المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السجود على التربة*


صادقة الوعد
04-25-2011, 05:54 PM
احكام السجود

وقد دلَّ الحديث بمنطوقه ومفهومه على أنّ السجود لله تعالى يكون على الاَرض بصورة مطلقة وانه لا يختص السجود منها بموضع دون غيره، كما دلّ الحديث أيضاً على أنّ الاَصل في الاَرض هو الطهارة إلاّ ما خرج عن ذلك الاَصل بدليل كوجود عين نجسة على بقعة فيها.
ويؤيد هذا الحديث أحاديث اُخر تشير إلى هذا المعنى صراحة، كأحاديث وضع الجبهة والاَنف على الاَرض في السجود (1)وانه لا صلاة لمن لا يفعل ذلك في سجوده (2).
هذا زيادة على السُنّة الفعلية للنبي صلى الله عليه وآله المنقولة عن جملة من الصحابة والمؤكدة بأنه صلى الله عليه وآله وسلم كان إذا سجد وضع جبهته وطرف أنفه على الاَرض، وهكذا كان يفعل كبار الصحابة والتابعين حتى إن مسروق بن الاَجدع كان إذا أبحر أخرج معه لبنة يسجد عليها في السفينة في أوقات الصلاة (3).
وقد دلّت جملة من الاَخبار على صحّة السجود على ما ذكرناه من أنواع الاَرض كالحصى والرمل حتى اشتكى الصحابة من حرّها فلم يشكهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، عن عبدالله بن مسعود قال: شكونا إلى النبي صلى الله عليه وآله حرّ الرمضاء فلم يشكنا (4)، مما اضطر الصحابة إلى اتخاذ اسلوب آخر ـ للتخلص من صعوبة السجود ومشقته بسبب حرارة الاَرض ـ هو تبريد الحصى بأكفهم حتى يتسنى لهم السجود عليها. عن جابر بن عبدالله الاَنصاري أنّه قال: كنا نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الظهر فأخذت قبضة من حصى في كفي أُبرّده ثم أحوله في كفي الاُخرى فإذا سجدت وضعته لجبهتي (5).
ثانياً : السجود على ما أنبتته الاَرض أو المصنوع منه بشرط أن لا يكون مأكولاً أو ملبوساً، وقد ورد في ذلك جملة من الاَخبار تؤكد سجود النبي صلى الله عليه وآله على الحصير والخمرة المصنوعة من سعف النخل (6).
ولم يرد جواز السجود على ما يؤكل أو يلبس كما يفعله العامة في سجودهم، وهو قبيح في نفسه لاَنه أشبه بفعل الوثنيين الذين كانوا يسجدون على تماثيل من التمر ثم يأكلونها!!
ولهذا ورد النهي صراحة عن السجود على القطن والكتان ؛ لاَنّه مما يكون لباساً (7)‌، وكذلك النهي عن السجود على الثمار؛ لاَنّه مما يؤكل (.
ثالثاً : السجود على الفرش والثياب في حالات الضرورة القصوى، وقد دلّت عليه جملة من أخبار الفريقين وآثارهم (9).
____________
.
(1) الكافي 2: 333|2 باب وضع الجبهة على الاَرض. والاستبصار 1: 337|4 باب السجود على الجبهة. وصحيح البخاري 1: 206 باب السجود على الاَنف كتاب الصلاة. والسنن الكبرى|البيهقي 2: 103 ـ 104 باب إمكان الجبهة من الاَرض في السجود كتاب الصلاة. والمستدرك على الصحيحين|الحاكم النيسابوري 1: 404|997 و 998 كتاب الصلاة، تحقيق مصطفى عبدالقادر عطا ، دار الكتب العلمية ـ بيروت 1411 هـ ط1. والمصنف|عبدالرزاق 2: 181 ـ 182|2976 ـ 2989 باب السجود على الاَنف.
(2) أُنظر سنن الدارقطني 2: 273 ـ 274|1302 و 1305 باب 42 وجوب وضع الجبهة والاَنف على الارض كتاب الصلاة، دار الفكر ـ بيروت 1414 هـ. وراجع: المصنف| عبدالرزاق 2: 181 ـ 182| 2976 ـ 2989 باب السجود على الاَنف.
(3) الطبقات الكبرى|ابن سعد 6: 141|1977 في ترجمة مسروق بن الاَجدع، تحقيق محمد عبدالقادر عطا، دار الكتب العلمية ـ بيروت 1410 هـ ط1.
(4) راجع: صحيح مسلم 1: 433|189 و 190 و 191 باب 33 استحباب تقديم الظهر في أول الوقت في غير شدة الحر. ومسند أحمد بن حنبل 5: 108 و 110، و6: 124|20547 و 126|20558. والمصنف|عبدالرزاق 1: 543 ـ 544 | 2055 باب وقت الظهر. وسنن البيهقي 2: 105 ـ 107 باب من بسط ثوباً فسجد عليه وباب السجود على الكفين ومن كشف عنهما في السجود. وسنن النسائي 1: 247 في المواقيت باب وقت الظهر. وسنن ابن ماجة 1: 218|675 و 676 باب 3 وقت صلاة الظهر وفي الطبعة القديمة 1: 37. وتنوير الحوالك: 47 ـ 48|27 باب 7 النهي عن الصلاة في الهاجرة. والرصف لما روي عن النبي صلى الله عليه وآله من الفعل والوصف|العاقولي 1: 225 باب صلاة الظهر، مكتبة التوعية الاِسلامية، القاهرة 1406 هـ ط2. ولسان الميزان|ابن حجر العسقلاني 2: 63|243 ترجمة بلهط، مؤسسة الاَعلمي للمطبوعات 1390 هـ ط2. وميزان الاعتدال| الذهبي 1: 352|1319 في ترجمة بلهط، تحقيق علي محمد البجاوي، دار إحياء الكتب العربية 1382 هـ ط1. وانظر: من لا يحضره الفقيه|الشيخ الصدوق 1: 176|11 و 12 و 13 باب 40. وانظر: جواز السجود على الحصى في الكافي 3: 334|7 وضع الجبهة على الاَرض.
(5) السنن الكبرى|النسائي 1: 227|668 باب 6 تبريد الحصى للسجود عليه كتاب التطبيق. والسنن الكبرى|البيهقي 2: 441|2723 باب من بسط ثوباً فسجد عليه، كتاب الصلاة.
(6) صحيح البخاري 1: 90 آخر كتاب الحيض و 1: 106 باب إذا أصاب ثوب المصلي امرأته إذا سجد و 106 ـ 107 باب الصلاة على الحصير و 107 باب الصلاة على الخمرة. وفتح الباري بشرح صحيح البخاري|ابن حجر العسقلاني 2: 431|374 باب 7 و 3: 12 ـ 21|38 باب 20 مكتبة الغرباء الاَثرية ـ المدينة المنورة 1417 هـ ط1. وسنن النسائي 2: 208 ـ 209. ومسند أحمد 3: 539|11589 وفي الطبعة القديمة 3: 103. والخمرة: هي حصير صغير قدر ما يسجد عليه يعمل من سعف النخل ويزمل بالخيوط. (7) الكافي|الكليني 3: 330|1 باب ما يسجد عليه وما يكره.
( من لا يحضره الفقيه|الصدوق 1: 174|3 باب 40.
(9) اُنظر الاستبصار|الشيخ الطوسي 1: 332|8 ـ 12 باب 188، دار الاَضواء ـ بيروت 1406 هـ ط3. ومن لا يحضره الفقيه 1: 169|48 باب 39 ما يصلى فيه وما لا يصلى فيه من الثياب. وفتح الباري بشرح صحيح البخاري 1: 414. والسنن الكبرى|البيهقي 2: 440 ـ 441|2720 و 2721 و 2722 باب من بسط ثوباً فسجد عليه كتاب الصلاة، دار الفكر ـ بيروت. وفي كتاب الشيخ علي الاَحمدي (السجود على الاَرض) تفصيل واسع لجميع ما ذكرناه في هذا التمهيد وقد أرشدنا إلى كثير من مصادره.

