحسين الماجد المفضل
ابن رسول الله خير مرسل
فقتل نيفا وعشرين رجلا . ثم برز يزيد بن المهاصر الجعفي مرتجزا :
أنا يزيد وأبي مهاصر * ليث هصور في العرين خادر
يا رب اني للحسين ناصر * ولابن سعد تارك وهاجر
ثم برز الحجاج بن مسروق الجعفي وهو يقول :
أقدم حسينا هاديا مهديا * فاليوم تلقى جدك النبيا
ثم أباك ذا الندى عليا * ذاك الذي نعرفه وصيا
فقتل خمسا وعشرين رجلا . ثم برز سعيد بن عبد الله الحنفي مرتجزا :
أقدم حسين اليوم تلق أحمدا * وشيخك الخير عليا ذا الندى
وحسنا كالبدر وافى الا سعدا
ثم برز حبيب بن مظاهر الأسدي قائلا :
اني حبيب وأبي مظاهر * فارس هيجاء وحرب تسعر
وأنتم عند العديد أكثر * ونحن أعلى حجة وأقهر
فقتل اثنين وستين رجلا ، قتله الحصين بن نمير وعلق رأسه في عنق فرسه .
ثم برز زهير بن ألقين البجلي وهو يقول :
أنا زهير وأنا ابن ألقين * أذودكم بالسيف عن حسين
ان حسينا أحد السبطين * من عترة البر التقي الزين
فقتل مائة وعشرين رجلا ، قتله كثير بن عبد الله الشعبي ومهاجر بن أوس ثم برز نافع بن هلال البجلي قائلا :
أنا الغلام اليمنى البجلي * ديني على دين حسين بن علي
أضربكم ضرب غلام بطل * ويختم الله بخير عملي
فقتل اثنى عشر رجلا ، وروي سبعين رجلا . ثم برز جنادة بن الحارث الأنصاري مرتجزا :
أنا جناد وأنا ابن الحارث * لست بخوار ولا بناكث
عن بيعتي حتى يرثني وارثي * اليوم ثاري في الصعيد ماكث
فقتل ستة عشر رجلا . ثم برز ابنه واستشهد . ثم برز فتى قائلا :
أميري حسين ونعم الأمير * سرور فؤاد البشير النذير
علي وفاطمة والداه * فهل تعلمون له من نظير
فقاتل حتى قتل ورمي برأسه إلى أمه فأخذته ورمته إلى رجل فقتله ثم برزت قائلة:
أنا عجوز سيدي ضعيفة * خاوية بالية نحيفة
أضربكم بضربة عنيفة * دون بني فاطمة الشريفة
وروي انه برز غلام تركي للحر وجعل يقول :
البحر من طعني وضربي يصطلي * والجو من نبلي وسهمي يمتلي
إذا حسامي عن يميني ينجلي * ينشق قلب الحاسد المبجل
فقتل سبعين رجلا . ثم برز مالك بن دودان وأنشأ يقول :
إليكم من مالك الضرغام * ضرب فتى يحمي عن الكرام
يرجو ثواب الله ذي الانعام
ثم برز أبو ثمامة الصائدي وقال :
عزاء لآل المصطفى وبناته * على حبس خير الناس سبط محمد
عزاء لزهراء النبي وزوجها * خزانة علم الله من بعد أحمد
عزاء لأهل الشرق والغرب كلهم * وحزنا على حبس الحسين المسدد
فمن مبلغ عن النبي وبنته * بأن ابنكم في مجهد أي مجهد
ثم برز إبراهيم بن الحصين الأسدي يرتجز :
أضرب منكم مفصلا وساقا * ليهرق اليوم دمي اهراقا
ويرزق الموت أبو اسحاقا * أعنى بني الفاجرة الفساقا
فقتل منهم أربعة وثمانين رجلا . قال أبو مخنف : وبرز عمرو بن قرظة الأنصاري وهو يقول :
قد علمت كتيبة الأنصار * اني سأحمي حوزة الذمار
ضرب غلام غير نكس شار * دون حسين مهجتي وداري
ثم برز أحمد بن محمد الهاشمي وهو ينشد :
اليوم أبلو حسبي وديني * بصارم تحمله يميني
أحمي به يوم الوغى عن ديني
وأول من برز من بني هاشم عبد الله بن مسلم وهو يقول :
اليوم القى مسلما وهو أبي * وفتية بادوا على دين النبي
ليسوا بقوم عرفوا بالكذب * لكن خيار وكرام النسب
من هاشم السادات أهل الحسب
فقاتل حتى قتل ثمانية وتسعين رجلا بثلاث حملات ، ثم قتله عمرو بن صبيح الصيداوي وأسد بن مالك . ثم برز جعفر بن عقيل قائلا :
