المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سيرة السيدة ام البنين


رقية المضلومة
03-05-2011, 10:03 PM
قامت السيدة أم البنين برعاية سبطي رسول الله (صلى الله عليه وآله) وريحانتيه وسيدي شباب أهل الجنة الحسن والحسين (عليهما السلام)، وقد وجدا عندها من العطف والحنان ما عوّضهما من الخسارة الأليمة التي مُنيا بها بفقد أمّها سيدة نساء العالمين فقد توفّيت، وعمرها كعمر الزهور فقد ترك فقدها اللوعة والحزن في نفسيهما. لقد كانت السيدة أم البنين تكنّ في نفسها من المودّة والحبّ للحسن والحسين (عليهما السلام) ما لا تكّنه لأولادها اللذين كانوا ملء العين في كمالهم وآدابهم.
لقد قدّمت أم البنين أبناء رسول الله (صلى الله عليه وآله)، على أبنائها في الخدمة والرعاية، ولم يعرف التاريخ أن ضرّة تخلص لأبناء ضرّتها وتقدّمهم على أبنائها سوى هذه السيدة الزكية، فقد كانت ترى ذلك واجباً دينياً لأن الله أمر بمودّتهما في كتابه الكريم، وهما وديعة رسول الله (صلى الله عليه وآله)، وريحانتاه، وقد عرفت أم البنين ذلك فوفت بحقّهما وقامت بخدمتهما خير قيام.
دورها في الكوفة
وهل كانت أم البنين مع الإمام (عليه السلام) في الكوفة إلى حين استشهاده؟
لا نعرف ذلك..
وربما يقال: إنها لم تكن مع الإمام (عليه السلام) (1) وإلا لحدثنا التاريخ به، فعدم الوجدان - في هكذا موارد - دليل على عدم الوجود.
فإذا لم تكن معه (عليه السلام) فما هو السر في ذلك، ولماذا لم يحضرها الإمام (عليه السلام) معه؟ مع أنه قد اصطحب بعض أولادها كما ذكره التاريخ، فهل بقيت لتبقى دار الإمام - بحضورها - مدرسة لتعليم البنات وتربية النساء..؟
لاشك أن بيت الإمام (عليه السلام) كان بحضورها كذلك.
إن التاريخ المدون لم يذكر إلا جزءاً صغيراً جداً من أحوال أصحاب الرسول (صلى الله عليه وآله) رجالاً ونساءً.
فلم يرد الكثير عن اللاتي كن في أطرافه (صلى الله عليه وآله): في حجه ومرته، وحربه وسلمه، وسفره وحضره، كما لم يذكر التاريخ التفصيل عن حياتهن وأعمالهن وأدوارهن.
ومن الواضح أنه لم يذكر دور أم البنين (عليها السلام) وعملها بعد قصة كربلاء بالشكل الكامل، نعم إنما ذُكر بكاؤها وندبتها على أوجز وجه.
بل الأمر يتعداها إلى مريم الطاهرة (عليها السلام)، وخديجة الصديقة (عليها السلام)، وفاطمة سيدة نساء الصالحات المؤمنات..
ومع كل ذلك فقد بقي الشيء القليل القليل من أحوالهن بما هو مذكور في بعض التواريخ أو الروايات، وفي هذا القليل: الكثير الكثير لمن أراد أن يتذكر أو يخشى.
ومما يستفاد من ذلك: إن الإسلام لم يخص عمل المرأة بالدار، كما يظهر مما ورد في قصة الزهراء (عليها السلام) وخطبتها في المسجد واحتجاجها، وإن كان قد ورد بالنسبة إليها (عليها السلام) القليل أيضاً.
دورها وأولادها في كربلاء
وفي قصة كربلاء وقضية عاشوراء التاريخية قدمت أم البنين (عليها السلام) إلى الله عزَّ وجل أولادها الأربع، حيث استشهدوا بين يدي أبي عبد الله الحسين (عليه السلام).
أما هي بنفسها (عليها السلام) فلماذا لم تأت إلى كربلاء؟
لم يذكر التاريخ السبب في ذلك - حسب التتبع الناقص -، فلعلها كانت مريضة - كما حكي عن فاطمة الصغرى (2) - أو مشتغلة برعاية أولاد بنيها، أو غير ذلك مما علمه عند الله سبحانه.
رزقت أم البنين من الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) أربعة أولاد كلهم قتلوا في معركة الطف الخالدة بكربلاء، وقد أظهرت هذه المعركة بشكل واضح جلي إخلاص آل البيت الكريم وتضحيتهم في سبيل إعلاء كلمة الإسلام والحق، وتمسكهم في الدفاع عن المثل العليا والكرامة ضد الجبروت والطغيان. فضربوا بذلك مثلاً يقتدى به في التضحية ونكران الذات، وكان أبرز شجعان هذه المعركة أولادها الأربعة وهم: العباس وعبد الله وجعفر وعثمان، وأمهم أم البنين فاطمة بنت حزام، ومحمد الأصغر المكنى بأبي بكر وعبد الله الشهيدان مع أخيهما الحسين (عليه السلام).
لقد كان هؤلاء الأبطال المثل الأعلى للناس آنذاك في النهوض والاستبسال والتحرر من ذل الخنوع والكسل والجهل. فمن يتبصر في سيرهم يقف إجلالاً لهم وإعظاماً لمقامهم الشامخ، ويصح فيهم قول الشاعر:
مــــن تــــلقَ فـــيهم تقل لاقيت سيدهم* مثل النــــجوم التي يسري بها الساري
ـــــــــــــــــــــــــــــ

صادقة الوعد
03-10-2011, 08:33 PM
بارك الله فيك وبك وعليك أخيتي رقية المظلومة

حسين
02-05-2012, 05:32 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

نور الهدايه
02-26-2012, 10:33 AM
شكرا الله يعطيك العافيه

نور الجنة
02-26-2012, 02:00 PM
شكرا يا اختي رقية .

عشقي مهدوي
04-22-2012, 10:38 AM
http://www.mezan.net/forum/salam/6.gif
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم

السلام على جوهرة العصمة وفريدة الرحمة سيدتنا ومولاتنا الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم بظهور قائمهم والعن أعدائهم لعنة دائمة إلى يوم الدين

http://farm3.static.flickr.com/2109/5706447155_f1e46b6e83.jpg
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... يعطيك العافيه
جزاك الله خيرا

يازهراء اغيثيني
04-22-2012, 12:00 PM
http://forum.sh3bwah.maktoob.com/up/1426454166582115264.gif

شيعي الخالص
04-27-2012, 07:30 PM
http://im13.gulfup.com/2012-04-27/1335530409601.gif