المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إستشهاد أبي الفضل العباس (عليه السلام)


عاشقة الزهراء
12-05-2011, 03:30 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وفرجنا بهم ياكريم



السلام عليك يا ابا الفضــــــــل العباس السلام عليك ياكافل السيدة زيــــنب
من استمع لواقعة كربلاء و تطلّع للمشاهد الحزينة لتلك
الأيام، فقد شاهد مقام عظمة العباس بن علي (عليه السلام) و إيثاره و شهامته و بطولته و شجاعته.

و لكن هل يمكن في واقع الأمر درك عظمته بطريقة متكاملة؟ و لما أخذوا له و لاخوته بأمان من عبيد الله، قائد جيش يزيد، جاوبهم العباس بصراحة: " لا حاجة لنا في أمانكم، أمان الله خير من أمان ابن سمية." و من ثم توجه الى شمر حامل الأمان و قال: "لعنك الله و لعن أمانك أتؤمننا و ابن رسول الله لا أمان له!" ثم أبعث شمر مع أمانه الى جيشه.

و هل من الممكن درك عظمة قدر العباس و منزلته في ذلك الزمان الذي كان الإمام الحسين (عليه السلام) يلقي الخطبة في أصحابه؟ ففي حين خاطب الإمام الحسين (عليه السلام) أصحابه: "لقد سمحت لكم أن تتفرقوا و ما من بيعة لي في أعناقكم!" هو أبو الفضل (عليه السلام) الذي بدأ بالحديث قائلاً: " لم نفعل ذلک لنبقي؟ لا أرانا الله ذلک أبدا "

و ما هي تلك الدرجة الإيمانية و المعرفة التي سببت العباس (عليه السلام) في حين قطع يده اليمنى أن يرتجز ؟ في تلك المشقة و المواقف العصيبة الذي يفقد الفرد أمله، نطق العباس (عليه السلام) هذه الجمل: "و الله إن قطعتموا يميني، إني أحامي أبداً عن ديني، و عن امام صادق اليقين، نجل النبي الطاهر الأمين."
و العباس هو الذي في حين شهادته أتى الإمام الحسين (عليه السلام) مصرعه و جعل رأسه على صدره، و نطق بكلام لا يكلمه في موضع سواه، كلام يشهد شهادة آخر لدرجة العباس و عظمته، و لما سار مصرعه و وقف عند رأسه و هو في فقد أخاه قال: " الآن انكسر ظهري! . . . "

و قال الإمام السجاد (عليه السلام) في حق عمه: "رحم الله عمي العباس، فلقد آثر و أبلى، و فدى أخاه بنفسه، حتى قطعت يداه ... و إن للعباس عند الله تبارك و تعالى منزلة يغبطه عليها جميع الشهداء يوم القيامة ..."

جاء اسمه في زيارة الناحية المقدسة على لسان الإمام المهدي (عليه السلام)، وسلّم عليه كالآتي: "السلام على أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين، المواسي أخاه بنفسه، الآخذ لغده من أمسه، الفادي له الواقي، الساعي إليه بمائه ..."

فإذاً نقول بعد كل هذا: سلامٌ تام عليك و على سيرتك الحسنة العظيمة يا أبا الفضل! سلامٌ عليك إذ رحلت الى منزلتك الخاصة و قد مشيت في طريقٍ خطر! سلامٌ عليك من كنت أزهر و أعظم و أفدى الشهداء عند الله تعالى!

« مأخوذ منكتاب حياة الإمام الحسين (عليه السلام)، تأليف : السيد هاشم الرسولي المحلاتي »


هنا في هذا الموضوع أود عرض مقتطفات عن أبي الفضل صاحب لواء الإمام الحسين له مني سلاما ما بقيت و بقي الليل و النهار

العباس بن علي بن أبي طالب والدته هي السيدة فاطمة بنت حزام بن خالد وُلد سنة (26 هـ) في اليوم الرابع من شهر شعبان. له العديد من الألقاب و منها قمر بني هاشم و السقّاء (لقيامه بسقاية عطاشى أهل البيت) و بطل العلقمي (العلقمي هو اسم للنهر الذي استشهد على ضفافه) و حامل اللواء و كبش الكتيبة (لدوره في معركة كربلاء) و العميد و حامي الظعينة (لدوره في حماية وحراسة نساء اهل البيت طيلة انتقالهنّ من يثرب إلى كربلاء). إستشهد مع أخيه الحسين بن علي بن أبي طالب في واقعة الطف في يوم عاشوراء سنة 60 هـ في كربلاء على يد الجيش الأموي .العباس بن علي بن أبي طالب (ع)...قمر بني هاشم...باب الحوائج

كنيته:
يكنى بأبي الفضل و يلقب بالسقاء و قمر بني هاشم و هو صاحب لواء أخيه الحسين (ع) في كربلاء.

شجاعته:
كانت شخصيته مهيبة كما رباه أبوه علي (ع) شجاعا مقداما لا يخشى الجيوش بكثرتها،و كان العباس وسيما جميلا يركب الفرس المطهم و رجلاه يخطان في الأرض.
و اجتمعت فيه مزايا الكمال و حاز جل الفضائل، قال السيد جعفر الحلي:
بطل تورث من أبيه شجاعة ** فيها أنوف بني الضلالة ترغم
و لذا أكثر ألقابه تــنــم عن الشحاعة و البسالة حيث جمع الله فيه البأس و الشجاعة و الإباء.

ألقابه:
أ. كبش الكتيبة: صرح عدد من أرباب السير أنه يعرف بــ (كبش الكتيبة) و هو لقب اختص به دون سائر شهداء كربلاء
و قد خصه به أخوه الحسين (ع) و ذلك انه أتاه يطلب منه الرخصة للهجوم على جيوش أهل الكوفة المحيطة به.
و قد اكثر الشعراء في تأبينه من ذكر هذا اللقب فقال بعضهم بلسان حال سيد الشهداء الحسين (ع):
عباس كبش كتيبتي و كنايتي ** و سري قومي بل أعز حصوني

و قال الازري (رح): اليوم بان عن الكتائب كبشها، اليوم فلّ عن البنود نظامها.

ب. حامي الظعينة: و كان يلقب أيضا بــ(حامي الظعينة) و هو لقب مشهور شائع إطلاقه على
أبي الفضل العباس (ع) ابن أمير المؤمنين (ع) و من نعوته السائرة، قال السيد جعفر الحلي:
حامي الظعينة أين منه ربيعة ** أم أين من عليا أبيه مكرم

ج. ساقي العطاشى: و من ألقابه ايضا أنه السقاء أو ساقي عطاشى كربلاء، كما تتفق بذلمك الروايات المتعددة إذ لم يكن ذلك بجديد،
فقد فجر الله لعبدالمطلب عينا من الأرض الصماء ، و نبوع العين لرسول الله (ص) بسوق ذي المجاز. و ظهور العين لأمير المؤمنين (ع) في مسيره إلى صفين،
و نبوع العين للحسين (ع) يوم كربلاء، كذلك كان العباس..
إذا كان ساقي الحوض في الحشر حيدر ** فسقا عطاشى كربلاء أبو الفضل

حرمه الشريف:

صار لأبي الفضل العباس (ع) حرم طاهر و غرف يلوذ بها المؤمنون و يلجأ إليها الداعون إلى الله سبحانه،
و صار له مشهد يشهد به الناس كما له مشهد يشهده الأبرار المتقون،كما ورد في زيارته عن الإمام الصادق (ع) يقول بشهادته:
( و جعل روحك مع أرواح السعداء و اعطاك من جنانه أفسحها منزلا و افضلها غرغا و رفع ذكرك في عليين و حشرك مع النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين) ..إلخ.
تلك هي مكانة العباس و منزلته في الدنيا و الآخرة انفرد بها عن بقية الشهداء.

مواساته لأخيه (ع) و عدم شربه الماء:



رغم أن عدم شربه لم يكن واجبا، فلو كان يشرب ما كان عمله هذا محرما قطعا بل كان له توجيه شرعي
و ذلك انه يشرب ليتقوى فيواجه العدو و يدافع عن الإمام الحسين (ع) و دليله ان ابن سعد قال بأي أسلوب لا بد من منع العباس
من إيصال الماء إلى الخيام لأنه لو أوصل الماء
إليها فالحسين سوف يتقوى فلا يبقي لكم احد. فقال:إن لم تتمكنوا منعه بالسيف
فارشقوا عليه بنبالكم لعلها تصيب القربة فيراق ماؤها..

قبل يده أئمة ثلاثة و هم:
أ. الإمام أمير المؤمنين (ع) حين ولادته و بكى.
ب. الإمام الحسين (ع) وهو مقطع من جسده إلى جنب الشريعة.
ج. الإمام زين العابدين (ع) حينما أراد أن يدفنه في اليوم ال13 من محرم.

السلام عليك يا كاشف الكرب عن وجه اخيك الحسين .. اكشف الكرب عنا بحق أخيك الحسين
رزقنا الله زيارتك يا أبا الفضل يا باب الحوائج ..


عظم الله اجورنا واجوركم بستشهاد قمر بني هاشم


نسألكم الدعاء
منقوووووول
مأجورين مثابين بهداالمصاب
__________________

ياكعبة الاحزان
12-06-2011, 01:55 PM
الله يقضي حوائجنا وحوائجكم بحق المولى ابو الفضل العباس
مأجوررررررررين

عاشقة الزهراء
12-07-2011, 02:10 PM
http://www.g-rman.com/vb/uploaded/10_01290565442.gif

مجنونه بحيدر
12-07-2011, 03:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم

بارك الله فيك اختي جعله في ميزان اعمالك كلمات تروي القلوب

محبة الامام علي
01-01-2012, 10:32 PM
جزاج الله خير اختي

عاشقة الزهراء
01-02-2012, 02:14 PM
http://forum.sedty.com/imagehosting/159500_1304090528.gif