أنا الغلام الأبطحي الطالبي * من معشر في هاشم من غالب
ونحن حقا سادة الذوائب * هذا حسين أطيب الأطايب
فقتل رجلين وفي قول خمسة عشر فارسا قتله بشر بن سوط الهمداني . ثم برز عبد الرحمن بن عقيل وهو يرتجز :
أبي عقيل فاعرفوا مكاني * من هاشم وهاشم إخواني
كهول صدق سادة الاقران * هذا حسين شامخ البنيان
وسيد الشيب مع الشبان
فقتل سبعة عشر فارسا ، قتله عثمان بن خالد الجهني . ثم برز محمد بن عبد الله ابن جعفر وهو ينشد :
أشكو إلى الله من العدوان فعال قوم في الردى عميان
قد بدلوا معالم القرآن * ومحكم التنزيل والتبيان
وأظهروا الكفر مع الطغيان
فقتل عشرة أنفس ، قتله عامر بن نهشل التميمي . ثم برز أخوه عون قائلا :
إن تنكروني فأنا ابن جعفر * شهيد صدق في الجنان أزهر
يطير فيها بجناح أخضر * كفى بهذا شرفا في المحشر
فقتل ثلاثة فوارس وثمانية عشر راجلا ، قتله عبد الله بن قطنة الطائي . وروي ان عبيد الله بن عبد الله أخاه قتله بشر بن حويطر القانصي . وروي ان عبد الله بن عقيل الأكبر قاتل فقتله عثمان بن خالد الجهني . وروي انه قاتل محمد بن مسلم فطعنه أبو مريم الأزدي . وروي انه قاتل محمد بن سعيد الأحول
ابن عقيل فقتله لقيط بن ياسر الجهني رماه ينبل في جنبه . ثم برز عبد الله بن
الحسن بن علي وهو يقول :
إن تنكروني فأنا فرع الحسن * سبط النبي المصطفى المؤتمن
هذا الحسين كالأسير المرتهن * بين أناس لا سقوا صوب المزن
فقتل أربعة عشر رجلا ، قتله هاني بن شبيب الحضرمي فاسود وجهه . ثم برز أخوه القاسم وعليه ثوب وأزار ونعلان فقط وكأنه فلقة قمر وأنشأ يقول :
اني أنا القاسم من نسل علي * نحن وبيت الله أولى بالنبي
من شمر ذي الجوشن أو ابن الدعي
فقتله عمر بن سعيد الأزدي فخر وصاح يا عماه ، ثم برز أبو بكر بن علي قائلا :
شيخي على ذو الفخار الأطول * من هاشم الخير الكريم المفضل
هذا حسين ابن النبي المرسل * عنه نحامي بالحسام المصقل
تفديه نفسي من أخي مبجل
فلم يزل يقاتل حتى قتله زجر بن بدر الجعفي ، ويقال عقبة الغنوي . ثم برز أخوه عمر وهو يرتجز :
خلوا عداة الله خلو من عمر خلوا عن الليث الهصور المكفهر
يضربكم بسيفه ولا يفر * يا زجر تدان من عمر
وقتل زجرا قاتل أخيه ثم دخل حومة الحرب . ثم برز أخوه عثمان وهو ينشد :
اني أنا عثمان ذو المفاخر * شيخي علي ذو الفعال الطاهر
هذا حسين سيد الأخاير وسيد الصغار والأكابر
بعد النبي والوصي الناصر
رماه خولي بن يزيد الأصبحي على جنبه فسقط عن فرسه وجز رأسه رجل من بني أبان بن حازم . ثم برز أخوه جعفر منشئا :
اني أنا جعفر ذو المعالي * ابن علي الخير ذو النوال
ذاك الوصي ذو السنا والوالي * حسبي بعمي جعفر والخال
أحمي حسينا ذي الندى المفضال
رماه خولي الأصبحي فأصاب شقيقته أو عينه . ثم برز أخوه عبد الله قائلا :
أنا ابن ذي النجدة والافضال * ذاك علي الخير ذو الفعال
سيف رسول الله ذو النكال * في كل يوم ظاهر الأهوال
قتله هاني بن شبيب الحضرمي ، وروي انه خرج أخوه القاسم فقال :
يا عصبة جارت على نبيها * وكدرت من عيشها ما قد نقى
في كل يوم تقتلون سيدا * من أهله ظلما وذبحا من قفا
فضرب على رأسه عمرو بن سعيد الأزدي فحمل عليه الحسين وضربه ، ثم أتى الغلام وهو يفحص برجله فقال : بعدا لقوم قتلوك وخصمهم يوم القيامة فيك جدك .