صادقة الوعد
04-26-2011, 06:12 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

يآلمهدي أدركنا
04-27-2011, 03:36 PM
بسم الله آلرحمن آلرحيم
آللهم صل وسلم على مـحـمـد وآل مـحـمـد
مشكورة على الطرح الراقي

خادم القاسم (ع)
04-27-2011, 04:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكووره اختي صادقـة الوعد ع الطرح القيم
الله يعطيك العافيه

ودي

خادم نور علي
05-10-2011, 07:16 PM
جزاك الله خير الجزاء
أختي العزيزة
صادقة الوعد
أم علي الغالي
على هذا الموضوع
الأكثر من رائع
دمت بألف خير

مجنونه بحيدر
06-20-2011, 03:45 PM
جزاك الله خير الجزاء موفقه يارب
تحياتي

مجنونه بحيدر
07-04-2011, 01:04 PM
أختي ياملكة الأبداع

صفحتك الرائعة بها كل الجمال
كل ما تنطقيه وتضعيه هنا عطرا ً
وجمالا ً و لذة و ذوق
شُكراً لجمال لوحتك الابداعية
ولا حرمنا حلو جديدك

تحياتي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

جمانة
09-15-2011, 12:37 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موفقة بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

حسين
02-06-2012, 02:12 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .