المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الــعــبــاس رســـول الــحــســيــن .....بــأبــي هــو وأمـي


بريق الزهراء
08-27-2011, 06:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم و ارحمنا بهم يا كريم ,,
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
السلام عليك يامقطوع الكفوف ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ...

الــعــبــاس رســـول الــحــســيــن


قال سعد بن عبيدة: كنا في حر شديد في ذلك اليوم (يوم التاسع من محرم) و قد دخلنا الماء مع عمر بن سعد ، فجاء إليه رجل و أسر إليه أن ابن زياد بعث الشمر إليك ليرى إن كنت متوقفا في القتال يضرب عنقك ، فتعجل اللعين إلى حرب الحسين علية السلام فركب من ساعته ونادى في أهل الكوفة : يا خيل الله اركبي و بالجنة أبشري.
فركب ثم زحف نحوهم بعد العصر و اقتربوا نحو خيم الحسين علية السلام ، فقال له العباس : يا أخي قد أتاك القوم.
فنهض الحسين علية السلام ثم قال: يا عباس ، اركب بنفسي أنت يا أخي حتى تلقاهم فتقول لهم مالكم و ما بدا لكم و تسألهم عما جاء بهم.
فأتاهم العباس علية السلام في نحو عشرين فارسا فيهم زهير بن القين و حبيب بن مظاهر ، فقال لهم العباس : ما بدا لكم و ما تريدون؟
قالوا: قد جاء أمر الأمير أن نعرض عليكم أن تنزلوا على حُكمه أو نُناجزكم.
قال: لا تعجلوا حتى أرجع إلى أبي عبدالله علية السلام فأعرض عليه ما ذكرتم.
فانصرف العباس علية السلام راجعا يركض إلى الحسين علية السلام يخبره الخبر و وقف أصحابه يخاطبون القوم و يجاهدون في النصيحة و الموعطة فأبوا أن يعتبروا و آثروا الضلالة على الهدى. و أقبل العباس إلى الحسين عليه السلام فأخبره بما قاله القوم ، فقال عليه السلام : ارجع إليهم ، فإن استطعت أن تؤخرهم إلى غد و تدفعهم عنا العشية لعلنا نصلي لربنا الليلة و ندعوه و نستغفره فهو يعلم أني قد كنت أحب الصلاة له و تلاوة كتابه و كثرة الدعاء و الإستغفار.
فمضى العباس إلى القوم و قال لهم : انصرفوا عنا العشية حتى ننظر في هذا الأمر. فإذا أصبحنا التقينا إن شاءالله ، فإما رضيناه و إما رددناه.
قال عمر بن سعد للشمر : “ما تقول؟” فقال: “أما أنا فلو كنت الأمير لم أنظره” فقال عمرو بن الحجاج الزبيدي “ويلكم والله لو أنهم من الترك و الديلم و سألونا مثل ذلك لأجبناهم فكيف و هم آل محمد (صلى الله علية وآله وسلم )؟!! ، فقال له قيس بن الأشعث “لا تجبهم إلى ما سألوك فلعمري ليُصبِحَنّك بالقتال غَدرة” فقال “والله لو أعلم أن يفعلوا ما أخّرتهم العشية”؟
فرجع العباس عليه السلام من عندهم و معه رسول من عمر بن سعد فقام حيث يسمع الصوت فقال” إنا قد أجّلناكم إلى غدٍ ، فإن استسلمتم سرحنا بكم إلى ابن زياد و إن أبيتم فلسنا بتاركيكم.

– المصدر : العباس بن علي بطل النهضة الحسينية لأبي القاسم الديباجي ، ص 130-133 الطبعة الأولى 1997


http://www.alnassrah.com/up/uploads/images/alnassrah.com-aaa2e8818a.jpg

السلام عليك أيّها العبد الصالح المطيع لله ولرسوله
ولأمير المؤمنين ولفاطمة الزهراء والحسن والحسين
أشهد أنك مضيت على ما مضى عليه البدريون والمجاهدون
في سبيل الله، المناصحون في جهاد أعدائه،المبالغون
في نصرة أوليائه، الذّابّون عن أحبّائه

يـــــــــــالثــارات الـضلع والــحسين وزينب والـكــفوف الـعــبــاسيــة
ونســألــكم الدعـــاء لتعجــيل فرج قائــم آل محمد,,,
(أكثروا الدعاء بتعجيل الفرج، فإن ذلك فرَجُكم)
(أكثروا الدعاء بتعجيل الفرج، فإن ذلك فرَجُكم)
(أكثروا الدعاء بتعجيل الفرج، فإن ذلك فرَجُكم)
اللهم صلي على محمد وآل محمد الطيبين المظلومين ...اللهم كن لوليك الفرج ...............

رقيهـ
08-27-2011, 09:25 PM
لسلام عليك أيّها العبد الصالح المطيع لله ولرسوله
ولأمير المؤمنين ولفاطمة الزهراء والحسن والحسين
أشهد أنك مضيت على ما مضى عليه البدريون والمجاهدون
في سبيل الله، المناصحون في جهاد أعدائه،المبالغون
في نصرة أوليائه، الذّابّون عن أحبّائه

مجنونه بحيدر
09-05-2011, 09:52 PM
لسلام عليك أيّها العبد الصالح المطيع لله ولرسوله
ولأمير المؤمنين ولفاطمة الزهراء والحسن والحسين
أشهد أنك مضيت على ما مضى عليه البدريون والمجاهدون
في سبيل الله، المناصحون في جهاد أعدائه،المبالغون
في نصرة أوليائه، الذّابّون عن أحبّائه

انشاء الله يكون في ميزان اعمالك تسلم الايادي

قمر الليل كله
04-14-2012, 03:14 PM
لسلام عليك أيّها العبد الصالح المطيع لله ولرسوله
ولأمير المؤمنين ولفاطمة الزهراء والحسن والحسين
أشهد أنك مضيت على ما مضى عليه البدريون والمجاهدون
في سبيل الله، المناصحون في جهاد أعدائه،المبالغون
في نصرة أوليائه، الذّابّون عن أحبّائه