وكان عباس السقاء قمر بني هاشم صاحب لواء الحسين وهو أكبر الاخوان مضى بطلب الماء فحملوا عليه وحمل هو عليهم وجعل يقول :
لا أرهب الموت إذ الموت رقى * حتى أواري في المصاليت لقا
نفسي لنفس المصطفى الطهر وقا * اني أنا العباس أغدوا بالسقا
ولا أخاف الشر يوم الملتقي
ففرقهم ، فكمن له زيد بن ورقاء الجهني من وراء نخلة ، وعاونه حكيم بن طفيل السنبسي فضربه على يمينه فأخذ السيف بشماله ، وحمل عليهم وهو يرتجز :
والله إن قطعتم يميني * إني أحامي أبدا عن ديني
وعن إمام صادق اليقين * نجل النبي الطاهر الأمين
فقاتل حتى ضعف فكمن له الحكم بن الطفيل الطائي من وراء نخلة فضربه على شماله فقال :
يا نفس لا تخشي من الكفار * وابشري برحمة الجبار
مع النبي السيد المختار * قد قطعوا ببغيهم يساري
فاصلهم يا رب حر النار
فقتله الملعون بعمود من حديد ، فلما رآه الحسين مصروعا على شط الفرات بكى وأنشأ يقول :
تعديتم ياشر قوم بفعلكم * وخالفتم قول النبي محمد
أما كان خير الرسل وصاكم بنا * أما نحن من نسل النبي المسدد
أما كانت الزهراء أمي دونكم * أما كان من خير البرية أحمد
لعنتم وأخزيتم بما قد جنيتم * فسوف تلاقوا حر نار توقد
ثم برز قاسم بن الحسين وهو يرتجز ويقول :
إن تنكروني فأنا ابن حيدره * ضرغام آجام وليث قسوره
ثم تقدم علي بن الحسين الأكبر وهو ابن عشر سنة ، ويقال ابن خمس وعشرون ، وكان يشبه برسول الله صلى الله عليه وآله خلقا وخلقا ونطقا وجعل يرتجز ويقول:
أنا علي بن الحسين بن علي * من عصبة جد أبيهم النبي
نحن وبيت الله أولى بالوصي * والله لا يحكم فينا ابن الدعي
أضربكم بالسيف أحمي عن أبي * أطعنكم بالرمح حتى ينثني
طعن غلام هاشمي علوي
فقتل سبعين مبارزا ، ثم رجع إلى أبيه وقد أصابته جراحات فقال : يا أبة العطش ، فقال الحسين : يسقيك جدك ، فكر أيضا عليهم وهو يقول :
الحرب قد بانت لها حقائق * وظهرت من بعدها مصادق
والله رب العرش لا نفارق * جموعكم أو تغمد البوارق
مناقب آل أبي طالب - ابن شهر آشوب - ج 3 - ص 250 - 257

وختم الحسين تلك الأراجيز الخالدة قبل مقتله، بأبياته التي جاء فيها:
أنا الحسين بن علي * أحمي عيالات أبي
آليت أن لا أنثني * أمضي على دين النبي
مناقب آل أبي طالب - ابن شهر آشوب - ج 3 - ص 258
وختم تلك الواقعة الأليمة بمقتله شهيدا مظلوما عطشانا قرب نهر الفرات..

عباس البابلي
11-20-2012, 03:20 PM
جزاك الله خير
بحق شهداء الطف

فروله
11-26-2012, 01:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .